الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمقاومة الإيرانية واستراتيجية وحدات المقاومة

المقاومة الإيرانية واستراتيجية وحدات المقاومة

المقاومة الإيرانية واستراتيجية وحدات المقاومة

لننهض وننتفض مع وحدات المقاومة:
الکاتب – موقع المجلس:
ما هو مركز ووحدة المقاومة؟:
هي وحدات صغيرة تتشكل من ترابط أفراد نهضويين ثوريين رافضين لوضعهم الراهن ساعين إلى تغييره مستعدين للتضحيات من أجل هذا التغيير.
تشي جيفارا وحرب العصابات
تم استخدام هذه الكلمة الرئيسية في الثقافة الثورية العظيمة لإرنستو تشي جيفارا في كتابه الشهير”حرب العصابات” مرات عديدة، حيث يشير إلى أن سبب التحول لحرب العصابات هو نفاد جميع الوسائل السلمية والقانونية.
واعتمد تشي جيفارا ثلاثة شروط لابد من الإلمام بها لشن حرب عصابات في بلد ما، وهذه الشروط الثلاثة عبارة عن دروس ثلاثة مأخوذة من تجارب الثورة الكوبية نوردها على النحو التالي:

رسائل وصور مسعود ومريم رجوي في طهران ومدن في جميع أنحاء إيران 2 اکتوبر 2021

1. يمكن لقوة غير نظامية مع كل صغرها أن تهزم جيشا نظاميا في معركة غير متكافئة.
2. يجب ألا نجلس وننتظر ظهور “أوضاع ثورية مواتية” ويمكننا أن نخلق مثل هذه الأوضاع بأنفسنا من خلال “وحدات المقاومة”، ويمكن لـ ” وحدة مقاومة صغيرة” باعتباره محركا صغيرا أن يحرك “المحرك الكبير” وهو “المجتمع”.
3. وبالنظر إلى الظروف في أمريكا اللاتينية كان يعتقد جيفارا أن المعركة يجب أن تبدأ من ضواحي المدن.

المقاومة الإيرانية واستراتيجية وحدات المقاومة
هناك اختلافات جوهرية بين ما ورد في كتاب حرب العصابات والمجتمع الإيراني اليوم ومع ذلك فإن ما يتعلق بالمبادئ العامة مثل “الدخول في معركة غير متكافئة بقوة صغيرة” وأيضا “عدم الجلوس والانتظار وخلق وضع ثوري ذاتي” لا تزال مبادىء قائمة، وأهم نقاط الاختلاف هو فهم الوضع الاجتماعي والثقافي الخاص بإيران ونمطها الطبقي، وإن للتركيز على إسقاط النظام من داخل المدن أهمية خاصة، علاوة على ذلك يجب الإشارة إلى الفرق بين ماهية نظام ولاية الفقيه وسلطات الأنظمة الاخرى السابقة واللاحقة.
يرجع الفضل في وجود وحدات المقاومة من أجل إسقاط الاستبداد الديني بشكلها وتنظيمها الحاليين إلى الاستراتيجية التي أعلنها وقدمها زعيم المقاومة مسعود رجوي وهي: “استراتيجية ألف أشرف، ألف وحدة مقاومة.”

توزيع رسائل قيادة المقاومة وصورهما في مدن إيران وكتابة شعار الموت لخامنئي والتحية لرجوي 18 سبتمبر

تم الإعلان عن هذه الاستراتيجية عندما هاجمت قوات فيلق القدس وعملائها الأجانب أشرف تحت مظلة الحكومة العراقية آنذاك وحاولوا قتل وإبادة ما تبقى من السكان، وقد اعتقد خامنئي أنه بقتل 52 عضوا من مجاهدي خلق في1 سبتمبر 2013 وإغلاق أشرف يمكنه التخلص من خطر الإطاحة به وإزاحة ملفها من على طاولة نظامه، وأثبت مرور الأيام أن اعتقاده كان خطأ فادحا.
وبالإنتقال الجماعي لكوادر مجاهدي خلق من العراق إلى ألبانيا زاد تسارع إستراتيجية وحدات المقاومة ووصلت في تناميها إلى نقطتها الحالية.
المحفزات ونيران إشعال الانتفاضة
لقد وصلت وحدات المقاومة الآن إلى مستوى من القوة والاقتدار والتدفق والقدرة على التكيف يمكنهم من تحدي دكتاتورية الملالي المتحجرين في أي نقطة من مدن وطننا إيران، وقد تحول تمزيق وتشويه لافتات وملصقات خميني وخامنئي ورئيسي وكذلك تمثال قاسم سليماني إلى تمرينٍ يومي لوحدات المقاومة.
ومن خلال القيام بعملياتها صاغت وحدات المقاومة ورسخت رسالة مفادها أن هيمنة الديكتاتور ما هي إلا دعاية لا أساس ولا جذور واقعية لها ويتم الترويج لها عبر وسائل الإعلام الحكومية، ووقتما أردنا دعونا لكسرها والحط من قدرها.
وحدات المقاومة المترابطة بشكل وثيق بقلب الانتفاضة والنهضة النابض هي (المنظمة الطليعية) ذات القدرة والإستعداد بأن تصبح محفزات للانتفاضة، وإن حضورهم المنظم في صفوف الشعب لأمر حاسم في خلق وتوجيه الانتفاضة وقيادتها، إنهم يقوضون ويشتتون القدرة القمعية للديكتاتور ويعملون على استنزاف طاقة قواته الأمنية، ويمكن لهذه المراكز والبؤر كشعلات قادحة وعوامل مُحفزةٍ للانتفاضة عندما تتحد في عمل مشترك أن تخلق ما يؤدي إلى انتفاضات داخل المدن، وبناءا عليه فإن وحدات المقاومة هي وحدات القوة الفعلية لجيش التحرير.

الإطاحة بنظام الملالي مع وحدات المقاومة التابعة لمجاهدي خلق تلوح بالأفق أكثر من أي وقت مضى