الجمعة,23فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالجمعية العالمية للصحفين تمنح جائز جائزة القلم الذهبي لصحفي إيراني معارض

الجمعية العالمية للصحفين تمنح جائز جائزة القلم الذهبي لصحفي إيراني معارض

Imageفي احتجاج صاخب على ما يقوم به النظام الايراني المعادي للحرية من انتهاكات منحت الجمعية العالمية للصحفيين هذا العام جائزة «القلم الذهبي» لهذا العام لاكبر كنجي من ايران.
ويقام حفل منح الجائزة كل عام في بلد حيث اقيم حفل تقديم جائزة القلم الذهبي لهذاالعام في قصر الكرملين في موسكو بحضور الرئيس الروسي ولاديمير بوتين شارك فيه 1700 من الصحفيين من  عموم ا لعالم.
 وقال كنجي في كلمته أثناء تسلم الجائزة: ان هذه الجائزة التي منحت لي في الواقع صاحبه اولئك الذين قتلوا سلخاً في سبيل الدفاع عن الحرية وحقوق الانسان خلال مسلسل الاغتيالات . ان هذه  الجائزة لاولئك السجناء الذين أعدموا في صيف عام 1988 في سجون ايران في اشارة الى مذبحة 30 ألفاً من سجناء مجاهدي خلق والمناضلين في عام1988 على أيدي النظام الايراني.

 وأن هذه الجائزة حق اولئك الذين اغتيلوا واصيبوا بالشلل في سبيل الاعلام والصحافة. مضيفاً ان هذه الجائزة تتعلق بأصحاب الرأي الآخر الذين حرموا خلال السنوات الماضية من الحقوق الاجتماعية وان هذه الجائزة تتعلق بأصحاب الرأي الآخر الذين اضطروا الى الهجرة والعيش في المنفى لسبب أفكارهم وحرموا من حقهم في العودة الى البلاد وليس أمامهم طريق الا البقاء في المنفى».
يذكر أن اكبر كنجي الذي كان في خدمة قوات الحرس للنظام اعتقل في مارس/آذار 2000 للكشف عن جوانب من جرائم وزارة المخابرات في مسلسل الاغتيالات الذي كان موضوع الصراع بين زمر النظام المتنافسة وحكم بالحبس ثم أطلق سراحه اثرالضغوط الدولية في مارس/ آذار الماضي. ففي تموز عام2005 طلب الرئيس الامريكي من النظام الايراني اطلاق سراح اكبر كنجي فوراً. وأعلن اسكوت مكللين الناطق باسم البيت الابيض آنذاك في بيان أصدره :«ان الرئيس بوش يطلب من النظام الايراني أن يطلق سراح السيد كنجي فوراً ودون أي شروط ويسمح له بتلقيه رعاية صحية».
وأعدم النظام الايراني في 7 شباط المجاهد حجت زماني وبعد 5 سنوات قضاها في السجن مما لاقي موجة واسعة من الادانات الدولية ثم اضطر النظام الى ايجاد توازن أمام ضغوط المجتمع الدولي وطلب الحكومة الامريكية باطلاق سراح اكبر كنجي في 18 مارس/ آذار الماضي وفي أقل من 40 يوماً بعد اعدام المجاهد حجت زماني.
ان المقاومة الايرانية وطبقاً لتقليدها القديم الجديد تدين الاعتقالات غير القانونية والاعتقالات العشوائية والمحاكمات غير الشرعية التي يقوم بها النظام الايراني وكذلك ممارسة الضغوط والتعامل غير الانساني مع السجناء بصرف النظر عن مواقفهم وسجلهم السياسي وتطالب باطلاق سراح جميع المعتقلين والسجناء فورا.
ورحب ناطق صحفي باسم مجاهدي خلق في اوربا بموقف الجمعية الدولية للصحافة من الديكتاتورية الحاكمة في ايران وتصريحات السيد اكبر كنجي أثناء استلامه جائزة «القلم الذهبي» معرباً عن تمنياته في أن يطالب جميع أصحاب القلم والصحافة في ايران باسقاط النظام واقامة الحرية والسلطة الشعبية ورفض السلطة الحاكمة ونظام ولاية الفقيه غير المشروع برمته.