الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالقموض التی کتبت عنها الصحف الحكومية في إيران

القموض التی کتبت عنها الصحف الحكومية في إيران

القموض التی کتبت عنها الصحف الحكومية في إيران

الکاتب:معصومة احتشام
مقتطفات من الصحف الحكومية
تعد الصحف الحكومية الصادرة يوم السبت 26 ديسمبر بمثابة مرآة كاملة للأزمات الداخلية واعترافات الزمر المتنافسة في مختلف المجالات.

من فساد وسرقة أبناء ولايتي إلى موازنة مزيفة للعام المقبل وقصة شراء لقاح كورونا.

وصراع العقارب على مشاريع قوانين تتعلق بالانتخابات الرئاسية للنظام في مجلس شورى النظام. في كل من هذه القضايا، هاجمت صحف كلتا الزمرتين الزمرة المتنافسة بقلة الأدب على نمط قوات الحرس. بعد مرور سبعة عشر عامًا على الزلزال الكارثي، كتبت العصابات الحكومية أيضًا عن الوضع في مدينة بم: لا تزال مدينة بم تحمل على وجهها آثار الزلزال.

بم هي مرآة البناء في النظام

كتبت أفتاب يزد في إشارة إلى مزاعم النظام الهزلية في ذكرى المأساة: “ما زالت بم تعاني من جرح زلزال على وجهها. بصرف النظر عن المباني القليلة التي عُرضت للاستعراض عن قصد في الأزقة الخلفية لمدينة بام، يمكنك رؤية آثار الزلزال”.

صحيفة اعتماد اعترفت بأن إعادة الإعمار لم تكتمل عمليا لمدة 17 عاما بعد الزلزال، منبهة النظام: “تكرار حالة مماثلة لزلزال بم لمدن مثل طهران وتبريز و مشهد وكرمان وشيراز والأهواز التي كلها بجوار الفوالق النشطة وعدد سكانها تفوق سكان بم بعشرات المرات يمكن أن يكون كارثيا “.

شراء لقاح أو “إستراتيجية السلطات لتخفيف وطأة الضغط”!

 

في الصحف الرسمية اليوم، تم ربط العديد من القضايا، بما في ذلك شراء لقاح كورونا وميزانية العام المقبل، بقضية فاتف والمفاوضات مع الولايات المتحدة.

وعكست صحيفة همدلي عن الأجواء الاجتماعية وكتبت: “التحول المفاجئ للسلطات لشراء لقاح كورونا والإعلان الرسمي عن شراء هذا اللقاح.

تتمثل استراتيجية السلطات في الحد من وطأة ضغوط الناس لشراء لقاح كورونا. وأضافت الصحيفة “يقولون إنه من المرجح أن وقت الحصول على لقاح كورونا بالوعود والتسويف حتى يصل لقاح كورونا الإيراني إلى مرحلة التطعيم العام”.

كما عكست جهان صنعت اعتراف بيام طبرسي، رئيس قسم الأمراض المعدية في مستشفى مسيح دانشوري، الذي قال: “حتى لو اشتروا 16 مليون جرعة من اللقاح الأجنبي، فلن يفيد سكاننا على الإطلاق. وأستبعد أن يشمل جميع كوادرنا الطبية لذلك لا ينبغي أن يعقد الناس الأمل بشراء اللقاحات المعتمدة.

ميزانية العام المقبل سياسية أم صراع على حصة الغنائم

تؤكد صحيفتا الزمرتين الحاكمتين على الطبيعة السياسية للموازنة وعدم واقعيتها. على سبيل المثال، أشارت وطن أمروز إلى نهب زمرة روحاني، بما في ذلك نهاونديان، مستشار روحاني، أو ميزانية مكتب الرئيس وشخصيات ومؤسسات حكومية أخرى، بما في ذلك الشركات المملوكة للدولة وكتبت تقول: “ميزانية العام المقبل سياسية.

أي أن الحكومة قدمت للبرلمان ميزانية العام المقبل بهدف الإطاحة بالحكومة الثالثة عشرة، حتى تواجه الحكومة المستقبلية ديونًا ثقيلة اعتبارًا من أغسطس ولن يكون لديها فرصة لسداد ديونها”.

 

ومضت تشير إلى حيلة حكومة روحاني لاستخدام أموال النفط، وكتبت: “عندما تم رفض بيع السندات النفطية في اجتماع رؤساء السلطات ولم يوافق عليها أي من الخبراء، لماذا أدرجت الحكومة هذه المسألة في ميزانية العام المقبل؟” .

وعبّرت صحيفة آرمان، المحسوبة على زمرة روحاني، عن هذه الخدعة بشكل أكثر صراحةً، وكتبت: “الحكومة و من أجل عدم إظهار الاعتماد على النفط تقول من المقرر خفض سعر الدولار من 26 ألفًا إلى 11 ألف تومان! في الواقع، لقد أصدروا حكماً رسمياً وعلناً بذبح الاقتصاد الإيراني.