الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأوراق اللعبة کلها بيد المجتمع الدولي وليس بيد نظام الملالي

أوراق اللعبة کلها بيد المجتمع الدولي وليس بيد نظام الملالي

أوراق اللعبة کلها بيد المجتمع الدولي وليس بيد نظام الملالي

الکاتب – موقع المجلس:

N. C. R. R: أخطاء بعض من السياسات الدولية غير الحکيمة والتي تخضع للإبتزاز او التمويه، تسبب في تحقيق نتائج سلبية لها تأثيرات وتداعيات ضارة بالسلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم، تماما کما حدث في سوريا وفي العراق ولبنان واليمن من جراء نجاح النظام الايراني في تمرير سياساته بصدد هذه البلدان وتمکنه من خداع المجتمع الدولي و التمويه عليه، هذه الاخطاء لابد من معالجتها والتصدي لها کما يجب ولاسيما وإن الاخطاء الدولية قد شملت أيضا تقصيرا بشأن إنتهاکات حقوق الانسان في إيران من جانب نظام الملالي وتماديه في ذلك وعدم التصدي له کما يجب، کل ذلك يستدعي أن يوليها المجتمع الدولي أهتماما أکبر وبشکل خاص خلال الجولات القادمة من المحادثات النووية في فيينا.
الحديث عن إستمرار التدخلات السافرة لنظام الملالي على أکثر من صعيد في بلدان المنطقة وخصوصا بعد تنصيب السفاح رئيسي وتوزير الحرسي أمير عبداللهيان، صار حديثا عاديا ولايحتاج المتحدث للتأکيد على صحة ومصداقية کلامه لإيراد دليل او مستمسك بهذا الصدد، ذلك أن الموضوع برمته صار في حکم البديهية التي لاتحتاج لبرهان او إثبات، لکن توقيت وهم التماسك الظاهري المزعوم للنظام الايراني وأذياله في المنطقة، يأتي عشية إجراء الانتخابات العراقية الاخيرة التي فضحته وذيوله في العراق شر فضيحة ولاسيما بعد الهزيمة الشنيعة التي لحقت بهم وأثبتت مدى رفض وکراهية الشعبه العراقي لهٶلاء العملاء ولولي نعمتهم نظام الملالي وکذلك المفاوضات النووية التي يجريها مع مجموعة خمسة زائد واحد، ومن الواضح جدا انه يسعى لکي يضرب أکثر من هدف بسهم واحد، فهو من جهة يريد إرعاب وزعزعة الجبهة المضادة لتدخلاته في الشؤون الداخلية لبلدان المنطقة وخصوصا العراق ولبنان، کما يريد أيضا ان يضمن إستمرار مخططاته المستمرة ضد معسکر أشرف 3 للقضاء عليهم وإنهاء التهديد الکبير الذي يمثلونه عليه کبديل جاهز له في حال سقوطه. کما أن النظام يريد أيضا توظيف زعم قوة موقفه في المحادثات النووية التي يجريها مع المجتمع الدولي في سبيل إبتزاز العالم من جديد وتحقيق مکاسب جديدة لهم على أثر ذلك.
محاولات النظام الايراني الجديدة هذه من أجل إبتزاز دول المنطقة والعالم، يأتي في الوقت الذي نجحت المقاومة الايرانية أن تفتح أکثر من ثغرة في جداره وتحقق أکثر من إنتصار دولي باهر عليه وتدفعه من حالة الهجوم الى الدفاع عن نفسه بالتوسل بمختلف الطرق والاساليب ولاسيما بعد أن باتت الدعوات الدولية المطالبة بعزل السفاح رئيسي من منصب رئاسة النظام لإعتقاله ومحاکمته تتزايد وهو ماجعل السفاح رئيسي يشعر بالذعر ويخاف من المشارکة في المٶمتمرات الدولية خارج إيران تحسبا من إعتقاله کمجرم ضد الانسانية، خصوصا وإن عقد الجلسة الجديدة من محاکمة الجلاد حميد نوري في ألبانيا يعتبر إنتصارا يعتد به لنضال الشعب الايراني من أجل الحرية عموما وسکان أشرف 3 خصوصا، ولهذا فإن هذه المحاولات الجديدة يجب على المجتمع الدولي الانتباه إليها جيدا وعدم السماح بأن يبادر النظام لإستغلال أية جولة في محادثات فيينا ولاسيما الجولة السابعة التي لايزال نظام الملالي يتهرب من الاتفاق على موعد تمهيدا لحضورها ويتذرع بالحجج والمبررات السخيفة، إذ لازالت أوراق اللعبة کلها بيد المجتمع الدولي لأن النظام الايراني لايزال يعاني من مشاکله وازماته المعهودة ويريد من خلال هکذا سيناريوهات مفتعلة أن يخرج من عنق الزجاجة التي يکاد أن يختنق فيها خصوصا إذا ماأصر المجتمع الدولي على التمسك بورقتي تدخلات النظام في المنطقة وإنتهاکاته لحقوق الانسان في إيران.