الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالحياة البائسة للشعب الايراني في هذه الايام

الحياة البائسة للشعب الايراني في هذه الايام

كيف هي حياة الشعب الايراني هذه الايام؟

الرئحة التي تفوح هذه الأيام من أفران المخابز في جنوب المدينة هی رائحة الفقر بدلاً من رائحة الخبز!

الفرن الذي كان يسخن خبز الناس أخذ يبرد الآن! لأن عددًا كبيرًا من الإيرانيين فقدوا حتى القدرة على شراء الخبز.

لكن لماذا أصبح الناس فقراء إلى هذا الحد؟

إن الخبازين الشرفاء، الذين يعيشون تحت وطأة التضخم الجامح یشعرون بالحزن على المواطنين ویرحمونهم ويبيعون الخبز لهم بالدَين؛ لكن حكومة الملالي المجرمة تفكر في سرقة نفس الخبز الجاف من مائدة الناس! ففي كل ركن من أركان إيران، يكافح المعيلون من أجل لقمة العيش، بيد أن سياسيات الحكومة المعادية للناس تجعل ما یبذلونه من جهد دون جدوى.

 

هذا مجرد جانب واحد من جرائم جلاوزة الحكومة المجرمين، الذين يقطعون دخل العديد من مواطنينا كل يوم. حتى في الظروف التي أصبحت فيها الحياة صعبة للغاية لدرجة أنه في عائلة مكونة من 4-5 أشخاص، يعمل أحيانًا 3 أشخاص فقط لكسب لقمة العيش، ويتم تلخيص حياة هذه العائلات فی أنهم یبذلون قصارى جهدهم على مدار الساعة لبناء سقف يقيهم برد الشتاء وحرارة الصيف والحصول على لقمة العیش. وهذا الطفل العامل أحد الأمثلة العديدة على ذلك في بلدنا.

إن الحياة الفخمة إلى حد الخيال التي يعيشها زعماء حكومة الملالي هي وجه آخر لعملة هذه الحياة والفقر العاري. فماهي آفاق هذا الفقر والقمع في النهاية؟

 

وهذا الخبير الحكومي يعبّر عن خوفه من المستقبل المحتوم كالتالي:

وضعتم أقدامكم على حلق الناس، ووضعتم يدكم في جيوبهم، وجعلتم موائدهم أصغر، ووضعت سلطاتكم الثلاث أقدامها على رقبة الناس، وهم يختنقون. هؤلاء لا ينتظرون أن تسمحوا لهم المجال وإذا وقفتم أمامهم. فيثيرون عاصفة تكتسحكم.