الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتضامن مع المؤتمر السنوي العام للمقاومة الايرانية قبيل انعقادة

تضامن مع المؤتمر السنوي العام للمقاومة الايرانية قبيل انعقادة

تضامن مع المؤتمر السنوي العام للمقاومة الايرانية قبيل انعقادة

الکاتب – موقع المجلس:

ارسل الكثيرين من الشخصيات السياسية والدينية والبرلمانية في حميع انحاء العالم برقيات ورسائل تضامنهم مع الشعب والمقاومة الايرانيين ، وذلك قبيل انعقاد المؤتمر السنوي العام للمقاومة الايرانية التي ستعقد بتقنية الاونلاين ، ونشير فيما يلي الى عددا من برقيات ورسائل الشخصيات السياسية والدينية والبرلمانية ونواب ممثلي الشعب في ايطاليا :

انتونيو استانغو / رئيس اتحاد حقوق الانسان في ايطاليا

رئيسي مسئولا عن جرائم ابادة وجرائم ضد الانسانية .، ويجب ان يمثل أمام العدالة الدولية ليحاسب على جرائمه.

واود هنا مرة أخرى أن اقدم وأؤكد كامل تضامني وتضامن الكثير من اصدقائي في ايطاليا كسأئر الدول المتضامنة والداعمة لمستقبل ايران حرة وديمقراطية تؤمن بحقوق الانسان وتحترمها ومؤمنون ساعون الى بناء ايران لا تصدر الحروب ولا الارهاب ولا الازمات الى الخارج.

في الايام الاخيرة الماضية شاهدنا عرضا مؤسفا تم تنظيمه وعرضه من قبل النظام .، ألا وهو عرض الانتخابات المزيفة الذي قوبل وجوبه برفض ومقاطعة الشعب .، ومعلوم أن رئيسي موال كليا وتابع وفي لولي الفقيه ، ومسئولا عن جرائم كبرى ضد الانسانية .

وإنني لمعتقد أن على المجتمع الدولي والدول الديمقراطية والمؤسسات الدولية والمنظمات والقوى العالمية الحرة كالاتحاد الاوربي إظهار ردوده وابراز مواقفه التي من شأنها اجبار رئيسي على المثول أمام العدالة الدولية ليحاسب على جرائمه .، وهذا هو المسير الذي يجب أن تسلكه الدول الديمقراطية والقوى الدولية الحرة.

إن أي نوع من المرونة والاسترضاء مع نظام الملالي الدموي يجب أن يتوقف ، وأي موقف تتخذه القوى الدولية يجب أن يكون مع لصالح الشعب الايراني حيث أن غالبيته العظمى رافضة لنظام الملالي ولم تعد تحتمله.، وتطالب هذا الاغلبية العظمى من الشعب الايراني بمستقبل يقوم على السلم والحرية والاستقرار واحترام حقوق الانسان ينعمون به هم وأجيالهم من بعدهم.

كارلو شيشولي عضو مجلس مقاطعة ماركه في ايتاليا

كان رئيسي عضو هيأة مسؤولة عن إعدام 30 الف سجين سياسي وهذه الجرائم كما كانت لا تزال مستمرة.

اقيمت في يوم 18 يونيو ما سمي أو اصطلحوا عليه بمسمى الانتخابات وتم إعلان رئيس الجمهورية ، وهو شخص نال رضى ولي الفقيه ويحظى بدعمه ولليوم يتمتع بقوة هذا الرضى وهذا الدعم .، ومن الواضح أن الشعب لم يشارك في هذه الانتخابات والى وقت قريب من اغلاق صنايق الاقتراع كانت نسبة المشاركين اقل من 10 % ، وقد أعلن النظام بعدها أن نسبة المشاركة بلغت 48 % وهذا دليل عدم شرعية هذه الانتخابات ، ومن المؤكد أن هذه الانتخابات مزورة وقد رافقتها الكثير من حالات القمع .، والاهم من المهم هنا من هو الشخص الذي تم انتخابه ويثر هذا القلق الدولي الكبير وقد أصبح رئيسا لايران الان ..إنه كان عضوا في هيأة ارتكبت جرائم ابادة وجرائم ضد الانسانية وعمليات اخفاء قسري ضد عشرات الالاف من السجناء السياسيين وتحت مسؤوليته وهيأته تم اعدام 30 الف سجين سياسي.

وبصفتي مواطنا ايطاليا وعضوا في مجلس مقاطعة ماركه الايطالية وكذلك بصفتي نائب سابق ورئيس اللجنة البرلمانية للدفاع عن المقاومة الايرانية يجب علي أن اقول من موقعي هذا إنني مع الشعب الايراني والى جانب المقاومة الايرانية بقيادة السيدة مريم رجوي التي تمثل وعبر عن اسمى قيم المقاومة .

اليساندرو اسبيداله / رئيس مجلس مدينة كونيو الايطالية

مدينة كونيو هي شقيقة مدينة أشرف ، تعلن عن دعمها واسنادها للمقاومة الايرانية .، ولا زلنا طلاب حرية وديمقراطية ولذلك ندعم المقاومة الايرانية .

كذلك نعرب عن قلقنا على دعاة الحرية والرقي الانساني خاصة بعد هذه الانتخابات ، ونطالب جميع القوى الحرة المتقدمة بادانة قوية وحقيقية للنظام الدكتاتوري الحاكم في ايران ، كما نطالب جميع الدول بدعم ومساندة المقاومة الايرانية التي تتبنى برنامجا للحرية والديمقراطية والسلام واحترام حقوق الانسان في ايران وهذا ما جاء في وثيقة المواد الـ 10 التي تطرحها وتتبناها السيدة مريم رجوي وندعمها نحن ايضا، وبصفتي رئيس مجلس مدينة كونيو سأشارك في قمة هذه السنة ..قمة ايران الحرة.

جان كارلو بوزلي / مساعد سابق لرئيس مجلس مدينة كونيو

إننا نريد ايران ديمقراطية .، ولهذا السبب نحن الى جانب المقاومة الايرانية على طول المسيرة والمسير.

العالم الديمقراطي الحر قلق مرة أخرى وقلق على الدوام لطالما بقي نظام الملالي بالحكم .، ينظر العالم الديمقراطي الحر الى نتائج استعراضات الانتخابات الايرانية التي اقيمت ببالغ القلق نظرا للنتائج الوخيمة التي ستترتب على هذه الاستعراضات .، وهذا ما يبين لنا ويؤكد بأن توسع تدخلات النظام الايراني لن تكون في المنطقة فحسب بل سيكون توسعها وتدخلاتها على مستوى عالمي هذا بالاضافة الى خطورة أن يصبح النظام نوويا .

إن دعمنا وكذلك دعم سائر دول العالم للسيدة مريم رجوي والمقاومة الايرانية يجب أن تتسع وتزداد وتتطور حتى نصل في النهاية الى اسقاط هذا النظام الدكتاتوري ..، إننا نريد ايران ديمقراطية حرة ولهذا السبب نحن مع المقاومة الايرانية مساندين وداعمين لها على الدوام .