الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% من قبل نظام الملالي يهدف إلى ابتزاز المجتمع...

تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% من قبل نظام الملالي يهدف إلى ابتزاز المجتمع الدولي

تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% من قبل نظام الملالي يهدف إلى ابتزاز المجتمع الدولي

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن النظام الإيراني أبلغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنه ينوي “إنتاج يورانيوم مخصب بنسبة تصل إلى 20٪ في منشأة فوردو لتخصيب الوقود” (أسوشيتد برس، 2 يناير2021).

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن النظام الإيراني أبلغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنه ينوي “إنتاج يورانيوم مخصب بنسبة تصل إلى 20٪ في منشأة فوردو لتخصيب الوقود” (أسوشيتد برس، 2 يناير2021).

 

وقال علي أكبر صالحي، رئيس منظمة الطاقة الذرية التابعة للنظام، لتلفزيون الملالي، مساء الجمعة، عن الاستعدادات لبدء إنتاج وقود بنسبة 20 بالمئة، إنه أرسل من خلال ممثل النظام في فيينا خطابًا للوكالة يطلب من “المفتشين فك الختم تحت إشراف الوكالة، لأنه يتعين علينا استبدال كبسولة غاز اليورانيوم في المستقبل القريب. يجب أن ننفذ قرار مجلس الشورى للنظام، لكن على الحكومة أن تصدر لوائح بشأن كيفية تنفيذه؛ وعلى رئيس الجمهورية أن يصدر أمرا بالتحرك … يمكننا أن نبدأ العمل بسرعة كبيرة”.

 

وقال محمود واعظي، رئيس مكتب روحاني، على هامش اجتماع مجلس الوزراء، الأربعاء 30 ديسمبر: “من المقرر أن تقوم منظمة الطاقة الذرية بإعداد تمهيدات التخصيب بنسبة 20٪ حسب التعليمات المعلنة، بحيث يتم تخصيب 120 كيلوغرام بنسبة 20٪ خلال عام”.

 

إن تصرفات نظام الملالي خلال العام الماضي، وخاصة التخصيب بنسبة 20٪، التي تنتهك جميع مواد الاتفاق النووي لعام 2015 تقريبًا، لا تترك مجالًا للشك في أن هذا النظام لم يتوقف إطلاقًا عن بناء القنبلة الذرية واستخدم جميع الإمكانيات والامتيازات التي وفرها الاتفاق النووي في التحريض على الحرب والقمع الداخلي. كما وفي الوقت نفسه، يسعى نظام الملالي إلى استغلال الوضع الراهن، ومن خلال إساءة استغلال انتقال السلطة في الولايات المتحدة، وعملية الابتزاز، ليدفع الأطراف الأجنبية إلى رفع العقوبات وغض النظر عن برامجه الصاروخية وتصدير الإرهاب وتدخلات النظام الإجرامية في المنطقة.

 

إن المقاومة الإيرانية كما أكدت مرارًا، في أوقات سابقة، تشدّد على أن إعادة فرض ستة قرارات لمجلس الأمن، والوقف الكامل للتخصيب، وإغلاق المواقع النووية، والتفتيش المفاجئ في أي مكان، تشكل كلها أمورا ضرورية لمنع النظام من امتلاك قنبلة ذرية.

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

2 يناير (كانون الثاني) 2021