الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارعراقيون غاضبون من تشييع جنازة ايهاب الوزني في كربلاء وحرق قنصلية النظام...

عراقيون غاضبون من تشييع جنازة ايهاب الوزني في كربلاء وحرق قنصلية النظام الايراني

 

تشییع پیکر ایهام الوزنی در حرم امام حسین با شعار تشرينية تشرينية، ضد إيران الجمهورية

الکاتب:حسين داعي الإسلام
تعرضت قنصلية النظام الإيراني في مدينة كربلاء لهجوم من قبل عدد من المتظاهرين العراقيين مساء الأحد 9 أيار ، أضرموا خلالها النار في جدار القنصلية وغرفة الحراسة وسيارات تابعة للقنصلية.

رداً على اغتيال الناشط المدني إيهاب جواد الوزاني ، تجمع شباب الثورة العراقية أمام قنصلية النظام الإيراني في كربلاء وأشعلوا فيها النار ، معلنین أن مرتكبي هذه الجريمة هم من عملاء نظام الملالي.

قنصلية النظام الإيراني

قامت القوات الأمنية العراقية بإبعاد المتظاهرين عن قنصلية النظام الإيراني في كربلاء ، لكن المتظاهرين نصبوا خياما بالقرب منها وطالبوا بالتعرف على قتلة الوزني.

يشار الى ان وحوش خامنئي في العراق اغتالوا يوم السبت 7 ايار الجاري ايهاب الوزني المعارض البارز ومنسق الاحتجاجات في كربلاء أمام منزله.

بعد اغتيال إيهاب الوزاني ، انتشرت موجة من الغضب والاشمئزاز من جرائم نظام الملالي في عموم المحافظات الجنوبية للعراق. وتظاهر مسلحون في النجف وكربلاء وواسط والديوانية وأغلقوا الشوارع وأحرقوا الإطارات ، تنديدًا بقتل نشطاء الانتفاضة على يد أزلام النظام الإيراني في العراق.

تشییع پیکر ایهام الوزنی در حرم امام حسین

وهرع شبان منتفضون من محافظات ذي قار وبغداد والنجف إلى كربلاء لحضور جنازة إيهاب وأكدوا ضرورة انتهاء احتلال النظام الإيراني.

حضر الثوار حرم الإمام الحسين (ع) وحرم السيد العباس (ع) ورددوا هتافات ضد نظام الملالي. قالوا: “تشرينية ضد إيران جمهورية” و “الشعب يريد إسقاط النظام”.

أغلق المتظاهرون في كربلاء شوارع المدينة الرئيسية.

وفي الناصرية ، قطع المتظاهرون جسرين رئيسيين في المدينة بإحراق الإطارات.

تجمع الثوار العراقيون في ساحة التحرير ببغداد وأعربوا عن غضبهم بشعارات مناهضة لنظام الملالي.

وكتبت الحرة يوم الاحد 9 ايار عن اغتيال ايهاب الوزني في كربلاء:

وقال صديق مقرب للوزني وكان يرافقه للحظات الأخيرة، أنهم تفرقوا في وقت متأخر من الليل، وتوجه إيهاب إلى سيارته منطلقاً إلى منزله وسط المدينة، وذكر أنه كانت توجد جماعة تستقل دراجات نارية تنتظره عند المنزل وأثناء وصوله ومحاولته ركن السيارة قام أحدهم باطلاق النار عليه من مسدس كاتم للصوت وأرداه قتيلاً في الحال .

قال الشهيد إيهاب الوزني:

نحن لسنا خائفين من الموت ، وإذا قتلتمونا فإن الشباب سيواصلون طريقنا.

قال أحد المسلحين في المستشفى المجاور لجثة إيهاب الوزاني:

اغتال مسلحون من النظام الإيراني ميليشيات ولاية الفقيه إيهاب أمام منزله. مليشيات ولاية الفقيه اغتالت وتريد التخلص منا واحدا تلو الآخر. نحن مهددون والحكومة المحلية تصمت وترى ما فعلته مليشيات النظام الايراني.

وهتف المتظاهرون في كربلاء ضد النظام الايراني بلغتهم “ايران بره بره”