الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةإيران..إقامة حفل تأبين لشهداء مجاهدي خلق جعفر كاظمي ومحمد علي حاج آقائي

إيران..إقامة حفل تأبين لشهداء مجاهدي خلق جعفر كاظمي ومحمد علي حاج آقائي

إيران..إقامة حفل تأبين لشهداء مجاهدي خلق جعفر كاظمي ومحمد علي حاج آقائي

الکاتب:عباس صنوبري

أقام سجناء سياسيون في سجن إيفين يوم الجمعة 22 يناير 2021 مراسم تأبين بمناسبة الذكرى العاشرة لاستشهاد الشهدين البطلين محمد علي حاج آقايي وجعفر كاظمي . يذكر أن جلادي النظام إعدامهما يوم 24 يناير 2011.

وخلال الحفل، أشاد العديد من السجناء السياسيين أولاً بذكرى السجينين الموالين لمجاهدي خلق اللذان اعتقلا خلال انتفاضة عام 2009، وأحياء السجناء ذكرياتهما.

وفي النهاية جدد السجناء السياسيون عهدهم لمواصلة طريق هؤلاء الشهداء، وهو طريق المقاومة والصمود حتى النهاية، حتى الإطاحة بنظام ولاية الفقيه الشرير، وعدم التخلي عن النضال حتى بزوغ فجر الحرية في إيران .

محمد علي الحاج آقايي، 62 عاما، من أهالي فريدن، بأصفهان، متزوج ولديه ولدان. اعتقل محمد علي حاج آقايي عام 1983 بسبب تعاطفه مع منظمة مجاهدي خلق وحكم عليه بالسجن 5 سنوات. كان في السجن حتى عام 1988. خلال انتفاضة الشعب الإيراني عام 2009 حكم عليه بالإعدام بتهمة التعاون مع منظمة مجاهدي خلق والمحاربة.

جعفر كاظمي، 46 عامًا، متزوج ولديه ولدان وكان سجينًا سياسيًا في الثمانينات. وتم اعتقاله عندما كان عمره 17عامًا و كان يقبع في سجون إيفين و قزل حصار وكوهر دشت لمدة 9 سنوات بسبب نشاطاته السياسية للدفاع عن منظمة مجاهدي خلق واعتقله 14 من عناصر المخابرات في 18 سبتمبر / أيلول 2009 الساعة السادسة ة صباحاً في شارع نارمك في طهران. وتعرض جعفر كاظمي للتعذيب لمدة 3 أيام وقضى 74 يومًا في الحبس الانفرادي في عنبر 209.

ثم تم نقله إلى سجن إيفين جناح 350، حيث حكم عليه القاضي المجرم ”مقيسه اي“ بالإعدام بتهمة التعاطف مع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية والعمل الدعائي ومقابلة ابنه في معسكر أشرف بالعراق.

وتم إعدامه برفقة محمد علي حاج آقايي يوم في 24 يناير 2011 في سجن إيفين شنقًا.