الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم الاثنین 15 نومبر

مقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم الاثنین 15 نومبر

مقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم الاثنین 15 نومبر

الکاتب – موقع المجلس:
اظهر بعض الصحف الصادرة في ايران اليوم اهتماما بتقييم اداء حكومة ابراهيم رئيسي مع مرور 100 يوم على تنصيبه رئيسا للجمهورية .
و تحت عنوان “سجل الـ 100 يوم لرئيسي عديمة الجدوى” ذكرت صحيفة مردم سالاري في احد تقاريرها انه ” خلافا لتواجد المسؤولين في محطات الوقود والصيدليات وأسواق الفاكهة والخضروات لم تتم الاشارة لأية حلول.
ورجحت الصحيفة في تقريرها عدم وجود سياسة محددة في هذا المجال وبالتالي لا يوجد أي تحسن في ألاوضاع التي تمر بها البلاد.
وجاء في التقرير انه “إذا لم تتمكن حكومة رئيسي من التركيز على نقاط الأزمات الحيوية مثل برجام، والميزانية، والتضخم، وما إلى ذلك في الأشهر المقبلة سيتعين عليها انتظار عواصف شديدة.”
ونشرت صحيفة ابتكار التابعة للتيار المهزوم تقريرا بعنوان “خذوا المجتمع الهش على محمل الجد” جاء فيه “إن لتقليص القوة الشرائية للطبقة الوسطى ونقلها إلى الطبقة الدنيا عواقب لا يمكن إصلاحها ” مشيرة الى أنه “رغم تحذيرات الخبراء المتكررة بهذا الصدد لازال الوضع يزداد سوءا يوما بعد يوم، ومع استمرار هذا الاتجاه سنقترب من مرحلة الأزمة الاجتماعية والاقتصادية و…”.
و في احد تقاريرها وجهت صحيفة ارمان الدعوة الى محاكمة الرئيس الاسبق محمود أحمدي نجاد حتى لا تتكرر الأحداث المريرة مرة أخرى.
وجاء في الصحيفة انه “نرى في كل يوم مسؤولا ايرانيا في الخارج مرتكبا العديد من الأخطاء اللغوية في حديثه بالإنجليزية والعربية، مما يدل على أنهم لا يتقنون حتى اقل القدرات في مجالهم وأنهم غريبون إلى حد ما على إدارة البلاد.

واكدت في تقريرها على أن استخدام مثل هؤلاء الأشخاص لا يؤدي إلى نتائج جيدة، فالوعود لا يمكنها حل مشاكل الغلاء والفساد والبطالة ومشاكل الناس، وقد أدركوا الآن فقط وفي ظل هذه الظروف أنهم لا يعرفون شؤون الحكم ولا كيف يديرون البلاد.
واعاد التقرير ذلك للجوء الحكومة إلى الأشخاص عديمي الخبرة متسائلة عما إذا كانت الخطب العاطفية في المجلس قادرة على حل عقدة مشاكل الناس.
وفي سياق تطرقها للملف النووي نشرت صحيفة ستاره صبح تقريرا اشارت فيه الى ان “التوصل إلى اتفاق ليس بالأمر السهل، خاصة مع فريق التفاوض الإيراني الحالي.
واكدت على ان الفريق الحالي لا يصل إلى مستوى القدرات الإحترافية للفريق السابق، وإذا كانوا يريدون إثارة قضايا جديدة في عملية التفاوض قد يتم استبعاد برجام بالكامل والتفاوض على اتفاقية جديدة مما سيجعل الوضع صعبا ومعقدا للغاية، وربما “لا يتم التوصل إلى إتفاق.”
واللاقت للنظر ان الصحف اظهرت مزيدا من مخاوف تكرار انتفاضة نوفمبر حيث ذكرت صحيفة جمهوري إسلامي أن الملا نوروزي عضو اللجنة القضائية في مجلس الشورى تعرض للاعتداء لأنه كشف عن أحد الذين أطلقوا النار على متظاهري انتفاضة نوفمبر، وبعد ذلك قال انه كان يمزح.
وحذرت الصحيفة في تقريرها من الأجواء الاجتماعية والمطالب الشعبية مؤكدة على ان ما قام به الملا نوروزي مزحة قبيحة .
وجاء في الصحيفة انه في هذه القصة “دماء مسلمين” متسائلة “ماذا لو أحرقوا البنك بتعليماتك وأريقت دماءهم على الأرض، عندها بالتأكيد سيتحتم عليك معالجة الأمر.”