السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأكتاف صغيرة تحت العبء الثقيل لكسب المعيشة

أكتاف صغيرة تحت العبء الثقيل لكسب المعيشة

أكتاف صغيرة تحت العبء الثقيل لكسب المعيشة

الکاتب:معصومة احتشام:
تسير خطواته بصعوبة! الحمل الذي يجره على الأرض ثقيل جدًا مقارنة بجسمه النحيف! أبناء هذه الأرض، في متاهة العصر، تتناثرأحلامهم التي لم تتحقق. أطفال لم تتح لهم الفرصة حتى يفكرون فی مستقبلهم أو أحلامهم !!!

الظروف الجوية رديئة ، برد، وحرارة، وعطلات !! أطفال العمالة لا يهتمون بهذه الأمور ؛ إذ أن حزنهم على موائدهم الفارغة يستدرجهم إلى الشوارع.

المعصومون والأبرياء يمشون في كل مكان ليحصلوا على الخبز والمواد الغذائية التالفة لوضعها على موائدهم الفارغة و مثل هذه المشاهد تتكرر كل يوم في شوارع المدن الإيرانية. أو مثل هذه الفتاة الصغيرة التي تجلس على رصيف الشارع وتنظربعينها في كل مكان!

ففي ظل حكم كباراللصوص، لا نصيب لهؤلاء الأطفال في حياة اليوم ومستقبل الغد!

وسيتحقق أملهم عندما لا يكون هناك أي أثر لكباراللصوص هؤلاء لیس إلا ، وعندما تنفق الموارد والاستثمارات الإيرانية لتحسين حياة المواطنين، نعم، فقط في يوم الحرية سيكون هؤلاء الأطفال أصحاب إيران وصانعیها. اليوم الذي تأخركثيرًا ؛ لكنه بات غیر بعید.

نعم هذا انجاز خامنئي البغيض وحكمه الناهب لهولاء المواطنين الذين يعتبرون أصحاب أغنى المناجم وبحر النفط والغازفي العالم، والآن ضاق ذرعًا من الأوضاع المتردية وينتظرون شرارة للقضاء على الملالي المجرمين برمتهم، وهذا بشرى جيش الجياع لإزالة بساط الظلم والجريمة ونهب الملالي.

وبهذا الشأن قالت السيدة مريم رجوي في كلمة ألقتها بمناسبة ذكرى انتفاضة نوفمبر 2019: ‌ لا يزال الوضع الثوري للمجتمع الإيراني، الذي ظهر باهرًا وقويًا خلال انتفاضة نوفمبر. حيث بلغت الظروف المتفجرة والاستياء المتراكم والمواجهة بين الشعب والنظام الحاكم ذروتها. إن الفقر الذي فرضه الملالي على المجتمع الإيراني على حساب تكديس ثروة طائلة لأنفسهم هو عامل رئيسي آخر في نشر الغضب العام.