الخميس,23مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارفي الوقت الذي خبير حكومي یعتبر نظام ملالي طهران من أكثر الأنظمة...

في الوقت الذي خبير حكومي یعتبر نظام ملالي طهران من أكثر الأنظمة فسادًا في العالم؟

أكثر الأنظمة فسادًا في العالم؟

اعترف موقع “نود اقتصاد” الحكومي في 16 فبراير 2021 من خلال نشر مقابلته مع خبير اقتصادي حكومي يدعى فرشاد مؤمني، بجانب من جوانب الفقر والبؤس الذي ورَّط فيه الملالي المجتمع الإيراني.

وفيما يتعلق بمؤشر البؤس في المجتمع الإيراني، يقول فرشاد مؤمني: ” كانت نسبة حجم مؤشر البؤس في عام 2017 تبلغ 19,8 في المائة . وفي قفزة واحدة وصلت إلى 39 في المائة في عام 2018. وفي عام 2019 وصلت إلى 45,5 في المائة. وتشير التقديرات في عام 2020 إلى أن مؤشر البؤس يتراوح ما بين 65 و70 في المائة”.

ثم اعترف هذا الخبير الحكومي بأن إيران تعتبر من أكثر أنظمة الحكم فسادًا في العالم تحت وطأة نظام حكم الملالي.

وفي الختام قال الخبير الحكومي المذكور: ” احتلت إيران المركز 138في عام 2018 من حيث مؤشر الفساد، أي أنها تراجعت 8 درجات لتتجه نحو أكثر البلدان فسادًا. والآن أصدروا تقرير عام 2020خلال الأسابيع القليلة الماضية، ووصل ترتيب إيران إلى المركز 149، أي أنه بالتزامن مع ارتفاع مؤشر البؤس، فإننا نواجه السقوط في تهلكة أكثر الدول فسادًا في العالم”.

الفقر في ايران .. انخفاض مستوى دخل الايرانيين الى ما كان عليه قبل 20 عاما

والجدير بالذكر أن المنظمة الدولية للشفافية وصفت إيران في تقريرها السنوي الصادر في 28 يناير 2021 كأحد أكثر الدول فسادًا في العالم، وعلَّمت على خريطة إيران باللون الأحمر.

هذا هو مقدار الفقر والبؤس الذي يهديه الملالي للمجتمع الإيراني؛ والذي تسبب في خلق مجتمع متفجر ينتظر أي شرارة لإشعال الانتفاضة والتوجه صوب قصور الملالي لتدميرها على رؤوسهم والإطاحة بهم.

كما اعترف حفيد خميني على قبره بأن: “لا شيء في الوقت الحالي يضارع مشكلة معيشة أبناء الوطن، وأن التضخم والبطالة والفقر ليس من شأنهم أن يسفروا عن إضعاف أسس النظام”.

وتجدر الإشارة إلى أن إيرن تشبه برميل متفجر وغلَّاية ينتظر الانتفاضة والعصيان ضد نظام الحكم الفاسد في أي لحظة.