السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارشددوا على ضرورة استمرار احتجاجات المعلمین و التربوین في ایران

شددوا على ضرورة استمرار احتجاجات المعلمین و التربوین في ایران

شددوا على ضرورة استمرار احتجاجات المعلین و التربین في ایران

ونقلت قناة نقابة المعلمين عن حبيبي قوله “مشروع القانون هذا لم توافق عليه نقابات المعلمين بهذا المبلغ من الميزانية”.

الاحتجاجات وانتفاضة المعلمين:
الکاتب – موقع المجلس:

كتب المجلس التنسيقي للتربويين الإيرانيين في بيان يوم 15 كانون الأول (ديسمبر): تم التصديق على خطة ترقيعية في جلسة البرلمان بخصوص خطة التصنيف، ووافق النواب على المادة 6 من قانون تصنيف المعلمين وأطلقوا رصاص الرحمة على مشروع القانون.

شددوا على ضرورة استمرار احتجاجات المعلین و التربین في ایران
ونقلت قناة نقابة المعلمين عن حبيبي قوله “مشروع القانون هذا لم توافق عليه نقابات المعلمين بهذا المبلغ من الميزانية”.

ستخصص الحكومة 12.5 ألف مليار تومان فقط لمدة ستة أشهر، وبدلاً من تصنيف المعلمين المزاولين، ستتم إضافة ثمانين بالمائة على الأقل من رواتب أعضاء هيئة التدريس إلى رواتب المعلمين، والتي سترتفع ما بين واحد ونصف إلى مليوني تومان ولكن بسبب التضخم والميزانية الانكماشية للعام التالي، سيبقى جميع المعلمين تحت خط الفقر.

ووصف المتحدث باسم نقابة المعلمين محمد حبيبي، قرار تصنيف المعلمين بـ “بخطة ترقيعية” وشدد على ضرورة استمرار الاحتجاجات والإضرابات.

وبعد أسبوع من إضرابات المعلمين والاحتجاجات في جميع أنحاء إيران، أقر برلمان النظام مشروع قانون يوم الأربعاء 15 كانون الأول (ديسمبر)، يعد بزيادة رواتب المعلمين وتصنيفاتهم.

يحدد هذا المرسوم الحد الأدنى للأجور للمعلمين بحوالي 8 ملايين تومان شهريًا. في غضون ذلك، وفقًا لمسؤولين حكوميين، تجاوز خط الفقر في إيران دخل 11 مليون تومان شهريًا.

ونقلت قناة نقابة المعلمين عن حبيبي قوله “مشروع القانون هذا لم توافق عليه نقابات المعلمين بهذا المبلغ من الميزانية”.

وكان المجلس التنسيقي للتربويين الإيرانيين قد أمهل مجلس شورى النظام حتى يوم الأحد 19 كانون الأول / ديسمبر للمصادقة على ما أسماه “التصنيف الكامل” و “المطابقة الحقيقية” للمعلمين مع موظفي الحكومة الآخرين، وكذلك إطلاق سراح المعلمين المسجونين، بمن فيهم رسول بداغي، وهو مدني ناشط وعضو لنقابة المعلمين المهنية وإلا سيضربون ويتظاهرون مرة أخرى الثلاثاء المقبل 21 ديسمبر.

وفي هذا الصدد، عكست وسائل الإعلام الحكومية مخاوف النظام من استمرار الاحتجاجات وانتفاضة المعلمين، وكتبت، أن بيانات المجلس التنسيقي للتربويين تتساوى مع بيانات مجاهدي خلق في المضمون والخطوط الرئيسية.