الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

عندما تفرض الحقيقة نفسها

عندما تفرض الحقيقة نفسها

بحزاني – محمد حسين المياحي:
يبدو إن النظام الايراني لم يعد يطيق ويتحمل المٶتمر السنوي العام للمقاومة الايرانية کما کان حاله في الاعوام السابقة حيث کان يکظم غيضه وتحمل کالذي يقف على جمر، إذ أنه وخلال مٶتمر هذه السنة الذي عقد في الايام 10 الى 12 من تموز الجاري، قد جعل النظام يخرج عن طوره وقد تجسد ذلك في التصريحات المجنونة للمتحدث باسم وزارة الخارجية في الساعة الأولى من المؤتمر الذي أهان فيها وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو. والذي لفت نظر المراقبين السياسيين إن الامر لم يقف عند هذا الحد بل إنه تواصل ليس طيلة أيام عقد المٶتمر وإنما حتى بعده بحيث يٶکد حقيقة مدى شعور النظام بالقلق والخوف من هذا المٶتمر.

في صحيفة وطن الحکومية، قال رضا صدر الحسيني، المحسوب على المرشد العام للنظام، وهو يصف بصورة أو أخرى مدى خوف النظام من هذا المٶتمر عندما قال:” اعمال المجاهدين في ايران في تزايد وهذا دليل اهتمام الدول الغربية التي تعتقد أن لهذه الجماعة قدرات على تغيير سلوك النظام و إسقاط” وأضاف وهو يعکس قلق النظام من تمکن المقاومة الايرانية جمع القوى السياسية المتعارضة مع بعضها في موقف موحد بشأن الاوضاع في إيران حينما قال:” النقطة المهمة في المؤتمر كانت أن بعض المسؤولين السابقين والحاليين وأعضاء للكونغرس الامريكي بجناحيه الجمهوري والديمقراطي قد حضروا هذا المؤتمر” والاکثر أهمية من ذلك إن هذا الرجل يذهب أبعد من ذلك ويعترف بقدرات وإمکانيات المقاومة الايرانية وقوتها الرئيسية مجاهدي خلق داخل إيران في التأثير على الاوضاع عندما قال:” المجاهدين اداة مناسبة لضرب النظام ولديهم أنشطة واسعة داخل البلاد، وبشكل عام يجب على الامريكان الحضور لانهم حماة كل الجماعات الارهابية في العالم ويجب أن يكونوا حاضرين في مجموعة المجاهدين ولديهم حضور”.

التخوف من الاعتماد والتعويل الدولي الکبير على قدرات وإمکانيات المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق في التأثير على الاوضاع في داخل إيران، عکسته أيضا صحيفة آرمان الحكومية، عندما أشارت الى مشارکة مايك بومبيو وزير الخارجية الامريکي السابق قائلة:” مايك بومبيو وزير الخارجية الامريكي السابق يقول في كلمته التي القاها في المؤتمر الافتراضية السنوية لجماعة مجاهدي خلق القمة الذي يدعي أعضاء (مجاهدي خلق) أنها من أجل ايران حرة وديمقراطية، يطلب بومبيو من المعارضين الاستمرار في أعمالهم غير القانونية ضد الجمهورية الاسلامية” في حين أن صحيفة اعتماد الحكومية في معرض رد لها يجسد مدى التخوف من هذا المٶتمر ومن المقاومة الايرانية کبديل قوي رافض للنظام، واشارت الصحيفة أن العنوان الاساسي لرسالة هذه القمة هو ضرورة تغيير النظام وكتبت الصحيفة تقول: “إنه من غير الممكن بناء تفسير منفصل حول دوافع مشاركة كل شخص منهم في هذا المؤتمر ولكن يمكننا القول وبشكل عام إن مطالبة مثل هؤلاء بسوابق وسجلات واضحة تدل على وجود أزمة فهم وتصور حول سياسي حول النظام”.