الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأسدي يزداد غرقا

أسدي يزداد غرقا

أسدي يزداد غرقا

بحزاني – منى سالم الجبوري :
تتزايد مشاعر الخيبة والاحباط لدى القادة والمسٶولون في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية فيما يخص مساعيهم الحثيثة التي يجرونها منذ إعتقال الدبلوماسي الارهابي أسدالله أسدي بتهمة قيادة عملية إرهابية لتفجير مٶتمر للمعارضة الايرانية في باريس عام 2018، إذ بعد فشل المساعي المبذولة من أجل الافراج عنه وإعادته الى النمسا ومن هناك الى إيران، فإن المساعي والمحاولات المحمومة الاخرى التي تم بذلها من أجل التأثير على محاکمته وقرار الحکم، تبدو إنها تسير أيضا بإتجاه طريق ينتهيبالخيبة ولاسيما بعد العثور على دفتر ملاحظات مشفر لأسدي إضافة إلى كتيب يحتوي على إيصالات الدفع النقدي بآلاف اليوروهات، وهو ليس مايعقد وضعه بل وحتى يثبت ويٶکد الادلة الدامغة التي تدينه.

بسبب من دفتر الملاحظات ذلك والکتيب الذي يحتوي على إيصالات الدفع النقدي بآلاف اليوروهات، فقد بدأت المحكمة الجنائية الفيدرالية الألمانية وأجهزة المخابرات الألمانية تحقيقاحول شبكة تجسس كبيرة تحت قيادة أسدي في أوروبا. خصوصا وإن المقاومة الايرانية قد أعلنت خلال الفترات الماضية معلوماتموثقة عن دور ونشاط أسدي التجسسي ـ الارهابي أيام کان في العراق بصفة دبلوماسي لکنه کان يمارس نشاطات لاتمت للدبلوماسية والسياسة بصلة.

التقرير الذي نشرته القناة الالمانية الاولى نقلا عن مصادر استخباراتية والشرطة الجنائية الفيدرالية الألمانية، كشف تفاصيل عن أنشطة أسد الله أسدي، والذي وبحسبه فإنه وعندما تم القبض على أسد الله أسدي، منذ سنوات، اكتشفت الشرطة الألمانية كمية كبيرة من الأدلة ضده، بينها سيارة مستأجرة من طراز Ford Maxas كان أسدي وولداه يستقلونها، وكتيب ملاحظات أسود يحوي ملاحظات مشفرة قيل إنها تعليمات للتفجير، وآخر أخضر اللون يحوي 200 ورقة وإيصالات تؤكد منح أسدي أموالا لأشخاص في دول أوروبية مختلفة.

ووفقا لمسؤولين أمنيين ألمان، أظهرت الوثائق أدلة على أنالسكرتير الثالث للسفارة الإيرانية في النمسا كانت لديه رحلاتكثيرة إلى الدول الأوروبية. كما كشف الدفتر الأخضر أن هناك ما مجموعه 289 ملاحظة مخطوطة باللغتين اللاتينية والفارسية، بما في ذلك عناوين مناطق سياحية ومتاجر وفنادق ومطاعم، وفي كل حالة تم ذكر الوقت والتاريخ. وتضمن أيضا معلومات تتعلق بـ 11 دولة، بما في ذلك فرنسا والنمسا وجمهورية التشيك والمجر وبلجيكا وهولندا وإيطاليا، لكن حوالي 144 ملاحظة كانت تخص مواقع في ألمانيا. والملفتب للنظر إن مكتب التحقيقات الفيدرالي الألماني (BKA)، الذي يحقق في أنشطة أسد الله أسدي من قبل المدعي العام للبلاد، يسعى حثيثا إلى الحصول على إجابات عن سؤال حول ما إذا كان المعتقلقاد شبكة كبيرة من الجواسيس في عدة دول عربية، وسط ملاحظات تشير إلى تورط مؤسسات معينة في ألمانيا بأفعال أسدي. وما لفت انتباه الشرطة والمخابرات الألمانية هو أن الإيصالات التي عثر عليها تظهر عدة آلاف من اليوروهات كمدفوعات نقدية لأشخاص بأسماء إيرانية وهويات مجهولة، وتعتقد الشرطة أنها رواتب أشخاص تم توظيفهم للتجسس.

ماقد تم سرد ذکره أعلاه، يٶکد بأن هذا الدبلوماسي الارهابي تتضائل إحتمالات تخلية سبيله أکثر فأکثر ويزداد غرقا في الادلة الثبوتية التي تدينه وتٶکد تورطه بتلك العملية الارهابية مع سبق الاصرار والترصد.