الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالتقرير الاستقصائي المفصل للشركة تردستون 71 للأمن الإلكتروني

التقرير الاستقصائي المفصل للشركة تردستون 71 للأمن الإلكتروني

التقرير الاستقصائي المفصل للشركة تردستون 71 للأمن الإلكتروني

الکاتب:مهدي عقبائي

تفاصيل التقرير الاستقصائي لشركة تردستون 71 للأمن الإلكتروني

حول قيام قوات حرس نظام الملالي ووزارة المخابرات والمرتزقة بالهجوم الإلكتروني المنسق

بعبارات سوقية نابعة من الثقافة الحقيرة للحرسيين وعناصر المخابرات

ضد رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية

تقرير شركة تردستون 71 للأمن الإلكتروني:

نشرت شركة تردستون 71 للأمن الإلكتروني، التي تتمتع بخبرة أكثر من 10 سنوات في مجال الدراسات الاستقصائية المتخصصة حول الممارسات الإلكترونية التي يقوم بها نظام حكم الملالي؛ تقريرها الاستقصائي في 50 صفحة، في 10 ديسمبر 2020 حول قيام قوات حرس نظام الملالي ووزارة المخابرات ومرتزقتهم على وسائل التواصل الاجتماعي بهجوم منسق على رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي بعبارات سوقية نابعة من الثقافة الحقيرة لقوات الحرس وعناصر المخابرات – ليصدق عليهم المثل العربي “وكل إناء بما فيه ينضح” – تزامنًا مع المؤتمر العالمي لإيران حرة في اتصال مباشر عبر الإنترنت من أشرف الثالث مع 30,000 موقع في 102 دولة حول العالم.

ويشتمل هذا التقرير الذي جاء نتيجة لدراسات استقصائية مكثفة أجرتها شركة تردستون 71؛ على عدة أجزاء تحتوي على وثائق وصور ورسوم بيانية وأمثلة لتغريدات لحسابات إلكترونية تتعلق بقوات حرس نظام الملالي ووزارة مخابرات الملالي سيئة السمعة؛ في إطار حملة من الافتراءات وتشويه السمعة ضد المقاومة الإيرانية تزامنًا مع المؤتمر العالمي لإيران حرة.

وفي هذا التقرير تم تسليط الضوء بالتفصيل على الحيل الإلكترونية التي تبنتها قوات حرس نظام الملالي ووزارة مخابرات الملالي، وعلى أنواع الحسابات المزيفة المستخدمة والحسابات الرئيسية المكلفة بتوجيه هذا الهجوم .

وتفيد الدراسات الاستقصائية لشركة تردستون 71 أن إدارة التزوير في وزارة مخابرات الملالي شاركت في هذه الحملة الافترائية بشكل فعال.

 

ومن بين فضائح حملة نظام الملالي الإلكترونية التي تم كشف النقاب عنها في هذا التقرير؛ الحيلة الشريرة المتمثلة في استخدام عناصر نسائية شابة لتضليل المستخدمين واستقطابهم.

وقد تم كشف النقاب عدة مرات في وقت سابق عن فضيحة استخدام نظام الملالي لنساء المخابرات في أنشطة إرهابية وتجسسية وتسللية لوزارة المخابرات خلال السنوات الأخيرة ، بما في ذلك أثناء محاكمة دبلوماسي الملالي الإرهابي المتورط في محاولة تفجير تجمع المقاومة الإيرانية بمعية المرتزقة المجرمين في بلجيكا.

