الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارخامنئي الولي الفقیة و المفردات المقلقة لمواجهة ازمات مستعصية

خامنئي الولي الفقیة و المفردات المقلقة لمواجهة ازمات مستعصية

خامنئي الولي الفقیة و المفردات المقلقة لمواجهة ازمات مستعصية
والحامل لدلالات القلق من تطورات داخلية وخارجية مقبلة، تهدد باسقاط النظام.

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:

استبدل المرشد الاعلى للنظام الإيراني علي خامنئي الحديث عن مشكلات الممرضين في يوم الممرض بالحديث عن العدو الذي يتربص بالنظام والثورة، يكشف حقائقهما، ويغير مكان الظالم والمظلوم.

انقلاب الاولويات في حديث خامنئي لم يكن مفاجئا لمتابعي الخطاب السياسي الرسمي الايراني ،الحافل بالتحذيرات من المستقبل، والحامل لدلالات القلق من تطورات داخلية وخارجية مقبلة، تهدد باسقاط النظام.

يتساوى في التحذير من الخطر الجسيم الذي يهدد النظام، التصريحات التي يدلي بها رؤوسه، محتوى وسائل اعلامه، أئمة الجمعة في خطبهم الاسبوعية، وتلتقي مفردات الخطاب في مراكمة مناخات مملة للمتلقي الايراني الباحث عن الخلاص.

يشير احدهم على سبيل المثال إلى مجتمع يتحرك فيه العدو ضد النظام قائلا ان “هناك الآن أخبار تحت جلد هذا المجتمع مقلقة للغاية” مؤكدا على ان “صبر الناس عظيم لكنه إذا انتهى ستكون الكارثة” ثم يتوقع انفجارا “لا يترك شيئًا” وينتهي بالتحذير من ثورة حفاة.

هناك من يرى ان العدو “يخلق غموضاً حول النظام ليثير الشبهات لدى الناس” في سبيل احداث “الفوضى داخل البلد” ويصل مثل هذا الخطاب الى التحذير من سحب “بساط النظام” والسيطرة على كل شيء.

يظهر معمم آخر مخاوفه من انجذاب الشباب إلى “العدو” ويخاطبهم قائلا “يأتي ليقدم لك أعمالا، يدعوك بطريقة ما، ثم تذهب إلى أماكن خطرة جدا لتنتهي في شبكته” مشيرا الى قيام العدو “بتدريب” جملة من الأبناء الأصحاء “ليحولهم إلى وحدات المقاومة، يعطيهم قنبلة، ويقول لهم اذهبوا واقتلوا عناصر النظام”.

يسلط آخر الضوء بشكل أوضح على وجع خامنئي وتحذيره من أن “مجاهدي خلق أرادوا القضاء على النظام من خلال قتل مسؤوليه في ثمانينات القرن الماضي” ويرتجف البعض من أن” جزء من الفضاء الإلكتروني أصبح معسكرا لمجاهدي خلق” مشيرا إلى الترحيب الشعبي باستراتيجية إسقاط النظام الذي يلاحقه هذا العدو الخطير منذ 40 عامًا، ومشددا على “إن هجوم مجاهدي خلق على عقائد الناس بلا مثيل “ويتساءل عما ينتظره النظام لمواجهة مثل هذه الظروف.

لقلق النظام وتحذيراته اساساتهما التي تتمثل في اوضاع المجتمع المتفجرة، الحصار المفروض، التحديات الكبرى، الأزمة التي لم تحل، والتي يصفها رئيس مجلس الشورى بـ “التعثر” و”الظروف الحرجة” علاوة على المقاومة الإيرانية” التي تؤطر هذه الأسس في اتجاه احداث التغيير.