الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحکومیة لیوم 4 اکتوبر

مقتطفات من الصحف الحکومیة لیوم 4 اکتوبر

مقتطفات من الصحف الحکومیة لیوم 4 اکتوبر اهتمت الصحف بالدعوات لوقف مأساة كورونا جديدة بعد عودة زوار الاربعين من العراق غياب استراتيجية التفاوض يعترض اللقاء مع مجموعة 4+ 1 تطرقت الصحف الصادرة في ايران اليوم في تقاريرها الى الاخطاء التي يرتكبها النظام الايراني في ادارة ازمته مع اذربيجان محذرة من عواقب هذه السياسة. واظهرت اهتماما بالسياسة الخارجية التي يتبعها نظام الملالي في تعامله مع الملف النووي وازمته مع جمهورية اذربيجان وانعكاس هذه السياسات على الاوضاع الداخلية في إيران . وتحت عنوان "التأخير في المحادثات يضر بنا" نقلت صحيفة اعتماد عن جاويد قربان اوغلي الموظف السابق في خارجية النظام قوله انه "مع تغيير الحكومة، تواجه القضية النووية الإيرانية ثلاثة تحديات خطيرة تتمثل في عدم وضوح نهج الحكومة الجديدة في محادثات فيينا، مشكلة الطرف المفاوض الإيراني، والتغيير الذي طرأ على أدبيات الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول إيران. وافاد اوغلي بان رفض أمير عبد اللهان لقاء مجموعة 4 + 1 يعود الى عدم وجود استراتيجية تفاوضية في حكومة رئيسي. وتطرقت صحيفة ستاره صبح الى الفساد والتجاوزات الاقتصادية حيث توقفت عند نتائج دراسة إحصائية أجراها معهد أبحاث الإحصاء تفيد بأن نصف الأسواق الإيرانية مملوكة حصريًا لشركة واحدة أو أكثر. واشارت الى النظريات الاقتصادية التي تؤكد العلاقة بين احتكارات السوق والسعي وراء الريع والفساد الاقتصادي الواسع الانتشار. وتناولت صحيفة همدلي ازمة انتشار كورونا وتداعياتها بتقرير تحت عنوان"أوقفوا المأساة الجديدة" تحدث فيه خبير الصحة محبوب فر. ونقل التقرير عن فر قوله أن معظم الزوار الذين عادوا من العراق بعد زيارة الأربعين ثبتت إصابتهم بكورونا. وقال فر انه في ظروف عودة مسافري الأربعين إلى البلاد لا مفر من الذروة السادسة لكورونا مشيرا الى ان "دلتا" و"لامدا" سيجعلان المرض اكثر فتكا من الذروات السابقة. وتطرق الى مبالغة المسؤولين في احصاءات التطعيم منتقدا دعوة وتشجيع الناس لحضور تجمعات الحداد دون مراعاة البروتوكولات الصحية. وعنونت صحيفة جمهوري إسلامي افتتاحيتها بـ "المزاح مع كورونا مجدداً" مشيرة إلى وعد وزير الصحة بهرام عين اللهي بالاحتفال بالقضاء على الفايروس. وجاء في الافتتاحية انه " في بلد يتجاوز فيه عدد الوفيات اليومية بالفايروس 200 وفاة والاصابات اليومية 10000 اصابة ويتم إدخال الآلاف إلى المستشفى كل يوم لا يمكن اعتبار الوضع قريبًا من الانتصار على كورونا؟" وعن تكتم النظام على إصابة الزوار العائدين من العراق بالفايروس اشارت الافتتاحية الى انه "من المهم جدًا أن نفهم أن وزارة الصحة والمقر الوطني لمكافحة كورونا، وخلافًا لواجبهما بمنع تشكل الأرضية لانتشار كورونا، لم يقفا في وجه اولئك الذين أرسلوا 60 ألف مواطن إيراني الى العراق من أجل الزيارة في أربعينية الإمام الحسين وتبين فيما بعد أن عدد الزوار الرسميين في الأربعين كان 80 ألف، وعندما عادوا اتضح أن 180 ألف إيراني توجهوا إلى العراق بأشكال مختلفة وشاركوا في مسيرة الأربعين".

