الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالإعلان عن 29 إسما من أسماء الشهداء الأبطال في انتفاضة نوفمبر 2019

الإعلان عن 29 إسما من أسماء الشهداء الأبطال في انتفاضة نوفمبر 2019

الإعلان عن 29 إسما من أسماء الشهداء الأبطال في انتفاضة نوفمبر 2019

مريم رجوي: يجب إحالة قضية انتهاكات حقوق الإنسان في إيران وخاصة مجزرتي 1988و 2019 إلى مجلس الأمن الدولي وتقديم قادة النظام إلى العدالة لإرتكابهم جرائم ضد الإنسانية، وجرائم إبادة جماعية على مدار أربعة عقود.

صور عدد من شهداء انتفاضة نوفمبر 2019 في إيران

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية اليوم عشية الذكرى الثانية للانتفاضة الشعبية الإيرانية العارمة في نوفمبر 2019 عن أسماء 29 بطلا من الشهداء الخالدين الأخرين في هذه الانتفاضة الذين استشهدوا في مدن طهران وكرج وملارد وشهريار وقدس ونسيم شهر واصفهان وكرمانشاه وشيراز وماهشهروأنديمشك واسلامشهر ومشكين شهر، وقد سبق أن أعلنت منظمة مجاهدي خلق أسماء 828 شهيدا من شهداء انتفاضة نوفمبر، وتم نشر أسماء 857 بطلا من هؤلاء الشهداء حتى الآن.

وقد أعلنت المقاومة الإيرانية في 15 ديسمبر 2019 أن أكثر من 1500 شخص استشهدوا على يد قوات الحرس الإجرامية خلال انتفاضة نوفمبر2019، وفي الأشهر الأخيرة قدر باحثون وخبراء عدد شهداء الانتفاضة بثلاثة أضعاف هذا العدد.

كان خامنئي قد أمر بإطلاق النار على المتظاهرين عقب اندلاع الانتفاضة مباشرة، وقد صدر هذا الأمر الإجرامي يوم 17 نوفمبر / تشرين الثاني 2019 ودعى قوات الحرس والقوات القمعية الأخرى إلى «القيام بواجباتهم على محمل الجد وأكمل وجه» وقال: «يجب أن يعلم أولئك الذين يقومون بإشعال النار والهدم والتدمير والمشاجرات والإخلال بالأمن في حق من وفي ملك من يفعلون ذلك، وينبغي عليهم أن يفهموا أنهم مواجهون عاقبة ذلك، انتبهوا يجب أن يفهموا، ويفهمون أيضا أن الناس ينظرون إليهم ويبتعدون عنهم وهذه هي توصياتنا، وعلى المسؤولين في البلاد أن يأخذوا واجباتهم على محمل الجد».

في نفس اليوم 17 تشرين الثاني (نوفمبر) وفي خضم الانتفاضة أمر ”رئيسي“ جلاد مجزرة عام 1988 رئيس جهاز قضاء الملالي آنذاك أعضاء النيابة العامة في البلاد وهم من أكثر وكلاء النظام إجراما: « بمواجهة الأشرار ومنتمي التيارات المعادية للثورة والمتسللين الذين استهدفوا أمن الشعب والمجتمع بأعمال تخريبية لصالح إرادة الأعداء، وأي عدوان، وتقومون بإجراءات قانونية حاسمة بالتعاون مع قوات الشرطة وقوى الأمن الداخلي.

 

وتحاول الفاشية الدينية الحاكمة في إيران إخفاء أبعاد هذه الجريمة الكبرى ضد الإنسانية خوفا من عواقبها، وترفض إعلان عدد وأسماء الشهداء، وترفض في كثير من الحالات إعلان أماكن دفنهم لعوائلهم، طيلة أشهر وتداول روحاني وربيعي ورحماني فضلي والطب العدلي وقادة النظام الكبار والصغار يإعلان عددٍ من الشهداء فيما بينهم لعدة أشهر حتى تطوى القضية طي النسيان.

 

وقال روحاني في 16 فبراير / شباط 2020: «تلك هي الإحصائيات في حيازة دائرة الطب العدلي … يمكنهم الإعلان عنها»، وفي 17 فبراير قال رئيس الطب العدلي: «أطلب من وزير الداخلية على الحكومة أن تعلن الإحصائيات، وقال علي ربيعي المتحدث باسم حكومة روحاني 19 فبراير: ستعلن الإحصائيات من قبل إحدى الجهات المسؤولة في الأيام القليلة المقبلة، وقال رحماني فضلي في 31 مايو: «عدد القتلى كما يقولون من 10 آلاف و 8 آلاف وسبعة آلاف شخص و 6 آلاف و 2000 لكنه ليس كذلك على الإطلاق، وسيُعلن عنه هذه الأيام، وبالرغم من ذلك لم يُعلن عنه قط.

 

وبهذا الشأن حيت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية شهداء انتفاضة نوفمبر وقالت إن جرائم نظام الملالي وقادته لن تُنسى أبدا، ولا يمكنهم التخلص من نتائج مجزرة السجناء السياسيين ومساعيهم لإبادة مجاهدي خلق، ولن يتمكنوا من إخفاء آثار الجريمة ضد الإنسانية التي ارتكبوها في نوفمبر 2019، ويجب أن يتم تقديم قادة هذا النظام إلى العدالة لإرتكابهم جرائم ضد الإنسانية وجرائم إبادة جماعية على مدار أربعة عقود، وإن صمت المجتمع الدولي وتقاعسه في تحمل المسؤولية ومواجهة مجزرة 30 ألف سجين سياسي عام 1988 والتي كان خامنئي ورئيسي و إيجئي بعض مرتكبيها، وقد أدى هذا التقاعس إلى استمرار نهجهم الإجرامي إلى اليوم بما في ذلك ارتكابهم جريمة مجزرة نوفمبر2019، ودعت السيدة رجوي إلى إحالة انتهاكات حقوق الإنسان في إيران، وخاصة مجزرتي 1988 و 2019 إلى مجلس الأمن الدولي وإحالة قادة النظام إلى محكمة العدل الدولية.

 

أسماء 29 بطلا من شهداء انتفاضة نوفمبر 2019

1. كرمانشاه رضا أميدي ياريجاني

2. نور آباد علي مؤمني

3. شيراز (صدرا) علي دبيري

4. شيراز يد الله حاج طاري بور

5. شيراز محمد رضا زارع

6. ماهشهر علي رحماني

7. ماهشهر طاهر عجرش

8. أنديمشك معين مسلم بور

9. ملارد أمير حسين زارع زاده

10. شهريار علي رضا نيكجة

11. قدس رضا حسن نيا

12. قدس حمزة علي نعمتي

13. قدس حسين كشاورز أفشار

14. طهران أميد ساعدي راد

15. طهران محسن إيرانشاهي

16. طهران مهدي أحمدي

17. طهران هادي محمدي

18. نسيم شهر علي آقايي

19. إسلامشهر مهدي سلمان زاده

20. كرج ميلاد بررنك

21. كرج – مارليك رضا تاري وردي

22- كرج علي محمد آقابور

23. كرج ابراهيم مهدي بور

24. فرديس كرج أصغر لشكري

25. نجف آباد عبد الرضا إيزدي

26. اصفهان مهدي فراهاني

27. اصفهان سعيد فريدني

28. اصفهان محمد هوره اي

29. مشكين شهر أشكان خمره اي

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

7 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021