الإثنين,22يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارلماذا تذهب نفقات النظام الإيراني لتصدير الإرهاب في سوريا والعراق ولبنان؟

لماذا تذهب نفقات النظام الإيراني لتصدير الإرهاب في سوريا والعراق ولبنان؟

لماذا تذهب نفقات النظام الإيراني لتصدير الإرهاب في سوريا والعراق ولبنان؟

– ووفقا لتصريحات الأمم المتحدة فإن تكلفة الحرب في سوريا قد بلغت 6 مليار دولار سنويا.

الکاتب – موقع المجلس:
في الوقت الذِي يكافح فيه الشعب الإيراني أحلك حالات الفقر في تاريخه المعاصر، تحرم مافيا خامنئي المواطنین الایرانیین و بصورة مستمرة من ثرواتهم الوطنية الفلكية مبددة إياها في أتون الحروب في المنطقة وفي تصدير الإرهاب للخارج، والقمع في الداخل.

كما جاء في الأخبار مراراَ و تکراراَ بأن النظام قد فكر مرة أخرى في إمكانية مراجعة خطة أف.أي.تي. اف، وقد أُعلن إلغاه ذلك في مجلس تشخيص مصلحته، وهي خطوة تعكس إصرار النظام على التبادلات المالية مع الإرهابيين المرتزقة التابعين له في دول أخرى، وهي التبادلات التي تصاحبها في الأساس أموال قذرة، وتدفقٌ قوي لغسيل الأموال.

جلة الإجراءات والنفقات المالية للنظام تأتي في مقدمة الدفع بسياساته القمعية والإرهابية المعادية للشعب وفي المنطقة والعالم.

هذا النظام وباعتراف وسائل إعلامه حتى الآن:

– تم هدر تريليوني تومان في فرن المشروع النووي المناهض للوطن وللإنسانية.

– إمداد 18 ألف من مرتزقة فاطميون يوميا بكل وسائل الدعم المالية واللوجستية.

– توفير كافة النفقات اليومية للحرب والجريمة لإرهابيي حزب الشيطان اللبناني.

– فقط يوضع مبلغ 22 مليون دولار نقدا في حقيبة الإرهابي الفلسطيني سيئ السمعة ”محمود الزهار“.

– أنشأت قوة القدس الإجرامية أكثر من 30 صحيفة، وسبع قنوات تلفزيونية، وست محطات إذاعية، وحوالي 450 مكتبة ونوادي ووجهات أخرى مماثلة لمرتزقته العراقيين في العراق لقمع انتفاضة الشعب العراقي.

– وجود عدد غير معروف من الدبلوماسيين الإرهابيين مثل أسد الله أسدي المتورط باستمرار في غسيل الأموال بين الإرهابيين والمتسللين معه في أوروبا وأمريكا.

– ووفقا لتصريحات الأمم المتحدة فإن تكلفة الحرب في سوريا قد بلغت 6 مليار دولار سنويا.

– فلاحت بيشه الرئيس السابق لـ لجنة الأمن القومي بمجلس النظام: قدمنا 30 مليار دولار لسوريا.

– جواد ظريف: لقد قدمنا 35 مليار دولار تحت تصرف أشخاص ولا يُعرف مكان وجوده الآن.

ويحمل هذا النظام اختناقه الاقتصادي على الشعب الإيراني بسبب سياساته الحمقاء المعادية للشعب.