الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارلقد أخذ الفقر الذي أوجدته حکومة الملالي أرواح الشعب الإيراني كرهائن

لقد أخذ الفقر الذي أوجدته حکومة الملالي أرواح الشعب الإيراني كرهائن

استمرار الطوابير الطويلة التي جلبها الملالي في إيران

الکاتب – موقع المجلس:

البلد الوحيد الذي لم يتم التطعيم فيه هو إيران تحت حكم الملالي، وهو البلد الوحيد الذي يضطر فيه الناس للوقوف في طوابير لساعات لشراء الدجاج والزيت نقدًا وقبول خطر تعرضهم لكورونا! لقد أخذ الفقر الذي أوجدته الحكومة أرواح الشعب الإيراني كرهائن.

هذا مثال على طوابير عديدة للمواطنين للحصول على الدجاج في جميع أنحاء إيران. لكن السبيل الوحيد لحل المشكلة لدى الحكومة الدينية مازال إطلاق الأكاذيب الصارخة.

رفعت الحكومة الدينية سعر الدجاج في لعبة مزدوجة قذرة. لكنها تفرض غرامات على أصحاب محلات بيع الدجاج الذي تبيعه هي نفسها لهم بأسعار مرتفعة، مما يضطر المواطنون للانتظار في طوابير طويلة لساعات، وهذا الثمن الباهظ يسود كل السلع.

الاقتصاد في حكومة الملالي على وشك الانهيار، والجهاز الحاكم يفكر في جني الأموال من رزق الشعب، وهذا جعل حياة الناس أصعب وأصعب كل يوم، وقد حول هذا الوضع الفجوة الطبقية إلى هوة ساحقة لا يمكن ردمها بأي شكل من الأشكال.

كتبت صحيفة جهان صنعت الرسمية في 28 فبراير الماضي، معترفة بفقر الناس والاختلافات الطبقية الشديدة:

“مثل هذا الوضع يشبه قنبلة موقوتة مزروعة تحت جلد مجتمعنا، وبما أنه لا أحد يعرف متى تنفجر القنبلة الموقوتة، فإن مخاطرها على البلد والمجتمع أكثر فتكًا من الأخطار المحتملة لهجوم عسكري أجنبي أو انتشار مرض مميت وأفظع من فيروس كورونا وأكثر تدميرا، وأن مدى تداعيات انفجار هذه القنبلة الموقوتة لا يعرف الصديق والعدو، وكيف ستكون نتيجة انفجار هذه القنبلة الزمنية في يوم ما بسبب إهمال حكام البلاد والاستهانة بهذا الخطر المحتمل والمريع وإهمالهم في تقليص الفجوة الطبقية في المجتمع بشكل أساسي..