الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحكومية الصادرة يوم 25 يوليو

مقتطفات من الصحف الحكومية الصادرة يوم 25 يوليو

مقتطفات من الصحف الحكومية الصادرة يوم 25 يوليو

الکاتب – موقع المجلس:
في الصحف الحكومية الصادرة في 25 يوليو، نبهت أزمات اجتماعية واقتصادية عميقة الجذور ومخاوف من انتفاضة الشعب الإيراني هذه الصحف، وألقت الصحف التابعة لزمرة خامنئي باللوم على زمرة روحاني مقدمًا وألقت باللوم على بعض عناصر النظام وكشفت عن بعض النهب الفلكي على خوزستان.

الخوف من الهزات الشديدة ومن أن يخسر الجميع

حذرت الصحف التابعة لزمرة روحاني في البداية من إلحاح نسبي لخطر الانتفاضة، واعتبرت أن السبيل الوحيد لتلبية مطالب الشعب هو تراجع النظام في الساحتين الداخلية والخارجية، وخاصة الاتفاق النووي.

في إشارة إلى انتفاضة عام 2017، كتبت صحيفة ”اعتماد“: «علماء الاجتماع، من خلال ملاحظتهم لأوضاع الناس وعمق المشاكل وشدة التوترات وتسلسلها، يبلغون عن إمكانية حدوث اضطرابات واسعة النطاق لا يمكن السيطرة عليها. هزات كبيرة قد تؤدي إلى دمار هائل ويخسر الجميع».

 

كما كتبت صحيفة ”شرق“: «مشاكل خوزستان اليوم متجذرة في سنوات من سوء الإدارة وربما لهذا السبب لن تكون الحلول قصيرة المدى فعالة للغاية. و يقول الخبراء، أيضًا فإن هذه الإجراءات قد تقلل من غضب واحتجاج العطشى في حرارة خوزستان لبضعة أيام أو شهور، لكنها لن تكون مرهمًا فعالاً، وهذا الألم سوف يطفو على السطح يومًا وآخرإذا لم تتم معالجة هذا الألم بشكل أساسي.

وفي الإطار ذاته عكست صحيفة «همدلي» تصريحات وزير الداخلية المعمم موسوي لاري، الذي شدد على ضرورة الانسحاب الشامل للنظام من السياسات السابقة، قائلاً إن «الجمهورية الإسلامية بحاجة إلى إعادة النظر في استراتيجياتها وتكتيكاتها. بعض الاستراتيجيات، إذا كانت صحيحة في بداية الثورة، لا تعمل الآن، لذا فهي بحاجة إلى التحديث. لا يمكننا أن نقول إننا قلنا نفس الشيء قبل 40 عامًا، والآن نريد أن نتبع نفس الشيء … الطريقة التي يقوم بها مجلس صيانة الدستور منذ أكثر من 30 عامًا تؤدي إلى غضب شعبي وابتعاد عن الحكومة.

اترك فعل النظام!

في الصحف التابعة لزمرة خامنئي تذرع اعتذار جهانكيري في خوزستان وألقت باللوم على هذه العصابة في كل أوجه القصور في النظام.

أشارت صحيفة ”رسالت“ إلى اعتراف ”محسني بند بي“، عضو مجلس شورى الملالي، بارتكاب عملية سطو فلكي في حكومة روحاني تحت عنوان التحقيق في مياه خوزستان وكتبت: «من عام 2017 حتى اليوم، تم إنفاق حوالي 3555 مليار تومان وحوالي 200 مليون دولار بالعملة الأجنبية لمعالجة مشكلة مياه خوزستان، لكن بسبب الافتقار إلى الإدارة السليمة للموارد المالية، لم يتم حل مشكلة المياه في خوزستان».

 

و في سياق متصل كتبت صحيفة ”كيهان“ التابعة لزمرة خامنئي: «سنلقي نظرة على بعض حالات سحب من قبل حكومة روحاني من هذا الصندوق الاستراتيجي والتي تم نشرها في وسائل الإعلام. اقرؤوا!

– مشروع ري الضغط والحديث 100 مليون يورو

– إدارة مستجمعات المياه وإدارة الخزان الجوفي 100 مليون يورو

– مكافحة أثار المدمرة للغبار- 20 مليون يورو

– تجهيزات مختبرية لوزارة العلوم والبحوث والتكنولوجيا ووزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي تصل قدرها إلى 30 مليون يورو

– خطط جامعة الجهاد الابتكارية تصل إلى 15 مليون يورو

– مشاريع ابتكارية لنائب الرئيس للعلوم والتكنولوجيا تصل إلى 70 مليون يورو

– مشاريع إمداد الريف والعشائر بالمياه وتطوير شبكاتها حتى 100 مليون يورو

– شركات «دانش بنيان» لمديرية العلوم والتكنولوجيا لرئاسة تصل إلى 35 مليون يورو

– مشروع الصرف الصحي بمدينة الأهواز تصل إلى 50 مليون يورو….

وكتبت صحيفة كيهان في أعقاب هذا الكشف المتأخر أن المراقبين يقولون إن الهدف هو إفلات خامنئي و زمرتة: «يجب على الحكومة الحالية تقديم تقرير موثق عن تكلفة هذه المبالغ الكبيرة». على سبيل المثال، شرح المبالغ الكبيرة التي تم أخذها لمشاريع إمدادات المياه للقرى (على سبيل المثال، خوزستان)، وهو موضوع مهم هذه الأيام!