الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباربينهم 9 نساء، وأن أربعة أفراد ممن تم إعدامهم كانوا أطفالاً وقت...

بينهم 9 نساء، وأن أربعة أفراد ممن تم إعدامهم كانوا أطفالاً وقت ارتكاب الجريمة

بينهم 9 نساء، وأن أربعة أفراد ممن تم إعدامهم كانوا أطفالاً وقت ارتكاب الجريمة

الإعدام في إيران
ذكرت إذاعة فرنسا يوم الثلاثاء، 30 مارس 2021، أن نظام الملالي سجل العام الميلادي الماضي الرقم القياسي في حالات الإعدام في العالم مقارنة بعدد السكان.

كما أضافت إذاعة فرنسا: هذا يعني أن عدد حالات الإعدام في إيران مرتفع بشكل مرضي نفسي، على الرغم من الوضع الاستثنائي الناجم عن تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت المنظمتان المدافعتان عن حقوق الإنسان اللتان أعدتا هذا التقرير أن نظام الملالي لا يزال مستمرًا في تنفيذ عقوبة الإعدام في البلاد بشكل مرضي نفسي، على الرغم من أن معارضة الرأي العام للإعدام في هذه البلاد آخذة في التصاعد.

وورد في هذا التقرير أن نظام الملالي أعدم في العام الماضي 267 شخصًا، من بينهم 9 نساء، وأن أربعة أفراد ممن تم إعدامهم كانوا أطفالاً وقت ارتكاب الجريمة. ووصل عدد ضحايا الإعدام في إيران في عام 2015 إلى 972 شخصًا، وهو أكبر عدد من حالات الإعدام في هذا البلد منذ تأسيس نظام الملالي الفاشي.

ويعتقد معدو هذا التقرير أن هذا الوضع ناجم عن تكثيف القمع في إيران في أعقاب انتفاضة نوفمبر 2019 التي قتلت فيها القوات الحكومية مئات الأفراد من المتظاهرين ضربًا بالرصاص.

كما يشير التقرير إلى أن تكثيف القمع لا يشمل المعارضين والنقاد داخل البلاد فحسب، بل يشمل أيضًا المعارضين في المنفى والمقيمن خارج البلاد، حيث قتلت قوات الأمن الحكومية الإيرانية عددًا من المعارضين خارج البلاد، وخطفت بعضهم ونقلتهم إلى إيران ثم أعدمتهم، من قبيل روح الله زم.