الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحكومية في ایران

مقتطفات من الصحف الحكومية في ایران

مقتطفات من الصحف الحكومية في ایران
خصصت الصحف الحكومية الصادرة يوم الثلاثاء 9 مارس 2021، العناوين الرئيسية لصفحاتها الأولى لتغطية الأزمات الاجتماعية والاقتصادية، من قبيل الغلاء والفقر وعدم الكفاءة وتداعيات ارتفاع أسعار الإنترنت والأسواق الراكدة ليلة العيد، وتدني أجور العمال.

وفضلًا عن هذه العناوين تلفت أنظارنا عناوين رئيسية في صحف الزمرة المغلوبة على أمرها تتعلق بجمود المفاوضات حول الاتفاق النووي. والجدير بالذكر أن هذه العناوين تحولت في صحف زمرة خامنئي إلى عناوين هجومية على حكومة روحاني. حيث أن صحف زمرة خامنئي، وتحديدًا صحيفة “كيهان” دقت في العناوين الرئيسية لصفحاتها الأولى طبول إشعال الحرب في المنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أن تحزب الزمر الحاكمة واستعدادها للمواجهة في الصراع على مقعد رئاسة الجمهورية في نظام الملالي يعتبر أيضًا من الموضوعات الدائمة التي تغطيها الصحف هذه الأيام.

استيراد اللقاح بالتقطير، لكن لنخبة فحسب

تعد أزمة تفشي وباء كورونا مرة أخرى في مختلف المحافظات تزامنًا مع غياب الاستحياء في توزيع اللقاح في إطار الفساد الحكومي والاتجاه نحو التباطؤ في التطعيم من أهم الأزمات التي أثارتها الصحف. كما أعربت مختلف الصحف عن مخاوفها من تداعيات هذه السياسة.

وفي تغطيتها لتحذيرات المسؤولين في وزارة الصحة من الخسائر البشرية الفادحة وتفشي وباء كورونا في محافظة خوزستان، أشارت صحيفة “آرمان” في مقالها بعنوان “خوزستان محاصرة في الحجر الصحي والأزمة”؛ إلى الاتجاه نحو التباطؤ في التطعيم وفتور الحكومة، ووصفت ما يحدث في هذا الصدد بـ “المحسوبية” في تطعيم اللقاح، وكتبت: ” على الرغم من استيراد 570,000 جرعة من لقاح كورونا للبلاد حتى الآن، غير أننا نسمع أخبارًا عن تطعيم أفراد معينين.

وانتشرت فضيحة تطعيم طبقة النبلاء في نظام الملالي في الصحف لدرجة أن إحدى الصحف التابعة لزمرة الولي الفقيه بادرت في صفحتها الساخرة بحصر المحسوبية في نطاق أقارب مسؤولي المستشفيات.

وفي جزء من عمودها الساخر، أشارت صحيفة “سياست روز” إلى تصريحات مدير عام العلاقات العامة في جهاز المنظومة الطبية، حيث قال: ” إن اللقاحات مجمدة، وإذا لم يتم حقنها بعد سيلانها مباشرة، فلابد من التخلص منها. ونظرًا لأنه لا يتم التخلص من اللقاحات في مثل هذه الظروف، فعندئذ يبحثون عن شخص لتطعيمه”.

أبناء الوطن يكشرون عن أنيابهم لنظام الملالي بدءًا من الجامعة وصولًا إلى أرضية الشارع

اعترفت صحيفة “همدلي” الحكومية في دراسة عن هجرة النخب بعنوان “لماذا يرحلون من البلاد؟” بأن 900 استاذ جامعي غادروا إيران في عام 2019. ثم رفضت نظرية رئيس لجنة التعليم والبحث في مجلس شورى الملالي، حيث قال إن أساتذة الجامعة يهاجرون بسبب نقص الرواتب. وكتب على لسان عالم اجتماع حكومي، قوله: إن الهجرة من الجامعات بدأت عندما بدأ التدخل في العملية التعليمية في الجامعات. ووصف هذا الخبير الحكومي المتدخلين في عمل أساتذة الجامعة ببعض العبارات، من قبيل ” إن من يفصلون أساتذة الجامعة من الجامعات ليس لديهم مؤهلات علمية، وهم أُناس لا يعرفون الألف من كوز الذرة، وليسوا بخبراء”.

وفي مقال بعنوان “لماذا يتم استخدام المواد الحارقة في ليلة الثلاثاء الأخيرللسنة الإيرانية (چهارشنبه‌سوری) ؟ كتبت صحيفة “آفتاب يزد” إجابة هذا السؤال على لسان خبير حكومي، قوله: ” إن الجيل الحالي هو جيل الشباب، ولأننا لم نترك لهم شيئًا يسعدون به، فإنهم يسعون إلى إسعاد أنفسهم أحيانًا بمثل هذه السلوكيات الخطيرة. ويستخدمون المواد الحارقة هذا العام على غرار ما كانوا يفعلوه في السنوات الماضية للتعبير عن سعادتهم من ناحية والتكشير عن أنيابهم بطريقة ما، من ناحية أخرى”.

وسلطت صحيفة “وطن إمروز” الضوء على تصريحات شمخاني، أمين سر مجلس الأمن الأعلى لنظام الملالي، التي يلقي فيها باللوم على الحكومة في انتفاضة نوفمبر 2019، حيث ألقي باللوم على حكومة روحاني في التسبب في كل المشاكل؛ لإفلات الولي الفقيه. وفيما يتعلق بالانتفاضة الشعبية عقب رفع أسعار البنزين كتب: ” نظرًا لأنه كان قد تم اتخاذ هذا القرار مرة واحدة فيما مضى أيضًا، كان من الممكن أن يتخذ بشكل أفضل وألا يؤدي إلى تعريض البلاد إلى اضطرابات سياسية وأمنية واجتماعية واقتصادية”