الأربعاء,12يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالنظام الإيراني يعيش مرحلة الهزيمة

النظام الإيراني يعيش مرحلة الهزيمة

النظام الإيراني يعيش مرحلة الهزيمة

الریاض السعودیة – عرعر – جاسر الصقري

دعت رئيسة الجمهورية الإيرانية المنتخبة من قبل مجلس المقاومة الإيرانية في فرنسا السيدة مريم رجوي جميع المسلمين الوقوف إلى جانب نضال الشعب الإيراني لإسقاط نظام ملالي طهران الإرهابي، مؤكدة أن هذا النظام عدو لجميع الأديان، جاء ذلك خلال أمسية رمضانية تحت عنوان “الإسلام دين الرحمة والتآخي والمساواة، تضامن الأديان ضد التطرف” بدعوة من اللجنة العربية الإسلامية للتضامن مع المقاومة الإيرانية برئاسة سيد أحمد الغزالي رئيس الوزراء الجزائري السابق، وشارك بالمؤتمر عبر الاتصال شخصيات سياسية واجتماعية ودينية من والولايات المتحدة الأمريكية، ودول أوروبية وعربية وإسلامية من 37 دولة.

وقالت رجوي: “غيّرت جائحة كورونا ملامح الحياة في كثير من البلدان، لكن قضية إيران مختلفة، حيث الحكومة تتعمد البحث عن إلحاق خسائر بشرية كدرع لحماية النظام أمام انتفاضة الشعب ومن أجل شلّ المواطنين، لدرجة أن خامنئي الولي الفقيه للنظام حظر صراحةً شراء اللقاحات من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، ولا يعير الملالي الحاكمون اهتماما بتحذيرات وطلبات الأطباء المختصين للتعامل مع كورونا وتقليل الخسائر البشرية”، وأكدت أنه مع 250 ألف حالة وفاة فإن إيران لديها أكبر عدد من الخسائر البشرية مقارنة بعدد سكانها البالغ 85 مليون نسمة، وتأتي في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة والبرازيل، وخامنئي يتحمل المسؤولية بشكل مباشر عن هذه المذبحة الكبرى، وأشارت بأن الشعب الإيراني یواجه وحشين بشكل متزامن، فيروس ولاية الفقيه، وفيروس كورونا، ويفتقر الملالي الحاكمون في إيران إلى قيمة الكرامة الإنسانية، وأكدت أن حكومة ملالي طهران الإرهابية تهدم مساجد أهل السنة في إيران، وتمنعهم بناء مسجد لأهل السنة في طهران، وشددت على أن نظام الملالي حوّلوا مساجد الشيعة إلى مراكز قمع وتجسس، ويقوم الملالي بإغلاق وتدمير دور العبادة للملل والنحل المختلفة، وفرضوا الحرمان المضاعف على أخواتنا وإخواننا الكورد والعرب والتركمان والبلوش، وبينت أن اليوم، نظام ولاية الفقيه رغم كل ما قام به من إراقة الدماء والقمع يعيش مرحلة الهزيمة، يعيش عصر الظلام الديني، وفي انتفاضات السنوات القليلة الماضية في إيران هاجم المواطنون والشباب مراكز أئمة النظام، ومراكز تدريب الملالي.

رجوي: الإيرانيون يواجهون فيروس ولاية الفقيه.. وفيروس كورونا

بدوره ذكر رئيس الوزراء الجزائري الأسبق أحمد غزالي أن الشعب الإيراني يستحق أن يحقق حقه المشروع في الحرية والكرامة، محييا كل أنصار المقاومة الإيرانية على كشف هذا النظام الإجرامي، وأضاف: “إن القتال ضد الدكتاتورية لن يخدم الشعب الإيراني فحسب، بل يخدم أيضًا شعوب المناطق المجاورة”، وأكد أن المقاومة الإيرانية لديها خبرة هائلة، وقدمت تضحيات جسيمة في سبيل الشعب الإيراني، حتى أولئك الذين ليسوا إيرانيين يتمنون النجاح لهذه القضية النبيلة.

من جانبه أوضح وزير الخارجية اليمني السابق وسفير اليمن في فرنسا رياض ياسين عبدالله أن ميليشيات النظام الإيراني لا ترحم الشعب، وأنهم لا يبحثون عن السلام، ولا أحد يستطيع الوثوق بهم، وأضاف: “إنهم يذبحون آلاف الأشخاص الأبرياء، وإنهم يزرعون القنابل ويحرمون الناس من الطعام”، فيما قال رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية أحمد الجارالله: “إن النظام الإيراني يحلم باحتلال الدول العربية، لكنه سيفشل، وسيتم عزلهم، وكان لهذا النظام تأثير سلبي على العالم بأسره، وفشلت أنظمة أخرى في هذا الصدد”، وأضاف أن النظام الإيراني نظام إرهابي فاشي وسيفشل في تحقق أهدافه الإرهابية.