الجمعة,27يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباراهتمام الصحف الحكومية في إيران هذا الیوم

اهتمام الصحف الحكومية في إيران هذا الیوم

اهتمام الصحف الحكومية في إيران هذا الیوم

الکاتب:نظام مير محمدي
مقتطفات من الصحف الحكومية
أوردت الصحف الحكومية، الاثنين، 4 كانون الثاني / يناير، احتجاجات للمتقاعدين على مستوى البلاد في مدن إيرانية مختلفة ضد الفقر والقمع، وانعدام ثقة الجمهور في اللقاح المزعوم الذي سيصنعه النظام، فضلا عن حالة تلوث الهواء بالإضافة إلى موقع النظام الإيراني في العراق وسوريا وبالتالي ضرورة التفاوض مع الولايات المتحدة.

صحيفة آرمان: كورونا تحوّل أيام المتقاعدين إلى اللون الأحمر

“نريد أن نبقى أصحاء لمتابعة مطالبنا بعد كورونا”، “كورونا قلص فقط متابعتنا واجتماعاتنا”، “لن نتقاعد حتى نلبي مطالبنا”. هذه ليست سوى بعض كلمات المتقاعدين الذين يمرون بأوقات عصيبة ويواجهون صعوبة هذه الأيام وسط انتشار كورونا وتقلص موائدهم.

تجمع متقاعدو الضمان الاجتماعي مرة أخرى في عدة مدن للاحتجاج على ظروفهم المعيشية. وانتقدوا تلقي أجور أقل من “خط الفقر”. وقال بيان لهم في إشارة إلى مراسلات ومتابعات سابقة “على الرغم من كل هذا مازال ليس أمامنا خيار سوى التجمع حتى في هذه الأجواء الكورونائية”.

صحيفة همدلي: التحديات الإيرانية للقاح كورونا

“يرى الناس أن المسؤولين يتلقون العلاج في مستشفيات الدرجة الأولى المجهزة بالمعدات والمستلزمات العالية، مع التأمين التكميلي، ولا يتلقون العلاج في الطوابير، ولكنهم يتلقون الخدمات الصحية في طرق خاصة، لكن الشعب المغلوب على أمره يواجه موقفًا مختلفًا. من الطبيعي أن يبدأ الناس في إطلاق شائعات يفترض أنهم أي (المسؤولون) يجب أن يحصلوا على لقاح فايزر وأن يعطونا اللقاح الإيراني. أن سلوك العقد الماضي، وكل الإساءات والأفعال السيئة، قد أوصل الناس إلى الاعتقاد بأنه لا يمكن الوثوق بالمسؤولين”.

صحيفة ستاره صبح: إطلاق الملوثات على أرواح الناس

وفقًا لـ “مشروع الكربون العالمي”، كانت إيران سادس أكبر مصدر لغازات الدفيئة بعد الصين والولايات المتحدة والهند وروسيا واليابان في عام 2019. وقد تسبب هذا في تلوث الهواء في المناطق الحضرية، ووفقًا للإحصاءات الرسمية، كان لدى طهران 12 يومًا فقط من الهواء النظيف في العام الماضي. تدهورت حالة تلوث الهواء هذه الأيام لدرجة أن إيران احتلت المرتبة التاسعة في قائمة أكثر 10 دول تلوثًا في العالم في خريطة تلوث الهواء العالمية (IQAIR).

وفقًا للإحصاءات، يموت 40 ألف إيراني كل عام بسبب تلوث الهواء. تصبح المشكلة أكثر خطورة عندما تظهر الدراسات أن زيادة مستويات ملوثات الهواء يمكن أن تسبب مضاعفات لدى مرضى كورونا وتزيد من معدل الوفيات. أحد الأسباب الرئيسية لتلوث الهواء في طهران والمدن الحضرية الأخرى هذه الأيام هو استخدام المازوت أو زيت الأفران في بعض محطات الطاقة والمصافي والمراكز الصناعية.

صحيفة آرمان: التخصيب بنسبة 20٪ ومستقبل الاتفاق النووي

بالنظر إلى موقع إيران في سوريا والعراق، والذي يختلف عن الماضي، فإن ذلك سيجعل المفاوضات الجديدة أكثر صعوبة وإرهاقًا، ومن ناحية أخرى، ستجعل دائرة ثالوث القوى من المكون من تركيا والسعودية ومصر في المنطقة، بالإضافة إلى المشيخات والسعودية وإسرائيل، بايدن تحت الضغط لكي لايتعامل مع الاتفاق النووي بسهولة الماضي.

في الوقت نفسه، يشكل القرار البرلماني الأخير ضغطًا أكبر على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، لأن التخصيب بنسبة 20 في المائة قد يعيد إيران إلى المربع الأول. وإذا ما استمر الوضع وتخلت الولايات المتحدة وأوروبا عن الوفاء بالتزاماتهما بعد شهرين من قرار البرلمان وتركتا ان بي تي، ستنتهي جميع العلاقات مع منظمة الطاقة الذرية.