الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

المتحدث باسم مجاهدي خلق

المتحدث باسم مجاهدي خلق

المتحدث باسم مجاهدي خلق 29 مارس2021
أفادت وكالة أنباء السلطة القضائية للنظام، نقلاً عن قوات الحرس في خوزستان، في 29 مارس، أنه تم اعتقال وقتل شابين من المنتفضين في شوش، قاما باستهداف أماكن عسكرية وأمنية في شوش وأرادا اقتحام هذه المقرات لكنهما واجها وابلا من رصاصات قوات الحرس.

ووصفت قوات الحرس والسلطة القضائية هذين الشبابين بالإرهابيين والانفصاليين والمنتمين إلى حركة النضال، اللذين أصيبا في تبادل لإطلاق النار مع الحرس، وتوفي أحدهما أثناء نقله إلى المستشفى.

لكن مواقع التواصل الاجتماعي في خوزستان ومدينة شوش أفادت باستشهاد الشابين.

وبحسب الأخبار المنشورة على الإنترنت، فإن إبراهيم عطشاني، 20 عامًا، ابن صالح، ومصطفى حركاني (22 عاما) ابن كريم من سكان منطقة دوار في شوش تعرضا للإصابة بنيران قوات الباسيج والأمنيين المرتدين ملابس مدنية بينما كانا يعبران بدراجاتهما النارية الشارع الذي يقع فيه مبنى المحكمة والحوزة العلمية وقاعدة الباسيج.

وقالت مصادر محلية إن الشابين كانا على قيد الحياة حتى وصولهما إلى المستشفى.

لكن إبراهيم عطشاني فقد روحه بعد الانتقال إلى مستشفى في الأهواز وبتر ساقه بعد ظهر يوم السبت 27 ماس، وتوفي مصطفى هركاني بعد ساعات قليلة مساء السبت.

احتُجز إبراهيم لعدة أشهر خلال احتجاجات نوفمبر / تشرين الثاني 2019 وأفرج عنه بكفالة.

ورفض أقارب الشهيدين اتهامات حرس النظام والسلطة القضائية.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم مجاهدي خلق : “لا شك أن عناصر حرس الجهل والظلام سيتم محاسبتهم على سفك الدماء من قبل نظام ولاية الفقيه الدموي. النظام الذي هو السبب الأول للانقسام والتفكيك بممارسة الاضطهاد وأعمال القتل والقمع وسلب الحقوق الأساسية لجميع الإيرانيين”.