الجمعة,30سبتمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم السبت 20 نوفمبر

مقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم السبت 20 نوفمبر

مقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم السبت 20 نوفمبر

ابدت الصحف الصادرة في ايران اليوم اهتماما واضحا بتطور الاحتجاجات التي تشهدها اصفهان بسبب عدم تزويد المزارعين بحصصهم المائية.

الکاتب – موقع المجلس:
ابدت الصحف الصادرة في ايران اليوم اهتماما واضحا بتطور الاحتجاجات التي تشهدها اصفهان بسبب عدم تزويد المزارعين بحصصهم المائية.

وتحت عنوان “التفكير بالعطش على حوض تدفق نهر زاينده رود نقلت صحيفة جوان عن الخبير الحكومي محبوب فر اعترافه بعدد من الحقائق بينها ان ” نهر زاينده من ضحايا قرارات المديرين غير الكفؤة وغير المسؤولة”.

واشار فر الى مطالبة الفلاحين بحل مشاكلهم واعادة حقوقهم المائية مرارا الا انهم لم يتلقوا استجابة لمطالباتهم.

واضاف ان انخفاض معدل هطول الأمطار بنسبة 15 إلى 20 في المائة لا يمكن أن يتسبب في جفاف 90 بالمئة من المياه وتعرض 90 بالمئة من البلاد للتصدع الأرضي في إشارة منه إلى نهب موارد المياه في البلاد.

 

ونشرت صحيفة شرق تقريرا بعنوان “هم لا يقبلون الوعود” أشارت فيه إلى تماسك الاحتجاجات وتنظيمها.

وذكرت ان “المسيرات الأكثر انتظاما تجري الآن، والناس تسعى بجد من أجل حقوقها الذاتية “ولم يأت أحدهم من أجل المتعة أو اللقاءات، أو الإستعراض”.

ومن ناحيتها أشارت صحيفة جهان صنعت إلى الأجواء المتفجرة في المجتمع وعدم كفاءة المسؤولين الحكوميين مشيرة الى الاحتجاجات على المياه.

وذكرت انه في حال استمرار المدراء بتبرير مشاكلهم بإلقاء اللوم على الحكومة السابقة سيرون عواقب سيئة مشيرة الى أبعاد وطنية واسعة للاحتجاجات يصعب السيطرة عليها.

واضافت الصحيفة انه في مثل هذه الحالة يعاني المدراء عموما من مشاكل الحياة اليومية والاختلاس والتربح ولعبة تعيينات الأحزاب محذرة النظام اندلاع انتفاضة.

وفي مقالة بعنوان “ابتعد عن ترديد الشائعات” اشارت صحيفة جمهوري اسلامي إلى أجواء مطالب الشعب وضغط العقوبات .

وذكرت الصحيفة “إن السبب الرئيسي للمشاكل هو العقوبات وقصة الاتفاق النووي لتي حاول بعض الأشخاص قبل هذه الحكومة اعتبارها أمرا مفروغا منه، لكن هؤلاء السادة أنفسهم قرروا عدم معالجة هذه القضية ولا يمكنهم إعادة تنظيم الاقتصاد المتأزم وحل مشاكل المعيشة.