السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الدينيالعثور على اليورانيوم المخصب بنسبة عالية جدًا في إيران يؤكد وجود مشروع...

العثور على اليورانيوم المخصب بنسبة عالية جدًا في إيران يؤكد وجود مشروع نووي بديل للنظام

Imageرئيس النظام ورئيس مجلس صيانة الدستور للنظام يشددان على مواصلة عمليات التخصيب
وفي تقرير قدمته يوم إمس إلى مجلس حكام الوكالة حول البرنامج النووي للنظام الإيراني اشارت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى العثور على « مخلفات اليورانيوم المخصب بنسبة عالية جدًا في بعض المعدات في جامعة هندسية في إيران». وكانت هذه المعدات منصوبة في وقت سابق في موقع لويزان شيان النووي الواقع في شرق طهران حينما كشفت المقاومة الإيرانية النقاب عنه في أيار عام 2003. وعلى اعقاب ذلك قام النظام الإيراني بتدمير الموقع ونقل معداته إلى مواقع أخرى. ان العثور على اليورانيوم المخصب بالنسبة العالية جدًا يؤكد وجود مشروع نووي بديل يتم متابعته بصورة متزامنة إلى جانب مشروعه المعلن ويدل على مواصلة النظام بمراوغته وتحايله رغم المرونة المتزايدة التى تبدوها الدول الغربية تجاهه.

وفي تطور آخر, أكد الملا أحمد جنتي سكرتير مجلس صيانة الدستور للرجعيين اليوم في صلاة الجمعة في طهران قائلاً :« ان الرزمة التي جاؤوا بها تافهة ولا تليق الشعب الإيراني أبدًا» معلنًا :« انه من صلب حقنا الاحتفاظ بعملية التخصيب بين 5/3 و 5 بالمائة وانهم مرغمون على قبول الأمر الواقع».
كما أكد الحرسي أحمدي نجاد يوم أمس في قزوين قائلاً: « سواءً ان قبلتم بالمفاوضة أم لم تقبلوا بها, سواءً ان عقدتم الحواجب أم لم تعقدوها, فان الشعب الإيراني سوف لن يتراجع عن مسار التقدم والحصول على القنية المتطورة النووية المسالمة قيد أنملة».
ان العثور على اليورانيوم المخصب بالنسبة العالية جدًا وكذلك تصريحات الملا جنتي و أحمدي نجاد, يؤكد مرة أخرى ضرورة اتخاذ سياسة صارمة ومنها فرض العقوبات الشاملة على هذا النظام. ومهما كان حجم الحوافز المقدمة لنظام الملالي فلن تكون قادرة على منع نظام الملالي من مواصلة تطوير برنامجه التسليحي النووي المشؤوم. بل توفر له المجال والوقت لإكمال مشاريعه النووية قيد الإنشاء فيعرض بذلك منطقة الشرق الاوسط والسلام و الأمن الدوليين للكارثة.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
9 حزيران _ يونيو 2006