الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارجائحة كورونا تجتاح مدن جنوب غرب خوزستان

جائحة كورونا تجتاح مدن جنوب غرب خوزستان

جائحة كورونا تجتاح مدن جنوب غرب خوزستان

إن تفشي فيروس كورونا في جنوب غرب خوزستان خطير لدرجة أن عدد الوفيات وصل حتى الآن إلى 3 أرقام. وأعلن شكرالله سلمان زاده، رئيس كلية الطب في آبادان، يوم السبت، عن أنه تم اختبار 299 عينة خلال الـ 24 ساعة الماضية في جنوب غرب خوزستان، وصرح بأن : أن 155 شخصًا من العدد المذكور أصيبوا بفيروس كورونا المتحور، من بينهم 81 شخصًا من آبادان و68 شخصًا من خرمشهر و6 أشخاص من شادكان.

وبموجب تصريح رئيس جامعة آبادان للعلوم الطبية، من ناحية أخرى، فإنه يتم علاج 128 شخصًا من المصابين الجدد في العيادات الخارجية، من بينهم 57 شخصًا من آبادان و65 من خرمشهر و6 أفراد من شادكان.

وفي الختام أضاف أن: ” ثلاثة أشخاص توفوا بفيروس كورونا المتحور خلال الـ 24 ساعة الماضية، منهم اثنان في آبادان وواحد في خرمشهر”.

وقال رئيس جامعة آبادان للعلوم الطبية إن: “إجمالي عدد مرضى وباء كورونا الذين تم إدخالهم في المراكز الطبية في المحافظة للاستشفاء يبلغ 213 شخصًا حتى الآن”.

وضع تفشي وباء كورونا المنذر بالخطر والوضع المتوسط في مدن خوزستان

قال رئيس جامعة جندي شابور للعلوم الطبية، في غضون ذلك: “على الرغم من أن خوزستان شهدت انخفاضًا في عدد المرضى الخاضعين للاستشفاء من وباء كورونا حتى الأسبوع الماضي، بيد أن المرض تفشي ووصل عدد المرضى الخاضعين للاستشفاء إلى أكثر من 1700 مريض”.

وقال محافظ خوزستان أيضًا إن وضع تفشي وباء كورونا منذر بالخطر في 8 مدن هي: آبادان ودزفول ورامهرمز وشوش وشوشتر وكارون والأهواز وماهشهر، وأن الوضع متوسط في مدن أميدية وإيذه وأنديمشك وباغملك وباوي وبهبهان ودشت آزادكان ومسجد سليمان وشادكان وهنديجان.

وزعم روحاني في رسالة إلى خامنئي أننا تغلبنا العام الماضي على المشاكل الصعبة الناجمة عن تفشي وباء كورونا. ويعتبر هذا الادعاء من جانب روحاني تجهم صارخ على مصير أبناء الوطن في مواجهة فيروس كورونا، نظرًا لأن تحالف نظام الحكم مع كورونا منذ تفشي هذا الفيروس أدى إلى وفاة أكثر من 234,000 شخص من الشعب الإيراني. واعترف مسؤولو الصحة أيضًا بهذه الحقيقة مرات عديدة.

والجدير بالذكر أن الوضع مروع في محافظة إيلام أيضًا. ووضع تفشي فيروس كورونا في مدينة دهلران متوسط، وفي المدن الأخرى من المحافظة أقل من المتوسط. وادعى الدكتور كريميان رئيس جامعة العلوم الطبية في إيلام أن عدد ضحايا وباء كورونا في إيلام وصل إلى 669 فردًا. ويفيد الإحصاء الذي أعلنته المعارضة الإيرانية المتمثلة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أن عدد وفيات وباء كورونا في محافظة إيلام وصل حتى الآن إلى 2396 فردًا. وأعلن أن عدد المرضى الجدد الخاضعين للاستشفاء 53 فردًا.