الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةنشاط وحدات المقاومة الایرانیة في مختلف المدن

نشاط وحدات المقاومة الایرانیة في مختلف المدن

نشاط وحدات المقاومة الایرانیة في مختلف المدن

“مبروك لجميع الإيرانيين 20 يناير يوم الأمل للمضطهدين في إيران”

الکاتب – موقع المجلس:

لصق أعضاء وحدات المقاومة في 20 يناير 2022، صور كبيرة لزعيم المقاومة الإيرانية السيد مسعود رجوي، مع مقتطفات من خطبه؛ في أكثر المناطق ازدحامًا، في العديد من المدن الإيرانية الكبرى، ومن بينها تبريز، مركز محافظة أذربيجان الشرقية الواقعة في شمال غرب إيران، ومشهد و نيشابور في شمال شرق إيران، والأهواز وشادكان في جنوب غرب إيران، وأصفهان، وشيراز، وكرج، وقزوين، وكاشان، وكازرون في وسط إيران، ورشت في شمال إيران، وكذلك زنجان وأردبيل في شمال غرب إيران. كما أكدت وحدات المقاومة على تصميمها على مواصلة النضال ضد نظام الملالي حتى تتم الإطاحة بهذا النظام الفاشي وتحرير إيران؛ بإرسال مقاطع فيديو لما قامت به من أنشطة في هذه المدن، وكُتب على هذه اللافتات التي تم لصقها:

مسعود رجوي: ” الحق لا يُمنح بل ينتزع. يجب الحراك والعصيان وانتزاعه من حلقوم الملالي المعادين للإنسان”.

“مبروك لجميع الإيرانيين 20 يناير يوم الأمل للمضطهدين في إيران”

الموت لخامنئي والتحية لرجوي”

“مبروك لجميع الإيرانيين 20 يناير، يوم الحرية، يوم إطلاق سراح الأخ مسعود رجوي من السجن”

ونظرًا لترحيب الشباب والشعب الإيراني بوحدات المقاومة؛ اتخذ نظام الملالي كافة إجراءاته الأمنية والشرطية والعسكرية والاستخباراتية لاعتقال وحدات المقاومة، بيد أن هذه الإجراءات لم يكن لها أدنى تأثير على تصميم هؤلاء الشباب على الإطاحة بنظام الملالي.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الشاه اضطر إلى إطلاق سراح آخر مجموعة من السجناء السياسيين في 20 يناير 1978؛ بسبب انتفاضة الشعب الإيراني الواسعة النطاق. وتم في هذا اليوم الإفراج عن السيد مسعود رجوي، بعد 7 سنوات من السجن والتعذيب على أيدي نظام الشاه، وكان في استقباله آلاف الأشخاص من أهالي طهران الذين تجمعوا أمام سجن ”قصر“.