تقریرشركة تردسون 71 (Treadstone 71) عمليات النفوذ والتأثير النظام الإيراني

أصداء فضيحة كبيرة لحملة ماكنة سيبرانية النظام الإيراني ضد السيدة مريم رجوي – 1

فضيحة كبيرة لحملة سيبرانية النظام الإيراني ضد السيدة مريم رجوي – 2

وذكرت شركة تردستون 71 للأمن الإلكتروني أن الهدف من حملة قوات حرس نظام الملالي ووزارة مخابرات الملالي هو الافتراء على السيدة مريم رجوي وتشويه سمعتها، وتلخص نتيجة الدراسات الاستقصائية التي قامت بها ، قائلةً : ” ترى شركة تردستون 71 للأمن الإلكتروني أن نظام الملالي، وتحديدًا قوات حرس نظام الملالي نظمت هذه الحملة بالتنسيق مع وزارة المخابرات”.

وسوف نعرض أجزاء من هذا التقرير مدعمةً بالمستندات.

وقبل أن تقدم شركة تردستون 71 للأمن الإلكتروني تقريرها واستنتاجاتها حول الدراسة الاستقصائية للحملة الافترائية التي يتبناها نظام الملالي ضد المقاومة الإيرانية؛ تطرقت إلى سجل ممارسات هذا النظام الفاشي وتركيزه على الممارسات الإلكترونية، وكتبت:

منذ أكثر من عقد من الزمان، وسعت شركة تردستون 71 أنشطتها من التركيز على المتطرفين الإسلاميين على الإنترنت إلى التركيز على النشاط الإلكتروني لنظام الملالي.

وبدأنا بدراسة نشاطهم من مجموعات القرصنة الأولية وتتبعنا نشاطهم بدءًا من الأضرار المنخفضة المستوى وصولًا إلى استخدام استاكس نت والعمليات الإلكترونية وتأثيرها.

ونحن نراقب العمليات الإلكترونية لنظام الملالي وتسلله. ونقوم بتحقيق حول مجموعات القرصنة، وننشر بانتظام معلومات حول أنشطتهم. وتم في العديد من المقالات وصف الأنشطة الإلكترونية لقوات حرس نظام الملالي، ووزارة المخابرات والأمن، والهياكل التنظيمية، وأساليب التوظيف الداخلي والتدريب والمؤتمرات الإلكترونية والمعلومات المتعلقة بالبرامج الضارة، وتهديداتهم وقدراتهم. ونبحث باستمرار عن الاتجاهات والأنماط والأساليب المستخدمة في تلك الاتجاهات.

 

ونقوم بدراسة عادات العدو في المنتديات عبر الإنترنت والمدونات وشبكات التواصل الاجتماعي. والجدير بالذكر أننا ركزنا على شبكات التواصل الاجتماعي قبل انتخابات رئاسة الجمهورية في أمريكا لعام 2020 وتابعنا العمليات المحتملة التي قد تؤثر على الناخبين.

وفي ظل هذه المراقبة توصلنا إلى أنشطة مختلفة ومترابطة في نفس الوقت. وقادتنا هذه البيانات إلى اتجاه لم نتوقعه.

فقد اكتشفنا أنشطة على الرغم من اختلافها، بيد أنها كانت مرتبطة ببعضها البعض، ونعتزم شرحها في الصفحات التالية. وكما هو الحال في العديد من جهود التحليل الاستراتيجي للمعلومات، فإن البيانات التي تم جمعها هي أدلة تؤكد الاستنتاجات.

ففي 17 يوليو 2020، لاحظنا زيادة في نشاط تويتر المرتبط بهاشتاغ معين كان يستهدف السيدة مريم رجوي. ومريم رجوي هي الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية المكوَّن من مجموعات إيرانية معارضة عقدت العزم على الإطاحة بنظام حكم الملالي في إيران. ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية هي المؤسس الرئيسي لهذا المجلس.

وتساءلنا بين أنفسنا عن السبب في وصول هذه الحملة إلى ذروتها في يوم تجمع المقاومة الإيرانية على وجه التحديد، ولماذا يجب أن يكون هذا الأمر مهمًا بالنسبة لنا.

وقادتنا الدراسات الاستقصائية إلى المؤتمر العالمي لإيران حرة 2020 للمجلس الوطني للمقاومة المنعقد عبر الإنترنت في 17 يوليو 2020.