الثلاثاء,25يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارنظام الملالي وبإختصار شديد العدو رقم واحد للعالم کله

نظام الملالي وبإختصار شديد العدو رقم واحد للعالم کله

نظام الملالي وبإختصار شديد العدو رقم واحد للعالم کله
مع إنتهاء السنة 2021، والتي کانت سنة حافلة بکل أنواع البٶس والشقاء والفقر والمعاناة للشعب الايراني خصوصا وإنها قد شهدت تنصيب سفاح مجزرة 1988،

صواریخ بالیستیة لنظام الملالي
الکاتب – موقع المجلس:
N. C. R. I : مع إنتهاء السنة 2021، والتي کانت سنة حافلة بکل أنواع البٶس والشقاء والفقر والمعاناة للشعب الايراني خصوصا وإنها قد شهدت تنصيب سفاح مجزرة 1988، المجرم ابراهيم رئيسي کرئيس للنظام، فإن الشعب الايراني وطالما يرى إن نظام الملالي باق على دست الحکم فإنه لايأمل ولاينتظر أي خير أو فرج ذلك إن هذا النظام ومنذ اليوم الاول لمجيئه کان بمثابة نذير شٶم وبلاء وخراب ومصائب للشعب الايراني، بل وإن الملفت للنظر إن شٶم وبلاء وخراب ومصائب هذا النظام القرووسطائي قد کانت بصورة بحيث إن شرها وظلها العدواني قد تجاوز الشعب لايراني ليشمل شعوب المنطقة والعالم.
سنة 2021، التي حفلت بکل أنواع المصائب والويلات للشعب الايراني وجعلته يذوق الامرين بسبب أنواع الظلم والجور والاضطهاد الذي قام به هذا النظام لا لشئ إلا لکي يحافظ على نفسه ويحول دون سقوطه خصوصا وإن هذه السنة قد شهدت تزايدا إستثنائيا لمشاعر الرفض والکراهية من جانب الشعب الايراني ضد هذا النظام، وإن تزايد التحرکات الاحتجاجية بشکل مضطرد وإندلاع إنتفاضتي إصفهان والمعلمين خلالها وتصاعد الدور الثوري السياسي ـ الفکري للمقاومة الايرانية وقوتها الطليعية منظمة مجاهدي خلق، جعلت العالم کله يدرك جيدا بأن نظام الملالي هو نظام مکروه ومرفوض من قبل شعبه وإنه يريد اليوم قبل غدا أن يتخلص منه.
سنة 2022، ستکون سنة أخرى يقوم النظام القرووسطائي بنقل مشکلاته وأزماته المتوارثة والمزمنة إليها وهو کعادته لايقوم بالعمل من أجل حل المشکلات والازمات ولا يعمل على تحسين أوضاع الشعب السيئة، بل إنه سيقوم بکل مامن شأنه أن يضمن بقائه وإستمراره ذلك إن الهدف الاهم وحتى الاستراتيجي لهذا النظام الدکتاتوري هو الحيلولة دون سقوطه ولاسيما وهو يعلم بأنه ليس غير مرغوب به من جانب الشعب الايراني فقط بل وحتى من جانب شعوب والمنطقة والعالم، وحتى إن إستطلاعات الرأي للسنة 2021، قد أکدت بأنه النظام الاکثر کراهية في العالم کله.
نظام الملالي الذي يحکم ومنذ اليوم الاسود الاول لمجيئه بسياسة الحديد والنار وأذاق الشعب الايراني کل صنوف وألوان العذاب والمعاناة، لم يکن بمثابة کارثة ومصيبة وبلاء نزل على رأس الشعب الايراني فقط بل وإنه کان ظل شٶم وظلام أطل على العالم، وحتى إن شره المستطير قد تجاوز الحدود حتى إنه قد طال الاسلام والمسلمين ذلك إنه وبسبب قيام هذا النظام بتصدير التطرف والارهاب وتأسيسه ودعمه وتإييده للتنظيمات المتطرفة والارهابية، فإنه قد ساهم بتوسع دائرة الاسلامفوبيا ولذلك فإن على شعوب المنطقة والعالم أن تنتبه جيدا الى الدور العدواني الشرير المشبوه لهذا النظام حيث إنه وفي الوقت يتجه فيه العالم للعمل من أجل التقارب والتآلف ونبذ الکراهية والعداء وجعل التعايش السلمي أمرا واقعا، فإن هذا النظام يعمل بکل مابوسعه بخلاف ذلك کله، وإن المقاومة الايرانية وطليعتها منظمة مجاهدي خلق التي أکدت مرارا وتکرارا بأن شر وعدوانية هذا النظام ليس حکرا على الشعب الايراني وإن کان له حصة الاسد، بل إن هذا الشر والعدوانية يشمل العالم کله لأن هذا النظام ليس بمثابة بٶرة التطرف والارهاب بل إنه أيضا بٶرة الشر والظلام للعالم کله ولذلك فإن مهمة إسقاط‌ وتغييره وإن کانت خاصة بالشعب الايراني والمقاومة الايرانية فإنه تقع على عاتق العالم مهمة دعم وتإييد النضال العادل الذي يخوضه الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل الحرية لأن نظام الملالي وبإختصار شديد العدو رقم واحد للعالم کله!