الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباربعد ما زاد عدد الممرضات المهاجرات مقارنة بالسنوات السابقة في ایران

بعد ما زاد عدد الممرضات المهاجرات مقارنة بالسنوات السابقة في ایران

بعد ما زاد عدد الممرضات المهاجرات مقارنة بالسنوات السابقة في ایران
هجرة الممرضات
اعترف محمد ميرزابيكي، رئيس منظمة التمريض، يوم الخميس 8 أبريل بمهاجرة الممرضين من إيران، وقال: “زاد عدد الممرضات المهاجرات مقارنة بالسنوات السابقة، بمتوسط 100 شخص يهاجرون شهريًا، ودول أخرى ترحب ترحيبا حارا بالممرضات الإيرانيات”.

واستشهد بمعاملة الممرضات كعامل في هجرتهن، مضيفًا: “لكن ما يبدو أنه يحدث هو قتل الوقت، وهذا النوع من التعامل مع الممرضات ليس محفزًا في هذه الظروف”.

وأشار ميرزا بيكي إلى عدد الممرضين والممرضات في إيران وقال: “بالإضافة إلى 140.000 ممرض يعملون في العيادة، لدينا 60.000 طالب في المرحلة الجامعية الأولى ودكتوراه في كليات التمريض، ولدينا أيضًا 30.000 ممرض ينشطون في قطاع الرعاية المنزلية كباحثين للمجتمع”.

وأشار رئيس منظمة نظام التمريض إلى النقص في عدد الممرضات مقارنة بسكان البلاد، وقال: “هؤلاء الأحباء يتحملون العبء الثقيل للنظام الصحي، ولكن بالمقارنة مع عدد سكان البلاد وأسرّة المستشفيات، فإن العدد منخفض للغاية. على عكس متوسط الدول الأخرى، التي يوجد بها ما لا يقل عن 4 إلى 8 ممرضات لكل 1000 شخص، لدينا حوالي 9 أعشار الممرضات، مما يعني أن لدينا أقل من ممرضة واحدة لكل 1000 شخص.

لماذا أصدرت السلطات تصريح مرور خلال نوروز؟

ثم قال عن رعاية عوائل الممرضات المصابات بكورونا وتوفيت خلال خدمتهن: “حتى الآن لم يتم اتخاذ أي إجراء لهؤلاء الأشخاص وتم تسجيلهم فقط باسم الشهيد. أستطيع أن أقدم إحصائيات دقيقة لمؤسسة الشهيد أن 90٪ من أسر هؤلاء الشهداء تواجه مشكلة وأن رواتبهم مقطوعة، وفقط برعاية المرشد الأعلى، تم اتخاذ إجراءات لبعض هذه العائلات.

في النهاية، أشار إلى الاتجاه التصاعدي لهجرة الممرضين والممرضات وقال: “إحصاءات الهجرة للممرضات لديها اتجاه تصاعدي مقارنة بالسنوات السابقة، وفي المتوسط، يهاجر 100 شخص شهريًا، وترحب دول أخرى ترحيبا حارا بالممرضات الإيرانيات”.