الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةبيان محكمة أنتويرب - الحكم الصادر في 4 فبراير 2021 ؛ بخصوص...

بيان محكمة أنتويرب – الحكم الصادر في 4 فبراير 2021 ؛ بخصوص أسد الله أسدي وشركائه الثلاثة

بيان محكمة أنتويرب - الحكم الصادر في 4 فبراير 2021 ؛ بخصوص أسد الله أسدي وشركائه الثلاثة

الکاتب:موسى أفشار
بيان محكمة أنتويرب – حكم 4 فبراير 2021
حكمت محكمة الجنايات في أنتويرب اليوم الخميس 4 فبراير 2021 في قضية أربعة متهمين بمحاولة ارتكاب جريمة قتل إرهابية والانتماء إلى منظمة إرهابية. المتهمون الأول والثاني والثالث يحملون الجنسية الإيرانية والبلجيكية. والمتهم الرابع دبلوماسي إيراني.

وتتعلق الوقائع بإحباط هجوم على مؤتمر لجماعة إيرانية معارضة في فيلبينت (قرب باريس) في 30 حزيران / يونيو 2018. وحضر هذا المؤتمر آلاف الأشخاص ومن بينهم عدد من الشخصيات (السياسية) الدولية.

أثناء الإجراءات في المحكمة، رفعت حركة معارضة إيرانية دعوى مدنية مع حوالي 20 شخصًا كانوا حاضرين في المؤتمر في ذلك اليوم.

بدأ التحقيق الجنائي بناء على معلومات من جهاز أمن الدولة البلجيكي. تم القبض على المتهمين الأول والثاني بالقرب من بروكسل عندما تم العثور على عبوة ناسفة مع آلة تفجير في سيارتهما. وهما كانا في طريقهما إلى المؤتمر.

 

تم القبض على المتهم الثالث في المؤتمر نفسه، وتم اعتقال المتهم الرابع في ألمانيا.

وردت المحكمة على عدد من العناصر الإجرائية التي أثيرت. على سبيل المثال، ادعى المتهم الرابع بحصانته وحرمته كدبلوماسي إيراني في النمسا.

وقضت المحكمة بأن المتهم الرابع يتمتع فقط بهذه الحصانة الدبلوماسية في النمسا، الدولة المضيفة التي تم اعتماده فيها. لذلك يمكن محاكمة المتهم الرابع على جرائم ارتكبها في دول غير الدولة المضيفة النمسا. اعتقاله في ألمانيا قانوني أيضًا لأنه تم القبض عليه هناك خلال إجازته العائلية خارج مهامه كدبلوماسي.

كما قضت المحكمة أنه لم يكن هناك انتهاك لحصانة الدولة، لأنه لا إيران ولا أي جهاز أمن إيراني سيحاكمان هنا كمتهم. ومع ذلك، فإن مبدأ حصانة الدولة لا يمنع المحكمة من فحص تورط الدولة الإيرانية أو احتمال تورط أجهزتها الأمنية.

قضت المحكمة بأن المتهمين الأربعة مذنبون بارتكاب محاولة قتل إرهابية. وجدت المحكمة أنه ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن المتهمين الأول والثاني كانا في طريقهما إلى مؤتمر المعارضة الإيرانية بعبوة ناسفة لتنفيذ هجوم مميت، تحت القيادة العملياتية للمتهم الرابع. لعب المتهم الثالث دورًا في المؤتمر نفسه ويعتبر مشاركًا في ارتكاب محاولة القتل الإرهابي.

 

أخيرًا، وجدت المحكمة أن المتهمين الأربعة جزء من مجموعة إرهابية أكبر داخل جهاز استخبارات إيراني محدد. تتجلى هذه العلاقة الواسعة في المبالغ المالية المدفوعه للمتهمين لتعاونهم، وطريقة جمع المعلومات، والاجتماعات في إيران، واستخدام الوضع الدبلوماسي، وصنع واختبار العبوة الناسفة في إيران نفسها.

حكم على المتهم الأول بالسجن 15 عاما [امیر سعدوني]

حكم على المتهم الثاني بالسجن 18 عاما. [نسیمه نعامي]

حكم على المتهم الثالث بالسجن 17 عاما. [مهرداد عارفاني]

حكم على المتهم الرابع بالسجن 20 عاما. [أسدالله أسدي]

كما تم سحب الجنسية البلجيكية للمتهمين الثلاثة الأوائل.

ولدى تحديد العقوبة، راعت المحكمة خطورة الجرائم المرتكبة ومساهمة الفرد وشخصية المتهمين.

بالإضافة إلى مصادرة مبالغ مالية كبيرة تمثل مدفوعات من قبل الجماعة الإرهابية للمتهمين:

– المتهم الأول بمبلغ 120167.00 يورو

– المتهم الثاني بمبلغ 106498.57 يورو

– المتهم الثالث: 226،084.50 يورو

يمكن تقديم الاستئناف في غضون 30 يومًا