الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالنشاطات الارهابية في العراق وعلاقتها بإيران

النشاطات الارهابية في العراق وعلاقتها بإيران

النشاطات الارهابية في العراق وعلاقتها بإيران

حدیث العالم – سعاد عزيز:

لايمکن أبدا تناول مسألة النشاطات الارهابية في العراق دون التيقن من إنها قد أصبحت سائدة في العراق في عام 2003، بعد الاحتلال الامريکي للعراق والفوضى والفراغ السياسي والامني الذي أعقبه وبعد أن إستشرى نفوذ وهيمنة النظام الايراني وأصبح له الدور والتأثير غير العادي في سائر أرجاء البلاد، والملفت للنظر إنه لايمکن أبدا الحديث عن النشاطات الارهابية في العراق من دون ربطها بالنظام الايراني وبالاحزاب والميليشيات التابعة له، ولاسيما بعد أن تکرر في مختلف المناطق حوادث ونشاطات إرهابية من جانب جهات وأفراد تابعين للنظام الايراني.
تزايد النشاطات والاعمال الارهابية في الآونة الاخيرة وإقترانها بمسار وسياق له علاقة بمصالح وأجندة النظام الايراني خصوصا وإنه”أي النظام الايراني”معروف بإستخدامه وتوظيفه لنفوذه في العراق بشکل خاص والمنطقة بشکل عام من أجل ممارسة الضغط وإبتزاز بلدان المنطقة والعالم في سبيل تحقيق أهدافه، ولئن کان هناك من يحاول أن يوجه أصابع الاتهام لتنظيم القاعدة في بدايات الاحتلال الامريکي للعراق، لکن لا ولم يکن للقاعدة أو داعش الدور والتأثير غير العادي للأحزاب والميليشيات العميلة لطهران، بالاخص وإنه معروف أن أذرع النظام الايراني قد إستغلت أجهزة ومراکز الدولة وحتى المٶسسات الامنية من أجل تنفيذ نشاطات إرهابية وتنفيذ جرائم القتل والخطف والابتزاز وغيرها، وإن إغتيال الناشطين المعارضين لدور ونفوذ النظام الايراني ولدور الميليشيات العميلة، قد أثبت حقيقة الدور الموکول لهذه الاذرع العميلة.
التقارير الاخيرة الصادرة من جانب معاهد بحوث ودراسات سياسية دولية والتي أشارت جميعها على أن النظام الايراني وأذرعه من الاحزاب والميليشيات التابعة له وقفت وتقف وراء ذلك وإنها لوحدها المستفيد الاکبر، بل حتى إنه يحاول بشتى الطرق جعل العراق ساحة للمواجهة مع خصومه وأعدائه لأنه يعلم جيدا إن المواجهة إذا ماجرت على أراضيه فإن ذلك سينقلب وبالا عليه خصوصا وإن معظم شرائح الشعب الايراني ناقمة وساخطة عليه وينتظرون الشرارة کي تندلع إنتفاضة عارمة ليس بإمکان النظام هذه المرة أن يسيطر عليها کما فعل مع الانتفاضات السابقة، سيما وإن خامنئي قد إعترف بعظمة لسانه بتزايد دور وتأثير منظمة مجاهدي خلق بين أوساط الشباب الايراني الى جانب ماقد أکدته أوساط أعلامية تابعة للنظام من إن دور ونشاط مجاهدي خلق في داخل إيران أخطر من تفجيرات نطنز، وهذا کله فإن النظام الايراني يعمل کل مابوسعه من أجل أن يخلق حالة من العبث والفوضى في العراق في سبيل أن يخلط الاوراق ويبعد الشرور عن نفسه.