الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالتغطية الإعلامية الدولية الواسعة النطاق -1

التغطية الإعلامية الدولية الواسعة النطاق -1

التغطية الإعلامية الدولية الواسعة النطاق -1

المؤتمر العالمي لإيران حرة:
الکاتب:عاتقة خورسند:

كان المؤتمر العالمي لعام 2021 استعراضًا سياسيًا رنَّانَا وسلطت الضوء على حجم الحماسة والشعف لنيل الحرية وإرادة وتصميم أبناء الوطن على الإطاحة بنظام الملالي.

وفتح المؤتمر العالمي لإيران حرة بوصفه أكبر تجمع عبر الإنترنت على الصعيد العالمي، فضلًا عن مشاركة أبرز الشخصيات السياسية ومشاركة 1000 معقل من معاقل الانتفاضة من داخل البلاد عبر اتصال مباشر على الهواء لأشرف الثالث مع 50,000 موقع في 106 دولة حول العالم؛ صفحة جديدة في توازن القوى بين المقاومة الإيرانية ونظام الملالي الفاشي المنكوب بالأزمات وكشف النقاب عن مأزق الملالي أمام أعين العالم.

وذكرت قناة “فوكس نيوز” المتلفزة، في تقريرها: ” إن ما شاهدناه هو جزء من استعراض للقدرة العالمية على مدى 3 أيام والمطالبة بالإطاحة بنظام الملالي، والذي نظمه حركة المعارضة المتمثلة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بقيادة مريم رجوي، … إلخ. وبشكل مثير للإعجاب ويستحق الإشادة بانضمام ما يقرب من 1000 عضو من أعضاء حركة المقاومة الإيرانية من داخل إيران لهذا المؤتمر الرنَّان.

2

تجمع

2021 أهم تجمع للمقاومة الايرانية

22

ووصفت صحيفة “السياسة” الكويتية، في 9 يوليو 2021، كوكبة عام 2021 بأنها أهم مؤتمر سنوي للمقاومة الإيرانية، وكتبت: ” إن المؤتمر العالمي لإيران حرة هو التجمع الرنَّان الـ 18 للمقاومة الإيرانية وأهم تجمع خلال السنوات الأخيرة. وتجدر الإشارة إلى أن العوامل التالية تضاعف من أهمية هذا المؤتمر:

1- ضعف الاستبداد الديني وأزمة الاحتكار المطلق (بتعيين رئيسي رئيسًا لجمهورية الملالي).

2- الوضع المتفجر في المجتمع الإيراني وتدعيم الاصطفاف.

3- عزلة نظام الملالي إقليميًا ودوليًا.

4- مكانة المقاومة الإيرانية آخذة في التطور محليًا ودوليًا.

المؤتمرالعالمي لعام 2021 صورة مختلفة لإيران الغد

300

ذكرت صحيفة “عرب نيوز”، في 12 يوليو 2021، في تقريرها عن مشاركة الشخصيات السياسية في تجمع المقاومة الإيرانية وباعتباره صورة لإيران الغد: “سلط القادة السياسيون الحاليون والسابقون الضوء على تورط إبراهيم رئيسي المباشر في مجزرة آلاف السجناء السياسيين. ودعا هؤلاء القادة إلى تغيير النظام في الجمهورية الإسلامية”.

وكتبت صحيفة “يوروبيان تايمز”، في تقريرها الصادر في 12 يوليو 2021 بشأن اليوم الثاني من مؤتمر إيران حرة بعنوان ” الاستراتيجية النووية والصواريخ والجلاد محكوم عليهم بالفشل” : ” عُقد المؤتمر العالمي لإيران حرة لعام 2021 وشارك في يومه الثاني 15 وفدًا برلمانيًا، … إلخ. وأيدت هذه الوفود ميثاق السيدة مريم رجوي الـ 10 بنود من أجل مستقبل إيران، والذي يدعو إلى إرساء جمهورية ديمقراطية وسلمية وغير نووية تقوم على فصل الدين عن السياسة والتعايش السلمي مع جيرانها “.

قدرة المؤتمر العالمي لعام 2021 وضعف نظام الملالي

مؤتمر المعارضة الإيرانية يختتم أعماله في ألبانيا

وكتبت قناة “الحرة” المتلفزة مشيرةً إلى ضعف نظام الملالي أمام كوكبة المقاومة الإيرانية: ” إن المعارضة الإيرانية كشفت عن أن تعيين إبراهيم رئيسي رئيسًا للجمهورية وهو المتهم بقتل عشرات الآلاف من السجناء السياسيين في عقد الثمانينيات دليل على ضعف نظام الملالي. وتظهر تصميمًا جديدًا على التطلعات إلى التغيير”. ( قناة “الحرة” المتلفزة، 12 يوليو 2021).

وكتبت وكالة “فرانس برس” للأنباء في 10 يوليو 2021 في تغطيتها لكوكبة المقاومة الإيرانية: ” وجَّهت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي في مؤتمر إيران حرة غير المسبوق من حيث اتساع نطاقه ضربة قوية لإبراهيم رئيسي بوصفه جلاد نظامٍ تدل انتخاباته على مدى ضعفه.

وأضافت السيدة رجوي: “لقد أظهر اختيار رئيسي أن خامنئي يسعى إلى انكماش صفوفه والمحافظة على السلطة. بيد أنهم حفروا قبورهم بأيديهم، فهم مثل عقرب يلدغ نفسه عندما تحاصره ألسنة اللهب، … إلخ. وقد أزف تاريخ انتهاء صلاحية هذه الديكتاتورية الدينية”.

وكتب موقع “إندبندنت” الإلكتروني في تقرير بعنوان “قوات المعارضة الإيرانية تستعرض عضلاتها مع الحلفاء من الحزبين في التجمع السنوي في واشنطن”: ” شارك في هذا التجمع أكثر من 1000 مشرع من مختلف الدول حول العالم مشاركة فعالة”.

وكتبت صحيفة “النهار” اللبنانية في 10 يوليو 2021، في تقرير عن قدرة المقاومة الإيرانية والبديل الديمقراطي على الإطاحة بنظام الملالي: “دعا وزير الخارجية الأمريكي السابق إلى الفهم الصحيح لجهود إعادة إيران إلى المكانة التي تليق بها في التاريخ”، قائلًا: ” إن النضال الرئيسي يكون في الشوارع والمساجد وفي أذهان الإيرانيين.

ويصطف الشعب الإيراني والمعارضين في المقاومة المنظمة التي تسعى للحرية والديمقراطية في جهة، ويصطف نظام الملالي برمته في جهة أخرى. وأفتخر أنني أقف إلى جانب الحق في هذه المعركة لأكثر من عقد من الزمان حتى الآن”.

المؤتمر العالمي لعام 2021 ونظام الملالي غير الشرعي والمعزول

اعتبر موقع “عرب ويكلي” في 12 يوليو 2021، التجمع السنوي للمقاومة الإيرانية هذا العام مؤشرًا على حجم عزلة الحكم الديني في الغرب من منطلق مشاركة السياسيين البارزين، وكتب: ” لقد ثار ثائر الحكومة الإيرانية من مشاركة كبار السياسيين الأوروبيين والأمريكيين في المؤتمر العالمي لإيران حرة دعمًا لمجموعة معارضة تسعى منذ فترة طويلة إلى الإطاحة بالحكام الدينيين في إيران.

وقال رئيس الوزراء السلوفيني، يانيس يانشا: ” إن الإيرانيين يستحقون التمتع بالديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان، ويجب على المجتمع الدولي أن يدعمهم بقوة”.