السبت,15يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

اخبار: مقالات رسيدهمقاطعة إيران ما هي تأثيراتها وما هي المشاكل التي تعالجها؟

مقاطعة إيران ما هي تأثيراتها وما هي المشاكل التي تعالجها؟

atomi-ragim2.موقع  «ورلد ديفنس ريويو» 17 شباط (فبراير) 2010
بقلم: البروفيسور دانيل زوكر:فرض العقوبات الصارمة والقاسية على النظام الإيراني تم إطلاق الوعد به من قبل الرّئيس أوباما في الأسبوع الماضي بسبب رفض طهران المستمر لتقليل برنامجه النووي سوف لن يدفع الحكومة الإيرانية الحالية ونظام علي خامنئي القائم بولاية الفقيه وممثله المختار الرّئيس محمود أحمدي نجاد إلى تغيير المسار نحو إنهاء البرنامج النووي… في الحقيقة، لا شيء سيقنع النظام الإيراني الحالي بالتخلي عن تسرعه المجنون لأن يصبح دولة نووية طالما يرى خامنئي وثلته من حرس الثورة الإسلامية البطاقة النووية هي الورقة الوحيدة لضمان بقائهم في الحكم والسيطرة على إيران…

لذلك إذا كانت العقوبات سوف لن توقف الملالي المجانين، فما العمل؟ هل الحرب الخارجية هي الخيار الوحيد؟ هل أوشكت ساعة تحول النظام الإيراني إلى نظام نووي تشير إلى منتصف الليل؟…
من المهم أن ندرك أن الضغط الاقتصادي عبر فرض عقوبات له مكانته في حربنا مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ولا تقعوا في الخطأ لأن حربنا مع النظام الإيراني قد بدأ منذ 1979. ولكن الحرب الاقتصادية ستؤثر على الطبقات الدنيا قبل تأثيرها على النظام؛ ذلك مؤسف. لكن إذا كانت حربنا الاقتصادية مصحوبة مع حملة لدعم الثورة الخضراء في نفس الأسلوب الذي دعمنا الثورات الملوّنة في بولندا وبقيّة أوربا الشرقية، فالشعب الإيراني سيعرف بأنّنا نريد حريتهم في النهاية، وهم سيردّون إيجابيًا.
هناك شيء إضافي واحد بإمكان الرّئيس أوباما ووزيرة الخارجية هيلاري آر . كلنتن إنجازه وهو أنه إذا كانا يريدان أن يجعلا طهران تعود إلى رشدها فيمكن لهما أن يخطوا خطوة بريطانيا والإتحاد الأوربي برفع تهمة "الإرهابية" الخاطئة عن حركة المعارضة الإيرانية القيادية، المجلس الوطني لمقاومة إيران (إن سي آر آي)  ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية (بي إم أو آي)، إذًا فليس طهران أخيرًا ستأخذنا بجدية، وإنما الشعب الإيراني أيضًا سيدرك أنّنا حقا نقف بجانبهم ضدّ الملالي وحرس الثورة الإسلامية.