الثلاثاء,7فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباروالد روح الله زم یفضح تضلیل ابنه في استجوابات الحرس ومخابرات النظام...

والد روح الله زم یفضح تضلیل ابنه في استجوابات الحرس ومخابرات النظام والقضاء

والد روح الله زم یفضح تضلیل ابنه في استجوابات الحرس ومخابرات النظام والقضاء

الکاتب:نظام مير محمدي
المعمم محمد علي زم والد روح الله زم
كتب المعمم محمد علي زم، والد روح الله زم، المدير السابق لمنظمة الدعاية الإسلامية للملالي، والممثل السابق للسلطة القضائية في الإذاعة والتلفزيون السيئ السمعة والعضو السابق في وزارة الإرشاد والإذاعة والتلفزيون في النظام، على صفحته على إنستغرام: يوم الجمعة، 12 ديسمبر / كانون الأول، وبطلب من مسؤول الملف لم نخبر روح الله أن المحكمة العليا قد أيدت حكم الإعدام.

أثناء الاجتماع، عندما بدأ إخوته وأخواته الجزع والبكاء، قال المسؤول عن الملف لروح الله: يا روح الله، لا تقلق، هذه الدموع هي دموع فرحة زيارتك، إذا تم تأكيد الحكم، وهو ليس بهذه البساطة، فهناك عملية سنبلغك بها.

وأفاد موقع أفتاب نيوز الحكومي: كتب محمد علي زم: قال روح الله (للمسؤول عن الملف) لكنكم لم تبلغني بالحكم الأول ؟! من أجل تصحيح الكذبة (الشخص المسؤول عن القضية) وتخفيفها، أنا قلت: “بالطبع هذه الصرخات هي أيضًا مصدر قلق بشأن إعدامك.

لنفترض أن الحكم الصادر عليك قد تم تأكيده، ولكن بالنظر إلى الترتيبات المغرية والمضللة التي تم إثباتها والتي أدت إلى حكم الإعدام، لا تزال هناك فرصة قانونية لطلب إعادة المحاكمة، مع افتراض أن حكم الإعدام نهائي.

سألنا (روح الله)، هل عرضوا فيلمًا ضدي هذه الأيام؟ قلت نعم، بثت قناتا التليفزيون الوطني الثانية والثالثة فيلما في آخر ليلتين كتبت فيهما أسماء قاسم سليماني مؤكدين اتهامات بالتجسس وفضح مكان وجوده وتلقي دولارات من دول أجنبية، وأنت تكتب “السبورة البيضاء”!

قال يا عجبا! كان هذا المشهد قبل شهر وتم استجوابنا من قبل حماية القضاء. على الرغم من إغلاق القضية وصدور الحكم، سلمتني القوة إلى قوات الحرس لمدة شهرين تقريبًا، تم خلالها إجراء استجوابات مطولة من قبل قوات الأمن ثم وزارة المخابرات. هذه السبورة مرتبطة باستجواب القوة، قالوا إن إبراهيم رئيسي يريد أن يضعك في “خطة التبادل”!

قلت ماذا يعني التبادل؟ “قالوا لي تسليمك مقابل اطلاق سراح شخص من الجانب الآخر. قالوا لي أن تكتب هذا وسوف نصنع هذا الفيلم للسيد رئيسي فقط وليس له أي فائدة أخرى!” (موقع حكومة افتاب نيوز 13 ديسمبر)

وعقب نشر كتابات والد روح الله زم، سارع قضاء الجلادين إلى نفي أقواله.

وكتبت وكالة أنباء قوات الحرس: وصف مصدر مطلع في القضاء القول بأن القضاء سعى إلى تبادل روح الله زم بأنه كذبة وقال: “هذا الأمر شبيه بالأكاذيب العديدة على قناة أمد نيوز.

وأشار إلى أن القضايا التي أثارها روح الله زم في الفيديو الذي تم بثه، والتي رويت عنها قصة في منشور والده على إنستغرام، لم تتضمن معلومات جديدة وغير معلن عنها حول القضية.

وكلها بما في ذلك اعطاء العنوان لفارضي عقوبات النظام. والإعلان عن مواقع تنقل قاسم سليماني في سوريا، والاتصالات مع الحكومات الأجنبية المعادية، وأجهزة التجسس الغربية، وما إلى ذلك، تم طرحها في الماضي من قبل روح الله زم خلال جلسات المحكمة وبحضور محاميه (الذي تم بث فيلمه أيضًا في وسائل الإعلام)، وكذلك في غيره من المحادثات معه وتكررت مرارا في الأشهر الأخيرة”. (وكالة أنباء فارس، 13 ديسمبر).