الکاتب – موقع المجلس:
غياب استراتيجية التفاوض يعترض اللقاء مع مجموعة 4+ 1

تطرقت الصحف الصادرة في ايران اليوم في تقاريرها الى الاخطاء التي يرتكبها النظام الايراني في ادارة ازمته مع اذربيجان محذرة من عواقب هذه السياسة.

واظهرت اهتماما بالسياسة الخارجية التي يتبعها نظام الملالي في تعامله مع الملف النووي وازمته مع جمهورية اذربيجان وانعكاس هذه السياسات على الاوضاع الداخلية في إيران .

وتحت عنوان “التأخير في المحادثات يضر بنا” نقلت صحيفة اعتماد عن جاويد قربان اوغلي الموظف السابق في خارجية النظام قوله انه “مع تغيير الحكومة، تواجه القضية النووية الإيرانية ثلاثة تحديات خطيرة تتمثل في عدم وضوح نهج الحكومة الجديدة في محادثات فيينا، مشكلة الطرف المفاوض الإيراني، والتغيير الذي طرأ على أدبيات الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول إيران.

وافاد اوغلي بان رفض أمير عبد اللهان لقاء مجموعة 4 + 1 يعود الى عدم وجود استراتيجية تفاوضية في حكومة رئيسي.

کورونا سوء فهم كبير ؟؟#

وتطرقت صحيفة ستاره صبح الى الفساد والتجاوزات الاقتصادية حيث توقفت عند نتائج دراسة إحصائية أجراها معهد أبحاث الإحصاء تفيد بأن نصف الأسواق الإيرانية مملوكة حصريًا لشركة واحدة أو أكثر.

واشارت الى النظريات الاقتصادية التي تؤكد العلاقة بين احتكارات السوق والسعي وراء الريع والفساد الاقتصادي الواسع الانتشار.

وتناولت صحيفة همدلي ازمة انتشار كورونا وتداعياتها بتقرير تحت عنوان”أوقفوا المأساة الجديدة” تحدث فيه خبير الصحة محبوب فر.

ونقل التقرير عن فر قوله أن معظم الزوار الذين عادوا من العراق بعد زيارة الأربعين ثبتت إصابتهم بكورونا.

وقال فر انه في ظروف عودة مسافري الأربعين إلى البلاد لا مفر من الذروة السادسة لكورونا مشيرا الى ان “دلتا” و”لامدا” سيجعلان المرض اكثر فتكا من الذروات السابقة.

وتطرق الى مبالغة المسؤولين في احصاءات التطعيم منتقدا دعوة وتشجيع الناس لحضور تجمعات الحداد دون مراعاة البروتوكولات الصحية.

وعنونت صحيفة جمهوري إسلامي افتتاحيتها بـ “المزاح مع كورونا مجدداً” مشيرة إلى وعد وزير الصحة بهرام عين اللهي بالاحتفال بالقضاء على الفايروس.

تواصل قتل الناس في مجزرة #كورونا في #إيران

وجاء في الافتتاحية انه ” في بلد يتجاوز فيه عدد الوفيات اليومية بالفايروس 200 وفاة والاصابات اليومية 10000 اصابة ويتم إدخال الآلاف إلى المستشفى كل يوم لا يمكن اعتبار الوضع قريبًا من الانتصار على كورونا؟”

وعن تكتم النظام على إصابة الزوار العائدين من العراق بالفايروس اشارت الافتتاحية الى انه “من المهم جدًا أن نفهم أن وزارة الصحة والمقر الوطني لمكافحة كورونا، وخلافًا لواجبهما بمنع تشكل الأرضية لانتشار كورونا، لم يقفا في وجه اولئك الذين أرسلوا 60 ألف مواطن إيراني الى العراق من أجل الزيارة في أربعينية الإمام الحسين وتبين فيما بعد أن عدد الزوار الرسميين في الأربعين كان 80 ألف، وعندما عادوا اتضح أن 180 ألف إيراني توجهوا إلى العراق بأشكال مختلفة وشاركوا في مسيرة الأربعين”.