الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالتغطية الإعلامية الدولية الواسعة النطاق - 3

التغطية الإعلامية الدولية الواسعة النطاق – 3

التغطية الإعلامية الدولية الواسعة النطاق - 3

كلمة الشخصيات السياسية في المؤتمر العالمي لإيران حرة

الکاتب:مهدي عقبائي:

ذكرت قناة “تاب جنل” الألبانية المتلفزة في 13 يوليو 2021 في تقريرها بشأن المؤتمر العالمي لإيران حرة: ” عقد المعارضون الإيرانيون في أشرف الثالث في مدينة مانز الألبانية مؤتمرهم العالمي لعام 2021 لمدة 3 أيام بعنوان “إيران حرة”.

ويقول مجاهدو خلق إن المشاركين كانوا على اتصال مباشر بالمؤتمر من أكثر من 50,000 موقع في 105 دولة حول العالم، وإن آلاف الأعضاء من مجاهدي خلق في ألبانيا شاركوا في هذا الحدث الرنَّان أيضًا.
وقالت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي في كلمتها: ” إن إبراهيم رئيسي بوصفه رئيسًا لجمهورية الملالي، وأحد مرتكبي مجزرة 30,000 سجين سياسي في عام 1988، يجر ذيوله بهزيمة نكراء وفضيحة بجلاجل تزيد من تاريخ نظام الملالي قبحًا وبشاعة.

مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية - المؤتمر السنوي العام للمقاومة 2021

وقالت السيدة مريم رجوي: يمكننا أن نلخص رغبتنا ورغبة شعبنا في ثلاث كلمات هي: الحرية والديمقراطية والمساواة. وقال وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو بحلول عام 2021: ” إن الدكتاتورية الدينية تعيش في أضعف مراحلها منذ عام 1979، ويشكك المسؤولون في نظام الملالي والشعب صراحةً في بقائها”.
وقال لولزيم باشا، زعيم الحزب الديمقراطي الألباني: ” إن الحزب الديمقراطي الألباني عبَّر عن موقفه بوضوح. وإننا نتخذ موقفًا حازمًا ضد محاولات النظام الإيراني للقيام بأعمال غير مشروعة وإرهابية على أراضينا، وكذلك ضد مساعيه المنظمة لتصدير الأصولية إلى ألبانيا والمنطقة.
وبعث بانديلي مايكو، وزير المواطنين المقيمين في الخارج في الحكومة الألبانية؛ في كلمته برسالة مفادها : ” إن الإيرانيين قاطعوا مهزلة الانتخابات الرئاسية مقاطعة عامة.

والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان تتهم رئيسي بارتكاب جريمة ضد الإنسانية، والغريب في الأمر أنه أُختير رئيسي ليتولى منصب رئيس الجمهورية. وإنني اليوم في غاية السعادة لأنني أقف إلى جانب أُناس يسعون إلى أن يكونوا جزءًا من مستقبل إيران. وهناك أمل كبير في أن تسترد إيران مكانتها التي تستحقها بين شعوب العالم في ظل وجود السيدة مريم رجوي.

قناة “A 2” الألبانية المتلفزة – كلمة لولزيم باشا، زعيم المعارضة الألبانية في المؤتمر العالمي لإيران حرة

كلمة لولزيم باشا، زعيم المعارضة الألبانية في المؤتمر العالمي لإيران حرة

كلمة لولزيم باشا، زعيم المعارضة الألبانية في المؤتمر العالمي لإيران حرة

قناة “A 2” الألبانية المتلفزة – كلمة لولزيم باشا، زعيم المعارضة الألبانية في المؤتمر العالمي لإيران حرة
ذكرت قناة “A 2” الألبانية المتلفزة: أن مجاهدي خلق المتمركزين في ألبانيا كانوا على اتصال مباشر على الهواء بمواقع مختلفة حول العالم في مؤتمر إيران حرة لعام 2021 لمدة 3 أيام، حيث احتشد المشاركون في 50,000 موقع في أكثر من 105 دولة حول العالم للتنديد بتعيين خامنئي لرئيسي رئيسًا لجمهورية الملالي.

ولا يخفي على أحد أن رئيسي كان أحد مرتكبي مجزرة 30,000 سجين سياسي في عام 1988.
وقالت السيدة مريم رجوي: ” إن رغبتنا ورغبة شعبنا تتلخص في ثلاث كلمات هي: الحرية والديمقراطية والمساواة. وفي هذا الصدد، ندعو المجتمع الدولي إلى الاعتراف رسميًا بمساعي الشعب الإيراني للإطاحة بهذا النظام الفاشي، والاعتراف رسميًا بالمفاهيم الـ 3 المشار إليها.

ونحن إذ ندعو مجلس الأمن الدولي إلى تسهيل ملاحقة إبراهيم رئيسي قضائيًا على المستوى الدولي ومحاكمته بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وكذلك العمل على الحيلولة دون مشاركته في الدورة المقبلة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

والحقيقة هي أن نظام الملالي لن يكف على الإطلاق عن السعي لاقتناء السلاح النووي وتصدير الإرهاب وإشعال الحروب في المنطقة. وبناءً عليه، يجب أن يخضع لعقوبات دولية من منطلق أنه يجسد الخطر الرئيسي على السلام والأمن الدوليين”.
كما بعث زعيم المعارضة الألبانية، لولزيم باشا برسالة دعمًا لمجاهدي خلق، قال فيها:
إن الحزب الديمقراطي الألباني قد عبَّر عن موقفه بوضوح. وإننا نتخذ موقفًا حازمًا ضد محاولات النظام الإيراني للقيام بأعمال غير مشروعة وإرهابية على أراضينا، وكذلك ضد مساعيه المنظمة لتصدير الأصولية إلى ألبانيا والمنطقة.

ونحن إذ ندعم الإيرانيين وهدفهم في إرساء إيران ديمقراطية وغير نووية. ونحن ندعم أهداف الإيرانيين من أجل التغيير ونشيد بمساعي السيدة مريم رجوي في تقديم رؤية رائعة لدولة حرة وديمقراطية تقوم على فصل الدين عن السياسة.

كما بعث بانديلي مايكو برسالة للمقاومة الإيرانية مناهضة لنظام الملالي قال فيها: إن الإيرانيين قاطعو مهزلة الانتخابات الرئاسية مقاطعة عامة. وقال وزير الخارجية الأمريكية السابق، مايك بومبيو: “لقد حان الوقت الآن لإرساء إيران حرة وديمقراطية وغير نووية”.