الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارتزامنا مع اجتماع مجلس الأمن بشأن قرار مجلس الأمن رقم 2231 حول...

تزامنا مع اجتماع مجلس الأمن بشأن قرار مجلس الأمن رقم 2231 حول البرنامج النووي الایراني

تزامنا مع اجتماع مجلس الأمن بشأن قرار مجلس الأمن رقم 2231 حول البرنامج النووي الایراني

وأعلن أن هذه الصواريخ والطائرات المسيرة نقلت بطريقة مخالفة للقرار 2231 لسنة 2015.

الکاتب – موقع المجلس:

تقرير الأمين العام إلى مجلس الأمن بشأن القرار 2231

تزامنا مع اجتماع مجلس الأمن بشأن قرار مجلس الأمن رقم 2231، قدم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تقريره الثاني عشر حول تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي، حيث جاء في التقرير:

أناشد الجمهورية الإسلامية أن تعود إلى التنفيذ الكامل لهذا القرار والعودة إلى الخطوات التي اتخذتها منذ تموز / يوليو 2019، والتي التزمت بإلغائها. وللأسف، واصل النظام الإيراني تقليص التزاماته النووية منذ تقريري الأخير. ذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها الأخير أن النظام الإيراني يواصل أنشطة البحث والتطوير في مجال إنتاج فلز اليورانيوم. في حين أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية فشلت في التحقق من إجمالي احتياطيات إيران من اليورانيوم المخصب، فقد قدرت أنه بحلول 6 نوفمبر 2021، كان احتياطيها 2489.7 كغم (فوق 202.8 كغم)، بما في ذلك 113.8 كغم من 20 ٪ من اليورانيوم المخصب، و 17.7 كغم من اليورانيوم المخصب تصل إلى 60٪. كما أدعو النظام الإيراني إلى أن تنظر بعناية في دواعي القلق الأخرى التي أثارتها أطراف الاتفاقية والدول الأعضاء الأخرى فيما يتعلق بالقرار 2231.

خلال الفترة المشمولة بالتقرير، أُبلغت الأمانة العامة للأمم المتحدة بتقارير عن نقل مواد نووية ذات استخدام مزدوج إلى إيران. كما دعت الأمانة العامة للأمم المتحدة النرويج إلى التعليق على تقارير على صلة بشخص مسؤول عن إرسال مواد ذات استخدام مزدوج لاستخدامها في البرنامج النووي، بما في ذلك المساعدة في اختبار الألومنيوم. ومن المتوقع إجراء المحاكمة في عام 2022.

عملاً بقرار مجلس الأمن رقم 2231 لعام 2015، دعا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة النظام الإيراني إلى عدم اتخاذ أي إجراء بشأن الصواريخ الباليستية المصممة لحمل أسلحة نووية، بما في ذلك الإطلاق (باستخدام الصواريخ) باستخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية. علمت أن النظام الإيراني أجرى عمليتي إطلاق صاروخين باليستيتين من قاذفة أقمار صناعية. أشار الممثلون الدائمون لفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة إلى اختبار جهاز إطلاق فضائي في 12 يونيو 2021.

استجابة لدعوة من مسؤولين سعوديين، توجهت الأمانة العامة للأمم المتحدة إلى الرياض في أكتوبر 2021 للبحث عن مخلفات ستة صواريخ باليستية (لدراسة بقايا هجمات الحوثيين في فبراير 2020، وبقايا صواريخ أطلقت على الرياض، وبقايا صواريخ تم إطلاقها إلى الدمام في سبتمبر 2021.

وأعلن أن هذه الصواريخ والطائرات المسيرة نقلت بطريقة مخالفة للقرار 2231 لسنة 2015.

… يصر النظام الإيراني على نقل الطائرات المسيرة والقدرات (الطائرات بدون طيار) إلى القوات العميلة له في لبنان والعراق وسوريا واليمن. (موقع الأمم المتحدة 11 ديسمبر2021)