الإثنين,22يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارلأن رواتب المعلمين حاليًا تقل عن ثلث خط الفقر الرسمي في إيران

لأن رواتب المعلمين حاليًا تقل عن ثلث خط الفقر الرسمي في إيران

گردهمایی فرهنگیان قم ، با شعار  «معلم بیدار است، از تبعیض بیزار است!»

اعتصام المعلمين في أنحاء البلاد في عشرات المدن الإيرانية يوم السبت 11 ديسمبر:
الکاتب – موقع المجلس:

انطلق، اليوم السبت، 11 كانون الأول / ديسمبر، اعتصام المعلمين في مدن الوطن، بناء على دعوة سابقة، احتجاجا على التمييز الواسع والصارخ بحق التربويين. لأن رواتب المعلمين الإيرانيين حاليًا تقل عن ثلث خط الفقر الرسمي في إيران.

ونظم المعلمون اليوم في المدارس تجمعات احتجاجية و يطلقون شعار ” المعلم يقظ ويكره التمييز”

حتى الآن تم تسجيل اعتصامات نقابية للمعلمين في المدن التالية: – بوشهر – قشم – لاهيجان – مرودشت – شيراز – إقليد – سميرم – قم – سقز – أبكنار – بندر أنزلي – خميني شهر – سنندج – أصفهان – سرجهان – قضاء بهار – همدان – شهركرد – سروآباد كردستان – كرمان – كرج – إسلام أباد غرب – مريوان – نعيم أباد – يزد – مهريز – قرية ني – ملارد –قلعة كنج – سنندج – إيلام – الأهواز

تحصن سراسری معلمان ایران، هنرستان_خمینی -سرچهان_فارس

 

مطالب المعلمين:

1. الموافقة على لائحة تصنيف رواتب المعلمين وتنفيذها بدقة

۲. معادلة رواتب جميع الوظائف على أساس العدل، ولا سيما معادلة المعاشات التقاعدية

3. تنفيذ دقيق وكامل للمبدأ الثلاثين من الدستور فيما يتعلق بالتعليم المجاني

نظم المعلمون الإيرانيون احتجاجات حاشدة مرارًا وتكرارًا خلال الأشهر القليلة الماضية لتحسين ظروفهم المعيشية البائسة، لكن نظام الملالي ورئيسي قد وعدا ولم يتخذا أي إجراء لتحسين وضعهم واعتقلا عددا من الناشطين المعلمين وحاليًا هناك أعداد كبيرة في السجن بتهمة المشاركة في المظاهرات النقابية.

لأن رواتب المعلمين حاليًا تقل عن ثلث خط الفقر الرسمي في إيران
۲. معادلة رواتب جميع الوظائف على أساس العدل، ولا سيما معادلة المعاشات التقاعدية

أكثر من 66 حركة احتجاجية في إيران في يوم الخميس والمعلمون يتصدرون المشهد- 2 ديسمبر
قام المعلمون والتربويون صباح الخميس 2 ديسمبر/كانون الأول، بتنظيم تجمعات وتظاهرات في 66 مدينة في 28 محافظة على مستوى البلاد للاحتجاج على الظروف المعيشية القاسية الناجمة عن تدني الرواتب وارتفاع الأسعار وتجاهل النظام لمطالبهم المشروعة.

ومن بين الشعارات التي رددها المعلمون في تجمعاتهم الاحتجاجية: “لا نستسلم ولا نساوم، قوموا بتصنيف الوظائف دون طلب”، و”يجب إطلاق سراح المعلم المسجون”، و”لن نسكت ما لم نحصل على حقنا”، “ايها التربوي قم واطلب حقك “، و”لم يشهد شعب هذا الحد من الظلم قط “، و”صمت كل معلم فرصة للقمع والاستبداد، المعلم يقظ ويكره التمييز”، و”ايها التربوي الحر اعلم ان الحل يكمن في رفع صوتك”،” اكسر صمتك، وقم وانتفض”، و”ستغلق المحاضرات ما لم يتم معالجة مشكلتنا”، و”السجن ليس مكان المعلم”، و”ستحل مشكلتنا لو تقلل اختلاس واحد”.

وقالت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، إن المعلمين الأحرار المنتفضين في أرجاء إيران يعكسون بهتاف “المعلم يموت ولايقبل المذلة”، و”لم يشهد شعب كل هذا الظلم قط” نداء عموم الشعب الإيراني الناقم والرافض لاضطهاد الملالي. وأن خامنئي ورئيسي يهدران بحكومة إرهابية من عناصر الحرس والتعذيب ثروات الشعب الإيراني في إنتاج القنبلة والصواريخ والطائرات المسيّرة ويبقون المعلمين وشرائح أخرى من الشعب الإيراني تحت خط الفقر، مؤكدة أن الانتفاضة والثورة هي الطريقة الوحيدة لمواجهة ظلم واضطهاد الملالي وأن الفقر والفساد والغلاء والتمييز والاضطهاد يتم إنهائه بإمحاء كامل الدكتاتورية الدينية وتحقيق الديمقراطية وحكم الشعب الإيراني.