الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

خارطة الطريق المنتظرة لإيران الغد

خارطة الطريق المنتظرة لإيران الغد

حدیث العالم – سعاد عزيز:

تتزايد مشاعر التوجس والقلق في الاوساط الحاکمة في طهران من جراء تزايد إهتمام المحافل والاوساط الدولية المعتبرة بالميثاق ذو العشرة بنود والذي أعلنته زعيمة المعارضة الايرانية، مريم رجوي، کرٶية سياسية شاملة لإيران المستقبل، ولأن الميثاق تضمن بنودا بالغة الايجابية تغير النظرة العالمية لإيران ولاسيما بجعل إيران منفتحة على العالم وتٶمن بالتعايش السلمي وأن تغدو خالية من أسلحة الدمار الشامل وتٶمن بمبادئ حقوق الانسان وبحقوق المرأة ومساواتها بالرجل الى جانب الايمان بالاخر وأمورا إيجابية أخرى، فإن الاهتمام به يتزايد بصورة مضطردة الى الحد الذي باتت مختلف الاوساط والمحافل الدولية تعتبره بمثابة خارطة الطريق المنتظرة لإيران الغد.
عشية الاستعدادات الجارية من أجل عقد التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية في الايام 10 الى 12 من الشهر الجاري والذي ستشارك فيه الالاف من الشخصيات السياسية من سائر أرجاء العالم، وتإييد لهذا التجمع ودعما ومساندة لنضال الشعب و المقاومة الايرانية من أجل الحرية، فقد أصدر 103 عضوا من أعضاء مجلسي البرلمان البريطاني من كافة الأحزاب بيانا يدعمون فيه انتفاضة الشعب الإيراني وميثاق السيدة مريم رجوي الـ 10 بنود. والجدير بالذكر أن 20 وزيرا بريطانيا سابقا وعددا من رؤساء اللجان البرلمانية من بين الموقعين على هذا البيان. کما أدانوا في بيانهم انتهاكات نظام الملالي لحقوق الإنسان وممارساته للإرهاب وسعيه إلى صناعة القنبلة الذرية.
التأکيدالمستمر والمتواصل على الميثاق ذو العشرة بنود لمريم رجوي من جانب المحافل والاوساط الدولية وترکيز الاضواء عليه، يأتي إضافة الى إنه يعيد إيران الى المجتمع الدولي ويخرجه من المعمعة القرووسطائية، فإنه يحظى بدعم وقبول الشعب الايراني لأنه يلبي مطالبهم ويعبر عن آمالهم وطموحاتهم بصورة کاملة، مع ملاحظة إن السيدة رجوي التي کانت ولازالت على حالة تواصل يومية مع معاناة الشعب الايراني، فإنها قد قامت بصياغة بنود هذا الميثاق المهم جدا على ضوء الواقع الايراني، حيث منحت لمصلحة الشعب الايراني الاهتمام الاکبر بهذا الصدد.
الاهتمام الدولي بميثاق السيدة رجوي تزامنا مع إنعقاد التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية والذي يعتبر أکبر مٶتمر دولي من نوعه بشأن الاوضاع في إيران من مختلف النواحي، يٶکد مرة أخرى على إن هذا الميثاق هو بالفعل خارطة الطريق المنتظرة لإيران الغد بعد إسقاط هذا النظام إذ إضافة الى أنه سيدرأ کل الشبهات والملاحظات السيئة عن إيران فإنه سيجعل من إيران عضوا إيجابيا فعالا في المجتمع الدولي ويجعله بحکم موقعه الجغرافي وثقله البشري عاملا مهما في إرساء السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم.