الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةسي إن إس نيوز: مايك بنس: يجب محاكمة رئيسي على جرائم ضد...

سي إن إس نيوز: مايك بنس: يجب محاكمة رئيسي على جرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية

سي إن إس نيوز: مايك بنس: يجب محاكمة رئيسي على جرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية

الکاتب – موقع المجلس:
قال نائب الرئيس السابق مايك بنس في كلمة القاها في مؤتمر إيران الحرة 2021 في واشنطن العاصمة يوم الخميس 28 أكتوبر “إبراهيم رئيسي، كان العامل الرئيسي في المذبحة التي راح ضحيتها 30 ألف ناشط سياسي إيراني في عام 1988 ، يجب أن يحاكم بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية “.

تولى رئيسي البالغ من العمر 60 عامًا الرئاسة في 3 أغسطس 2021. وكما هو موثق جيداً، وبإيعاز من آية الله خميني في ذلك الوقت، ساعد رئيسي في تشكيل “لجان الموت” عام 1988، التي قتلت آلاف المواطنين الإيرانيين.

مريم رجوي

وقال بنس في المؤتمر الذي أيده المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية “أعتقد أن انتخاب إبراهيم رئيسي رئيسًا لإيران هو علامة على اليأس المتزايد للنظام وهشاشته”.

وأكد بنس: “قبل ثلاثين عامًا، كان رئيسي مسؤولًا عن لجان الموت التابعة لآية الله، وهو الآن رئيس إيران، قاتل جماعي لا يرحم كان مسؤولاً عن مذبحة قُتل فيها 30 ألف سجين سياسي في عام 1988”.

وأضاف بنس “من الواضح أن انتخابه رئيسا يهدف إلى قمع المعارضة الداخلية وترهيب الشعب الإيراني بالتزام الصمت لكن يجب ألا نظل صامتين في وجه الشيطان”.

قال نائب الرئيس السابق: “كثير من الأشخاص الذين يحضرون هذا الحفل اليوم يدركون جيدًا مدى شر رئيسي. لقد اجتمع الكثير منكم هنا، وفقد الكثير منكم أحباءهم في أيدي رئيسي. لقد فقدتم بيتكم ومعيشتكم”.

وتابع “كما سمعت في اجتماع قبل التجمع هنا، نجا بعضكم بصعوبة من براثنه.”

“لذا ننضم إليكم اليوم مع آخرين ونتعهد بأن جرائمه لن تمر دون عقاب. يجب أن يطيح الشعب الإيراني بإبراهيم رئيسي وأن يحاكم بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم إبادة جماعية.

مؤتمر ايران حرة 28 أكتوبر

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان عام 2019 بشأن القمع الإيراني الداخلي والخارجي: شارك رئيسي، بصفته نائب المدعي العام في طهران، في ما يسمى بـ “لجنة الموت” التي أمرت بالإعدام غير القانوني لآلاف السجناء السياسيين في عام 1988 (موقع CNSnews، 28اكتوبر).