الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحكومية في ایران لیوم 17أغسطس2021

مقتطفات من الصحف الحكومية في ایران لیوم 17أغسطس2021

مقتطفات من الصحف الحكومية في ایران لیوم 17أغسطس2021
الکاتب – موقع المجلس:
اتسع حضور التطورات الافغانية في الصحف الايرانية ليطرح اسئلة “التعامل مع الغرب” و”قضايا المرأة” التي ساهم غياب الاكتراث بها في فرض عزلة نظام الملالي عن المجتمع الدولي.

وتحت عنوان “عدم التكيُّف مع النظام الدولي” نقلت صحيفة آرمان على لسان الخبير الحكومي علي بيكدلي قوله “لم يدل مسؤولونا بوجهات نظرهم مباشرة حول موضوع طالبان، ومن المحتمل أن نتمكن في المستقبل القريب من إقامة علاقات معها كدولة مستقلة، على الرغم من احتمالات حملها اسم الإمارة الإسلامية، ونحن أيضًا لسنا أقل بكثير من الإمارة الإسلامية”.

وقال فرجي راد العضو المتقاعد في وزارة الخارجية والذي ينتمي الى الزمرة المغلوبة على أمرها في نظام الملالي ان عنوان نجاح طالبان مرهون بحماية حقوق المرأة، مشيرا الى ان الحركة لم تقدم أي تنازلات لنظام الملالي، وقدَّمت حججها في الاجتماعات الثنائية.

وجاء في حديث راد ان نظام الملالي دخل في محادثات مع طالبان، ولم يجد شعورًا سلبيًا من طالبان حتى الآن، والواضح انه سنجد انفسنا مضطرين للحفاظ على علاقات حسن الجوار مع أفغانستان وطالبان.

ونشرت صحيفة “آسيا” تقريرا بعنوان ” سقوط هرات وارتفاع سعر الدولار إلى 30,000 تومان” جاء فيه ان حركة طالبان استولت على مدينة هرات، وتزامنًا مع إغلاق سوق الصرف الأجنبي في هذه المدينة تم على أرض الواقع أيضًا إغلاق إحدى أهم قنوات التواصل.

وفي هذا السياق اشارت الصحيفة إلى ضغط العقوبات على اقتصاد نظام الملالي قائلة ” ان أفشين كلاهي، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية في طهران كان قد حذر ايضا من أن نسبة التضخم ستصل إلى 65 في المائة، ومن ارتفاع سعر الدولار بما يزيد عن 35,000 تومان إذا لم تتم إقامة علاقات منطقية مع بلدان العالم قبل حلول شهر مارس عام 2022 .

ولدى تعرضها لتداعيات تفشي فايروس كورونا في البلاد تطرقت الصحف الايرانية الى امكانية التراجع عن فتوى خامنئي المتعلقة بحظر شراء لقاحي فايزر ومدرنا.

 

وكتبت صحيفة “آرمان” تقريرا تحت عنوان “لماذا يطالبون الآن باستيراد لقاحي فايزر ومدرنا” حيث اشارت بشكل مباشر إلى تصريحات خامنئي وتصريحات وزير الصحة الجديد في حكومة رئيسي قائلة “لم ينس أحد كل هذه التصريحات الغريبة حول اللقاحات، حتى مَن كان يقول بإحتمالية وضع أجهزة تجسس فيها، ان تلك الرسالة المكونة من 2500 صفحة، وهي الشغل الشاغل لـ 2500 فرد، ومن بينهم وزير الصحة المقترح تدور حول ما اذا كان يجب على الحكومة أن تدقق في اللقاح الذي تستورده قبل استيراده للبلاد” مؤكدة على انه تم الاكتفاء برفض شراء لقاحي فايزر ومدرنا المعتمدين من قبل منظمة الصحة العالمية .

وتناولت صحيفة “آفتاب يزد” في احد تقاريرها الآثار الاجتماعية للضغوط الناجمة عن وباء كورونا ووفاة أبناء الوطن، محذرة نظام الملالي من تداعيات الوضع.

 

واكدت الصحيفة على “ان هذا الوضع تسبب في مواجهة المجتمع للغضب الاجتماعي تدريجيًا”.

ونقلت عن خبير حكومي قوله انه “كلما ازداد مقدار هذه الضغوط، كلما انخفضت القدرة العقلية للأفراد على التحمل، والمشكلة أنه إذا لم نفكر اليوم في إيجاد حل للمستقبل القريب سندفع الثمن غاليًا”.