الأحد,19مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارآن الاوان من أجل بلورة موقف دولي حازم من نظام الملالي بشأن...

آن الاوان من أجل بلورة موقف دولي حازم من نظام الملالي بشأن مجزرة عام1988

آن الاوان من أجل بلورة موقف دولي حازم من نظام الملالي بشأن مجزرة عام1988

الکاتب – موقع المجلس:
N. C. R. I :تطور إيجابي ومسألة تبعث على الامل والتفاٶل عندما نجد إنه وفي الوقت الذي صادف فيه الذکرى ال33 لأکبر مجزرة ضد السجناء السياسيين في العالم منذ الحرب العالمية الثانية والتي تم إرتکابها بحق 30 ألف سجين سياسي من أعضاء وأنصار منظمة مجاهدي خلق في عام 1988، والتي هزت الضمير الانساني وأدخلت الروع في قلب وضمير الشعب الايراني، وتزامنا مع تنصيب السفاح ابراهيم رئيسي، عضو لجنة الموت، کرئيس للنظام من قبل جلاد الشعب الاکبر خامنئ، فإن إجراء محاکمة المجرم حميد نوري في السويد بتهمة مشارکته في إرتکاب تلك المجزرة وفي نفس الوقت تزايد المطالب الدولية وعلى مختلف المستويات والتي تدعو وتطالب بتشکيل لجنة دولية من أجل التحقيق في تلك المجزرة وحتى ظهور دعوات دولية تطالب برفع الحصانة عن السفاح رئيسي تمهيدا لإعتقاله وتقديمه أمام المحاکم الدولية من بتهمة إرتکاب جرائم ضد الانسانية، فإن کل ذلك يدل على إن الدائرة بدأت تضيق بنظام الملالي ولاتسمح له بالمزيد من البقاء خارج نطاق المسائلة والمحاسبة عن إرتکاب تلك الجريمة الدموية التي لبشاعتها ووحشيتها إقشعر لها أبدان عناصر في النظام نفسه.

مريم رجوي: المجزرة قد ارتبطت بالحرية وبمستقبل إيران

 

هذه الجريمة النکراء التي إعتبرتها منظمة العفو الدولية ومنظمات دولية أخرى، بأنها بمثابة”جريمة ضد الانسانية”، وطالب مقرر حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة قبل 29 عاما، بفتح تحقيق دولي بشأنها، فإنها ومع إجراء محاکمة المجرم حميد نوري في السويد بسبب مشارکته في إرتکاب تلك المجزر‌ة فإنه من الواضح لم تتم لحد الان مساءلة ومحاسبة مرتکبيها الذين لايزالوا يتبٶون مناصب حساسة في النظام وخصوصا السفاح رئيسي الذي تم تنصيبه رئيسا للنظام وهو يجب أن يعاقب وليس أن يتم مکافئته کما فعل هذا النظام، خصوصا بعد إزدياد الادلة والمستمسکات القانونية الدامغة التي تدين قادة ومسٶولي هذا النظام وتثبت ضلوعهم بهذه المجزرة.

مظاهرات الإيرانيين في السويد 23 أغسطس2021

هذه الجريمة البشعة وبعد أن صارت أمام محکمة سويدية يعتد بها دوليا وبعد أن وصلت أمام الامم المتحدة وصارت من ضمن المواضيع والقضايا المطروحة أمام ممثلي دول العالم لمناقشتها والبت بشأنها وإصدار القرارات بشأنها، فإننا نرى ضرورة أن يأخذ المجتمع الدولي هذه القضية على محمل الجد ويدعم مسارها القانوني بإتجاه صدور قرار إدانة‌ ضد النظام الايراني ويطالب في نفس الوقت بتشکيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق فيها، إذ ان هکذا جهد ومسعى بالغ الاهمية لإنه يصب في إتجاه دفع النظام الايراني الذي طالما شکل کابوسا للعالم لتصديره التطرف والارهاب وکذلك لتدخلاته السافرة في دول المنطقة، الى زاوية ضيقة والتمهيد للعمل من أجل مقاضاته ومحاسبته على ماإرتکبه بحق 30 ألف سجين سياسي لمجرد إنهم يحملون أفکارا ومبادئ تٶمن بالحرية والديمقراطية، وبطبيعة الحال فإن تبني هکذا إتجاه من جانب المجتمع الدولي والسعي لبلورة موقف دولي حازم وصريح من هذه المجزرة جهد يدعم ويقوي موقف المجتمع الدولي ضد هذا النظام بشأن مختلف المواضيع والملفات ذات الصلة وخصوصا برنامجه النووي وبرامج تطوير صواريخه الباليستية وتدخلاته في بلدان المنطقة وملف إنتهاکات حقوق الانسان.