السبت,20يوليو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارإعدام سجين في مدينة قم و 14 سجينا على وشك الإعدام

إعدام سجين في مدينة قم و 14 سجينا على وشك الإعدام

إعدام سجين في مدينة قم و 14 سجينا على وشك الإعدام

أعدم نظام الملالي يوم أمس (الخميس 17 ديسمبر) سجينا باسم شهاب جاويد في سجن قم المركزي. وكان هذا السجين قد تعرض للتعذيب ثلاث مرات في السنوات الماضية باقتياده إلى المشنقة

دعوة للتحرك الفوري لإنقاذ السجناء المحكوم عليهم بالإعدام، وزيارة وفد دولي للسجون في إيران

أعدم نظام الملالي يوم أمس (الخميس 17 ديسمبر) سجينا باسم شهاب جاويد في سجن قم المركزي. وكان هذا السجين قد تعرض للتعذيب ثلاث مرات في السنوات الماضية باقتياده إلى المشنقة. يأتي إعدامه في الوقت الذي يقال فيه أن المدعين أسقطوا شكواهم. كان جلادو النظام قد طلبوا منه أن يكتب رسالة توبة، لكنه لم يكتب ورقة توبة، مصراً على براءته.

 

شهاب جاويد هو واحد من 15 سجينًا حكم عليهم بالإعدام بتهم مالية واشتباكات مع رجال حكوميين. وبحسب ما ورد في التقارير، من المقرر إعدام 14 سجيناً آخر قريباً.

 

وفي عمل إجرامي آخر، اقتحم حراس مكافحة الشغب، يوم الأحد 13 كانون الأول / ديسمبر، عنبر 8 في سجن قرجك، حيث يتم احتجاز السجينات السياسيات، لنقل كلرخ إبراهيمي إيرايي إلى سجن إيفين. قوبل الهجوم الوحشي بمقاومة من السجينات الأخريات. قام الحرس الوحشي بالاعتداء على السجينات بالضرب المبرح بالهراوات والعصا الكهربائية، مما أدى إلى إصابة عدد من السجينات السياسيات، بمن فيهن زهراء صفايي، وبرستو معيني، وفروغ تقي بور، وكلرخ إبراهيمي. أصيبت زهراء صفايي بكدمات في جميع أنحاء جسدها بسبب ضربات العصا. أخذ الحراس برستو معيني، التي قامت بالدفاع عن كلرخ إبراهيمي ووالدتها زهراء صفايي، من شعرها وسحلوها على الأرض لنقلها من العنبر، لكن السجينات الأخريات أنقذنها من أيدي الحراس. وأخيراً، نقلوا كلرخ إبراهيمي إلى العنبر 2 أ بسجن إيفين بعد تعرضها للضرب.

 

بالتزامن مع هذا الاشتباك، قام السجينات الأخريات في عنابر أخرى بسجن قرجك بدعم السجينات السياسيات، وطرقن الأبواب والجدران، وهتفن “الموت للديكتاتور”.

تدعو المقاومة الإيرانية الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان والمقررين المعنيين، وكذلك المنظمات الدولية لحقوق الإنسان، إلى اتخاذ إجراءات فورية لإنقاذ السجناء المحكوم عليهم بالإعدام في إيران وتكرر دعوتها لتشكيل لجنة تحقيق دولية لزيارة السجون في إيران واللقاء بالسجناء وخاصة السجينات.

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

18 ديسمبر (كانون الأول) 2020