الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارتکشف عن المرحلة النهائية لنظام ملالي طهران

تکشف عن المرحلة النهائية لنظام ملالي طهران

تکشف عن المرحلة النهائية لنظام ملالي طهران

کاتب:عاتقة خورسند
إن المأزق والوقوف على مفترق الموت أدى إلى تفاقم الأزمات والصراع على السلطة. يمكن رؤية هذا المأزق اولا وقبل كل شيء في خطاب خامنئي ومواقفه الذي لا تتحكم في الوضع الحالي للنظام فحسب,بل توسع الفجوة وحرب الذئاب أيضًا.

تصاعد صراع الذئاب ووضع النظام الإيراني في المرحلة النهائية

شريعتمداري: آمل أن لا يتبعوا السراب أولئك الذين ما زالوا يحلمون بالتفاوض مع الولايات المتحدة

شريعتمداري

شريعتمداري

في مقال بعنوان “تحريف ممنوع؛ لا تعولوا على السراب عنوانا “شن شريعتمداري، مدير صحيفة كيهان التابعة لخامنئي هجوما على روحاني وزمرته وقال: “العدو يستخدم العقوبات كحربة في مواجهة ايران الاسلامية، ومن البديهي ان لا يتخلى عن الحربة التي في يده”.

وأضاف: “همسات بعض الذين لهم توجه غربي في سعيهم المحتمل حرف التوجيهات الحكيمة للقائد. بأنه” يجب علينا رفع العقوبات ” اذ يخرجون بنتيجة مفادها ان خامنئي لم ينفي التفاوض مع اميركا لاجل رفع العقوبات!

وأضاف شريعتمداري: ” نأمل ان يلتفت اولئك الذين يحلمون بالتفاوض مع اميركا، وهم غير مدركين ان الهدف النهائي والاساس للتفاوض اسقاط ايران الاسلامية وان يحذروا من السعي وراء السراب بدل البحث عن الماء. “.

كلمات روحاني الذي قال، “لسنا مبتهجين بمجيء بايدن” تأتي في سياق محاولة غرس ثنائية “بايدن الطيب وترامب السيء” وتجميل وجه بايدن بشكل كبير.

وشنت كيهان هجوما على عصابة روحاني قائلة: “الإدارة الأرستقراطية، التي تزعم الإصلاح والاعتدال، فرضت كوارث اقتصادية على الناس، وأهدرت قدرة البلاد على وعود العدو الفارغة، وتسببت في زيادة سعر العملة الصعبة 9 مرات، وزيادة أسعار السيارات 8 مرات، وزيادة أسعار المساكن 7 أضعاف والسيولة الحائرة ستة أضعاف.”

ممثل خامنئي في مشهد: التماس من الولايات المتحدة وأوروبا لرفع العقوبات إما جهل أو خيانة

100

المعمم علم الهدى

قال ممثل خامنئي وإمام صلاة الجمعة في مشهد، المعمم علم الهدى، في الأسبوع 42 من عدم إقامة صلاة الجمعة في مشهد: “لا فرق بين الولايات المتحدة وثلاث دول أوروبية. الأوروبيون هم وحوش وكذلك الأمريكان عناصر وحشية، هؤلاء هم أعداؤنا فهل نناشدهم أن يرفعوا العقوبات؟ التفكير في هذا الأمر إما جهل أو خيانة.

أولئك الذين يتكلمون إما جاهلون وأميون لدرجة أنهم لا يفهمون شيئًا، أو لا يعرفون الأعداء، أو أيديهم في أيدي عدو خائن وقد جاءوا لارتكاب مثل هذا العمل الغادر، مع هذا العدو الذي يتعامل معنا الآن مثل هذا”.

وردا على إعدام روح الله زم، تابع علم الهدى: “لا فرق بين زم وريغي.

جنود الإمام الزمان الأعزاء الذين اعتقلوا هؤلاء في طول البلاد، ألم يكن بوسعهم قتلهم باغتيال أعمى في المكان الذي اعتقلوه فيه؟ لكنهم أحضروه إلى داخل البلاد، ووضعوهم أمام محكمة العدل، وتم محاكمتهم، وعاقبوهم على جرائمهم التي اعترفوا بها”. (خبر أونلاين 18 ديسمبر)

إمام الجمعة في مدينة رشت: بعض المسؤولين أنظارهم منصبة على البيت الأبيض

200

المعمم فلاحتي في صلاة الجمعة في مدينة رشت

وفي خطابه في يوم الجمعة في رشت، قال المعمم فلاحتي وهو يتأوه من موقف ثلاث دول أوروبية: “هذه الدول كانت تطالب وتتوقع من إيران العودة إلى الاتفاق النووي وتتطلع لاتخاذ قرارات جديدة ضدنا عندما يأتي بايدن إلى السلطة”.

وقال مهاجمًا روحاني: “لماذا يتصرف بعض المسؤولين في خطاباتهم بطريقة تغضب الناس؟ لا يزال البعض يعلق آمالًا كبيرة على البيت الأبيض وشاغليه: أي من سكان البيت الأبيض يمكن أن يسعد به؟ لذلك كل من يثق بالظالم في هذا البلد هو نفسه ظالم. (وكالة أنباء تسنيم 18 ديسمبر).

تجمع الملالي في قم وشعارات ضد روحاني

300

خلال الصراع على السلطة بين زمر النظام، تجمع عدد من الملالي في قم في 17 كانون الأول (ديسمبر) ضد روحاني ورددوا هتافات.

ووفق وسائل إعلام رسمية، قال أحد الملالي لروحاني: “إذا صوت الناس لك، كان ذلك لرفع العقوبات ورفع العقوبات التي زعمنا لذلك و ليس لاقامة العلاقة مع الشيطان الأكبر ولا تعليق الآمال على الشيطان الأكبر”.