الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالخطة الانقسامية لتقسيم خوزستان إلى قسمين لصرف انتباه الناس عن الانتفاضة

الخطة الانقسامية لتقسيم خوزستان إلى قسمين لصرف انتباه الناس عن الانتفاضة

الخطة الانقسامية لتقسيم خوزستان إلى قسمين لصرف انتباه الناس عن الانتفاضة

الکاتب:منظمة مجاهدي خلق الإيرانية:

تعتزم حكومة الملالي، خوفًا من اندلاع انتفاضة ومواجهة احتجاجات ومطالب أبناء وطننا في خوزستان، والتي صاحبتها انتفاضات متتالية في هذه المحافظة وانتشرت إلى أجزاء أخرى من البلاد، تقسيم خوزستان إلى قسمين في خطة انقسامية. وقد أعلن مجلس شورى النظام تسلم مشروع هذه الخطة الانقسامية، والتي تسمى خطة تشكيل جنوب خوزستان.

وفقًا للخطة، ستكون مدن آبادان، وخرمشهر، وماهشهر، وأميدية، وهنديجان، وبهبهان، ورامهرمز، وأغاجاري، ورامشير في المحافظة التي تسمى جنوب خوزستان.

وقال متحدث باسم مجاهدي خلق الإيرانية يوم الأحد 15 أغسطس:

من الواضح أن هدف حكومة الملالي ومجلس شورى النظام من خطة تقسيم محافظة خوزستان إلى قسمين ليس سوى تحويل انتباه الناس عن الانتفاضة والانقسام بين الناس والمدن في خوزستان.

كانت محافظة خوزستان مسرحًا لانتفاضات شعبية واسعة النطاق في الأسابيع الأخيرة احتجاجًا على نقص المياه، وانتفاضة تسمى انتفاضة العطشى التي انتشرت الاحتجاجات في مدن إيرانية أخرى، بما في ذلك طهران.

نذكركم أنه في ديسمبر 2020، أطلقت الحكومة الدينية خطة مشابهة لتقسيم إقليم سيستان وبلوشستان إلى أربع محافظات، على الرغم من المعارضة الشعبية، في برلمان ولاية الفقيه.

وكتبت وكالة الانباء الرسمية للنظام في هذا الصدد في 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020: محسن دهنوي، عضو هيئة رئاسة مجلس النواب، أعلن عن خطة تقسيم محافظة سيستان وبلوشستان الى 4 محافظات.

وفي نفس التقرير، أقر عناصر النظام بأن خطة تقسيم محافظة سيستان وبلوشستان قد أثيرت في البرلمان السابق، لكن البعض وصفها بأنها تتعارض مع هوية أبناء المحافظة.

وكان المتحدث باسم مجاهدي خلق قد دعا الأبناء الأبطال في سيستان وبلوشستان في رسالة في 29 نوفمبر 2020 إلى معارضة خطة الحكومة الدينية بشدة.

وجاء في رسالة المتحدث باسم مجاهدي خلق إلى الأبناء الأبطال في سيستان وبلوشستان: عارضوا بشدة واحتجوا على خطة الحكومة لتقسيم محافظة سيستان وبلوشستان إلى أربع محافظات. وأجبروا النظام على التراجع مثل المنتفضين في كازرون.