السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارإيران.. الأهالي الناقمين في مدن سيستان وبلوجستان نظموا إضرابًا تضامنيًا مع أهالي...

إيران.. الأهالي الناقمين في مدن سيستان وبلوجستان نظموا إضرابًا تضامنيًا مع أهالي سراوان.

إيران.. الأهالي الناقمين في مدن سيستان وبلوجستان نظموا إضرابًا تضامنيًا مع أهالي سراوان.

إضراب في زاهدان
عقب اشتباكات أمس في سراوان يوم الثلاثاء 23 فبراير واستيلاء الأهالي على قائممقامية المدينة، بدأ اليوم الأهالي الناقمين في عدد من مدن سيستان وبلوجستان إضرابًا تضامنيًا مع أهالي سراوان.

سراوان: تظهر مقاطع الفيديو المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي إضرابًا في البازار وبعض المتاجر في المدينة. وجاء الإضراب احتجاجا على قمع المواطنين البلوش أمس.

زاهدان وسرباز: تشير التقارير الشائعة من هاتين المدينتين إلى إضراب عدد من المحلات التجارية. انتشرت قوات الشرطة القمعية في أنحاء المدينة، وعاد النظام إلى الظهور خوفًا من اندلاع انتفاضة .

سرجنكل: وفقًا لمقاطع الفيديو المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد تم تنظيم وقفة احتجاجية أيضًا في هذه المدينة. كما أعرب سكان هذه المنطقة عن تضامنهم مع شعب سراوان.

انتفاضة مواطني سراوان رد على القمع المزدوج للنظام في سيستان وبلوجستان

دزاب: في منطقة دزاب، أغلق عدد من أصحاب المتاجر متاجرهم تضامناً مع أهالي سراوان. وخوفا من هذا الإضراب تدفقت الشرطةإلى الشوارع وسيطرت على المنطقة.

والجدير بالذكر أنه بعد الاشتباكات التي وقعت يوم أمس الاثنين بين أهالي سروان المحرومين والقوات القمعية، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من ناقلي الوقود والشباب، دخلوا في إضراب صباح الثلاثاء 23 فبراير الجاري، وأغلقوا محلاتهم، ووصل عدد كبير من عناصر الحرس والأمن والشرطة إلى قائممقامية سراوان. وأطلقت قوات الحرس المجرمة الرصاص والغاز المسيل للدموع على المحتجين لتفريق الحشد. لكن المواطنين الغاضبين تصدوا واستولوا على القائممقامية.

 

وفي اشتباك مع المجرمين من رجال الحرس، انقلب الشبان المنتفضون وأضرموا النار في عدد من سيارات الشرطة وأغلقوا الطريق أمام قاعدة قوات الحرس بإحراق إطارات. وتواصلت الاشتباكات بين الأهالي والقوات القمعية في مناطق متفرقة من المدينة. وتشير التقارير حتى ظهر الثلاثاء إلى 40 شهيداً وأكثر من 100 جريح.

اقتحام مواطنين لقاعدة لقوات الحرس في سرجنكل

رسالة مسعود رجوي

انتشرت صور وأسماء عدد من شهداء أهالي سراوان حتى الآن، لكن النظام ومرتزقته وداعميه يحاولون جعل الانتفاضة وإحصاءات الشهداء والجرحى أصغر ما يمكن.