الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباراحتجاجاَ على الأجور المنخفضة وظروفهم المعيشية السيئة

احتجاجاَ على الأجور المنخفضة وظروفهم المعيشية السيئة

ادامه اعتصاب کارگران کشت و صنعت میان آب با شعار «مدیر بی‌لیاقت نمی‌خوایم نمی‌خوایم»

الکاتب – موقع المجلس:

استمر عمال شركة ميان أب لزراعة وصناعة قصب السكر بمدينة شوش بمحافظة خوزستان جنوب غرب ايران إضرابهم يوم الجمعة 21 يناير لليوم السابع على التوالي احتجاجا على الأجور المنخفضة وظروفهم المعيشية السيئة.

وقام العمال في الأربعاء 19 يناير، بمسيرة في مدينة شوش وهتفوا: يموت العامل، ولا يقبل الإذلال / الموت للديكتاتور / الكذاب الكذاب

يقول المضربون إن شركة الصناعة الزراعية وقعت عقودًا بالساعة مع العمال لمدة خمس سنوات دون دفع مزايا، مما يعرض أمنهم الوظيفي وسبل عيشهم للخطر.

وبعد توقف عملهم، نظم العمال المتظاهرون مسيرة احتجاجية ورددوا هتافات في المجمع مطالبين السلطات بمعالجة مطالبهم بالوظائف وسبل العيش.

وتصاعد الاحتجاجات والاضربات في إيران في الايام الاخيرة بسبب الظروف المعيشية السيئة وتأتي هذه الاحتجاجات في ظل الاجراءات القمعية من قبل النظام الايراني.

نظمت مجموعة من المساهمين المخدوعين في البورصة وقفة احتجاجية أمام مجلس شورى النظام يوم الخميس 20 يناير.

وهتف المتظاهرون “رئيسي كذاب” و”وعد في الانتخابات كذاب، كذاب” و”وعود ثلاثة ايام واموال الشعب تحترق” و”الموت لهذه الحكومة المخادعة”.

أفادت شبكة مجاهدي خلق داخل البلاد، استمرار الإضرابات والاحتجاجات من قبل العمال وشرائح أخرى من الشعب الإيراني في طهران والعديد من المدن الإيرانية الأخرى، يوم الأربعاء 19 يناير، احتجاجًا على قمع ونهب نظام الملالي.

في طهران، أضرب رجال الإطفاء احتجاجًا على عدم تلبية مطالبهم. كما احتج موظفو شركة المياه والصرف الصحي أيضًا على ظروفهم المعيشية السيئة. وفي خرمشهر أضرب عمال حقل “يادأوران” للنفط احتجاجا على عدم دفع رواتبهم لمدة أشهر.

وفي مشهد، احتج المهندسون على ظروفهم المعيشية السيئة. وفي رشت احتج العاملون في مكاتب الاتصالات السلكية واللاسلكية في جميع أنحاء محافظة كيلان على عدم دفع رواتبهم، وفي أردكان، في محافظة يزد بوسط إيران، نظم السائقون تجمعا احتجاجيا. وفي اصفهان تجمع عمال مصنع البلاط في أصفهان احتجاجا على عدم دفع رواتبهم وحذروا قوات الأمن أنهم سيردون إذا تعرض تجمعهم للهجوم.